جورج فهيم

شريط الاخبار:

جورج فهيم

أرشيف الكاتب

  • كل شيء في حياتنا يتطور بسرعة هائلة، بدءاً من الطريقة التي نأكل بها، ومروراً بالطريقة التي نتعلم بها، وانتهاء بالطريقة التي نتلقى بها الرعاية الصحية، بل وحتى الطريقة التي نُرفّه بها عن أنفسنا، لكن مع الأسف الشديد فإن المنازل التي نسكن فيها
  • مدارس وفلسفات مواجهة الركود في الشرق والغرب محفوظة عن ظهر قلب ويعرفها أي طالب مبتدئ يدرس علم الاقتصاد، لكن بعض الشركات تريد أن تعفي نفسها من عناء البحث عن سبل للإفلات من آثار الركود، وتتصور أن الجشع في معاملة المستهلك هو الحل، ولذلك تلجأ
  • بصوت عالٍ وعلى كل المستويات من القمة إلى القاعدة، قالت دبي إنها غير قلقة على مستوى ديونها، حتى لو وصلت إلى 80 مليار دولار، ولا هي قلقة على مواعيد سداد الأقساط المستحقة، بما في ذلك 4.5 مليارات دولار يجب سدادها بحلول نهاية العام. وهذه الثقة
  • سبحان مُغير الأحوال، قبل عام واحـد فقط كانت شركات الأدويـة العالمية تغلق أقسام إنتاج الأمصال لديها، وتنأى بنفسها عن ضخ أية استثمارات في هـذا القطاع الذي تعتبره بطـيء النمـو في الدول المتقدمـة، قليـل الأرباح في الدول النامية. لكن الأسبوع
  • خلف الكواليس وبعيداً عن مسرحية ضوابط حوافز مديري البنوك، اتفق زعماء قمة مجموعة الدول الصناعية العشرين ـ التي اختتمت أعمالها في مدينة «بترسبيرغ» الأميركية مطلع الأسبوع الجاري ـ على نقطتين أساسيتين ستشكلان أبرز ملامح النظام الاقتصادي العالمي
  • كلما هبت علينا رياح الأمل والتفاؤل بقرب انتهاء الأزمة الاقتصادية العالمية والإفلات من براثن الركود الجاثم على الصدور، انهالت علينا سيول التقارير الاقتصادية التشاؤمية التي ترى أن التعافي مجرد سراب، وأن الخروج من الأزمة أضغاث أحلام، وأن ما
  • شهادة دولية 13 سبتمبر 2009
    وسط ضجيج الأزمة الاقتصادية العالمية كانت التأكيدات بأن الاقتصاد الإماراتي من أقل الاقتصادات في العالم تأثراً بالأزمة، تضيع سُدى، ولا تعرف طريقها إلى الآذان، فضلاً عن العقول والقلوب. لكن هذا الواقع لم يدم طويلاً، وتغير تماماً خلال فترة
  • فرض الضرائب مكروه من الحكومات لأنه يقلل من شعبيتها، ومن الشركات لأنه يترك بصماته على أرباحها وإيراداتها، ومن المواطنين لأنه يفرغ محتويات جيوبهم ويثقل ميزانياتهم، ورغم ذلك فإن الضرائب قد تكون علاجاً ناجحاً لبعض الشرور الاجتماعية، من خلال
  • صفقة «مكتوب» 01 سبتمبر 2009
    خلال تسع سنوات فقط، استطاعت شركة «مكتوب دوت كوم» أن تتحول من شركة صغيرة يديرها اثنان من الهواة في شقة مكونة من غرفتين، إلى شركة عالمية تسعى إلى الاستحواذ عليها شركة عملاقة مثل شركة «ياهو» صاحبة ثاني أكبر محرك بحث على الإنترنت شعبية في
  • غـزو الإعلانات 23 أغسطس 2009
    عدد الإعلانات التي تتعرض لها، أو تتجاهلها، أو تسقط ضحية لها، يصل في اليوم الواحد إلى 20 ألف إعلان صادر من صحف وإذاعات ومحطات تلفزيون، وإنترنت، وموبايل، وإعلانات طرق، وعينات البريد ومنشورات توزع باليد، وبعبارة أخرى فإننا نتعرض لإعلان كل
  • المواجهة الجديدة 17 أغسطس 2009
    خلال الشهور الستة المقبلة، سيحبس العالم أنفاسه في انتظار حكم «منظمة التجارة العالمية» في الخلاف بين شركتي «بوينغ» الأميركية، و«إيرباص» الأوروبية، حول الدعم الحكومي لصناعة الطائرات التجارية، الذي أيقظته أزمة نقص السيولة، التي فجرتها الأزمة
  • انتصار لكل العرب 30 يونيو 2009
    فوز الإمارات بشرف استضافة مقر الوكالة الدولية للطاقة المتجددة هو فوز تاريخي لكل العرب بلا استثناء، خصوصاً أن الانتصار جاء بعد منافسة شرسة مع دول كبرى لها تاريخها، مثل ألمانيا والنمسا. والواقع أن فوز الإمارات لم يكن مفاجأة لكثيرين،
  • صعدت دبي إلى قمة العالمية في زمن قياسي، وشهد لها بذلك الرئيس الأميركي، باراك أوباما، خلال خطابه الأخير الذي وجهه إلى العالم الإسلامي، لكن الوصول إلى القمة شيء والاحتفاظ بها شيء آخر، وهذه هي تحديداً مهمة مكتب «دبي براند»، أو مكتب الشؤون
  • منذ عقد كامل من الزمن تكافح «طيران الإمارات» من أجل زيادة عدد رحلاتها إلى كندا لتشمل مدن «فانكوفر» و«كالغاري»، لكن السلطات الكندية ـ التي ترفع لواء الدفاع عن سياسات تحرير الأجواء والسماوات المفتوحة ـ ترفض وتصر على عدم زيادة عدد الرحلات
  • من الناحية الشكلية البحتة، فإن الإمارات هي الدولة الأحق باستضافة مقر المصرف المركزي الخليجي، وهو آخر مرحلة من مراحل إقامة الوحدة النقدية الخليجية الكاملة، فقد كانت أول من تقدم بطلب ذلك في عام ،2004 في حين أن أقرب منافسيها لم يفكر في ذلك
  • «جزيرة السعادة» ليس اسم فيلم رومانسي، وإنما هو عنوان التقرير المثير للجدل الذي أصدرته منظمة «هيومان رايتس ووتش» حول ما تزعم أنه انتهاكات لحقوق العمال المهاجرين في مشروع جزيرة السعديات المقام على مساحة 27 كيلومتراً مربعاً في أبوظبي، الذي من
  • قلت في الأسبوع الماضي إن اندلاع وباء أنفلونزا الخنازير يمكن أن يكلف العالم أكثر من أربعة تريليونات دولار، وقد أغضب ذلك البعض واعتبروه نوعاً من التهويل والتشاؤم غير المبرر، لأنه لا مجال، على حد قولهم، للمقارنة بين وفيات الفيروس التي لم
  • لعنة الخنازير! 03 مايو 2009
    من بين جميع المرضى الذين أصيبوا بأنفلونزا الخنازير، فإن حالة الاقتصاد العالمي هي الأخطر ودرجة حرارته هي الأكثر ارتفاعاً، وكأنه قد كتب عليه أن يخرج من تأثير الكوارث التي يصنعها الإنسان ليسقط في براثن الكوارث التي تصنعها الطبيعة، وأن يفلت من
  • المثل الشعبي يقول «الضربة التي لا تقصم ظهري تقويني»، هذا المثل ينطبق بصفة خاصة على تعامل دبي مع الأزمة الاقتصادية العالمية، وقد استمعت إلى مسؤولين إماراتيين يقولون الحمد لله لأن الأزمة جاءت مبكراً لتكشف مواطن الخلل وتسمح بتصحيحها قبل فوات
  • الإدارة بالبركة ! 19 أبريل 2009
    يستطيع الساسة وخبراء الاقتصاد في الغرب تهدئة مخاوف الأسواق والناس حول قرب انتهاء أزمة الركود الاقتصادي استناداً إلى البيانات والمؤشرات الاقتصادية والإحصائية المختلفة، مثل حجم المخزون، ومبيعات التجزئة، ونمو الطلب الصناعي، والبطالة والتضخم،
  • دروس في القيادة 12 أبريل 2009
    دروس كثيرة تتعدى الرياضة والفروسية يجب أن نتعلمها جميعاً، أياً كان موقعنا من الموقف البطولي والشجاع الذي اتخذه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، عندما اكتشف وجود آثار لمواد منشطة في اثنين
  • عقدة دبي 05 أبريل 2009
    علم النفس مليء بأنواع شتى من العقد النفسية المستعصية بدءاً من عقدة «أوديب» ومروراً بعقدة «الكترا» وانتهاءً بعقدة «ديانا»، لكن الأزمة الاقتصادية العالمية كشفت عن عقدة جديدة لم يعرفها علم النفس من قبل أسماها «عقدة دبي». ويعاني المصابون بعقدة
  • خريف الغضب 29 مارس 2009
    طالعتنا وسائل الإعلام العالمية الأسبوع الماضي بنبأ انقضاض أكثر من 300 عامل غاضب بسبب تسريحهم من الخدمة على مدير فرع شركة «سوني» في فرنسا، سيرج فيشور، واحتجازه كرهينة، بعد أن سدوا مداخل الشركة ومخارجها بشاحناتهم، مطالبين بالحصول على تسويات
  • التشريع الجديد الذي يدرسه الكونغرس الأميركي لإجبار الشركات المفلسة التي تتلقى دعماً حكومياً على رد ملايين الدولارات من الحوافز والمكافآت التي صرفها كبار مديري الشركات، وذلك على الرغم من الخسائر الفادحة التي منيت بها شركاتهم، يؤذن بسقوط
  • الدراما الإنسانية التي كشفت عنها محاكمة الملياردير الأميركي، برنارد مادوف، أو «اللص الذكي»، تؤكد أن ثقافة الاحتيال ستكون العنوان الرئيس، باعتبارها واحدة من أخطر تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، وربما لا تقل في خطورتها عن وباء البطالة،
  • «بزنس القمامة» 08 مارس 2009
    «القمامة» التي نلقي بها كل يوم بغير اكتراث أصبحت اليوم قضية ساخنة للمناقشة على جدول أعمال السياسة الدولية، والفضل في ذلك يرجع إلى الأزمة الاقتصادية العالمية، التي فرضت على الجميع أن يفتشوا في دفاترهم القديمة للبحث عن وسائل لخفض النفقات
  • تتعدد أشكال العنصرية، فإضافة إلى العنصرية السياسية والفكرية والعرقية التي عرفها العالم طوال عصور وحقب عديدة، تطل علينا الآن موجة جديدة من العنصرية الاقتصادية التي أفرزتها الأزمة الاقتصادية العالمية، والتي تدفع الدول والحكومات إلى التمييز
  • 2009 عام الحسم 15 فبراير 2009
    سيدخل عام 2009 مدونة التاريخ على أنه عام الحسم الذي سيحدد لعقود وأجيال طويلة مقبلة مصير الاقتصاد العالمي، ويضع الحد الفاصل بين عالم متكامل أو عالم متصارع، وبين عالم يتحرك نحو التنمية أو عالم يتحرك نحو التخلف، وبين عالم يتجه نحو الرفاهية أو
  • يخطئ من يظن أن أبعاد الأزمة الاقتصادية العالمية تقف عند مجرد خسارة حفنة من الدولارات أو الأصول الفاسدة، وحتى عندما تنتهي الأزمة فإن شكل العالم بعدها سيكون مختلفاً كل الاختلاف عما كان قبلها؛ وبعبارة أدق، فإن الكثير من التغييرات الاستراتيجية
  • على الرغم من كل مساوئ الأزمة الاقتصادية فإنها فرصة عظيمة، ليس فقط أمام الاقتصاد للتخلص من الطاقات الزائدة والعاطلة ومستويات المخزون غير الصحية، وإنما أيضاً أمامنا كأفراد للتخلص من إدمان الاستهلاك ونمط الحياة القائم على البذخ والإسراف
  • لا شك أن أزمة ركود الاقتصاد العالمي موجعة، لكن ما يجعلها قاتلة حقاً ليس الركود في حد ذاته، وإنما سيكولوجية الخوف والتعاطي الخاطئ مع الأزمة، التي كانت منذ البداية سبباً في استفحالها وتحوّلها من مجرد تباطؤ اقتصادي في قطاع واحد ـ هو القطاع
  • يبقى الارتفاع الشديد في قيمة الدولار أمام العملات الأخرى اللغز الأكبر الذي لم يستطع أحد حتى الآن فك شفرته ومعرفة حقيقته، وحسب المنطق وقواعد الاقتصاد كان من المفروض أن تنخفض قيمة العملة الأميركية نتيجة لأزمة الركود الاقتصادي العالمي،
  • صناعة التشاؤم 11 يناير 2009
    في أوقات الركود تصبح صناعة التشاؤم الصناعة الأسرع نمواً في الاقتصاد، ومع التشاؤم فإن الحقائق الأساسية والمفاهيم الرئيسة تصبح الضحية، ويتم القفز فوقها واجتزاؤها والتعامل معها بطريقة فيها من التعميم المخل، أكثر مما فيها من التحليل المدل.
  • النجاة من الركود 04 يناير 2009
    مع استمرار زحف الركود الاقتصادي العالمي، أصبح الحصول على عمل في بعض الأحيان أصعب من مرور فيل من ثقب إبرة، ليس فقط بسبب دخول أعداد كبيرة من المستغنى عنهم إلى سوق العمل دفعة واحدة ما يجعل المنافسة على الوظائف المتاحة أكثر سخونة، وإنما أيضاً
  • الابتكار هو كلمة السر للخروج من الأزمات الاقتصادية، وبصفة خاصة في أزمة اقتصادية بحجم الأزمة الاقتصادية التي يعيشها العالم الآن، ولكن وللأسف الشديد فإن الشركات الإماراتية تكاد تكون الأقل ابتكاراً على مستوى العالم عندما يتعلق الأمر بمواجهة
  • «فوبيا التفنيش» 21 ديسمبر 2008
    لا يكاد يمر يوم واحد حتى تطالعنا الصحف في كل أنحاء العالم بأنباء مثيرة عن موجة من الهلع والخوف الهستيري لدى بعض الشركات التي تقوم بتسريح مئات العاملين لديها للتحوط ضد موجة الركود المقبلة بإجراءات تخفض التكاليف وتعوض النقص المتوقع في
  • كش ملك! 13 ديسمبر 2008
    اعترف بأنني ضعيف في مهارات الحساب والجمع والطرح والضرب والقسمة، لكنني أتحدى جهابذة الاقتصاد والرياضيات أن يحلّوا لغز الأزمة الاقتصادية العالمية التي تستعصي على الحل، على الرغم من قيام أكثر من 20 دولة في غضون بضعة أشهر بضخ أكثر من خمسة
  • خسائر الفشل أو التأخر في التأقلم مع الحلول والقواعد التي ستفرضها الأزمة الاقتصادية العالمية، ربما تكون أكبر وأخطر بكثير من الخسائر المباشرة للأزمة ذاتها، وهو ما يفرض على لجان متابعة تداعيات الأزمة وضع استراتيجية مفصّلة، ليس فقط على مستوى
  • رسائل «أتلانتس» 23 نوفمبر 2008
    لا يمكن للعين مهما وهن أبصارها أن تخطئ المغزى العميق للرسائل الاقتصادية والتنموية والبيئة التي خرجت من وهج الألعاب النارية التي أضاءت سماء «جزيرة النخلة» خلال الافتتاح الأسطوري لفندق«أتلانتس» الذي تابعه ملايين المشاهدين عبر مختلف أنحاء
  •  تمخض الجبل فولد فأراً.. هذا هو أدق تعبير للنتائج المتوقعة لاجتماع قمة مجموعة العشرين التي حجّ زعماؤها إلى واشنطن التماساً لحل يخرج الاقتصاد العالمي من حالة الغيبوبة التي يعيش فيها بسبب أزمة الائتمان العالمية. ورغم أن الدول الأعضاء في هذه
  • رغم كل الآمال التي يعلقها العالم، وبصفة خاصة الدول العربية، على الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما، إلا أن المهمة الأساسية التي تنتظره ليست هي إنقاذ اقتصاد العالم من براثن الأزمة التي صنعتها ثماني سنوات عجاف من حكم إدارة الرئيس جورج بوش،
  • بعض الفاشلين ممّن عجزوا عن تحقيق التنمية الاقتصادية أو رفع مستوى المعيشة في بلادهم، وجدوا في الأزمة الاقتصادية العالمية فرصة للشماتة، والتشكيك في الإنجازات التي حققتها دول طورت مشروعات عملاقة، وسارت على درب الانفتاح والاندماج في الاقتصاد
  • في الدورات السابقة من معرض «جيتكس» لتقنية المعلومات الذي أطفأ الشمعة الثامنة والعشرين من عمره منذ أيام قليلة، كانت شركة واحدة أو حتى مجموعة شركات تتقاسم أدوار البطولة، وتستحوذ على انتباه زوار المعرض بما تعرضه عليهم من أحدث مبتكرات
  • الأزمة المالية التي بدأت بحفنة من الأصول الرديئة لبعض البنوك الأميركية المتعثرة، تتحول الآن إلى حرب مالية عالمية مؤلمة، مكلفة، وطويلة، تهدد بمحو عقود من تدفق رؤوس الأموال عبر الحدود، وإحداث عاهات مستديمة ليس فقط في الاقتصاد، وإنما أيضاً في
  •   بالتوازي مع حركة التصحيح والمراجعة الجذرية في الميزانيات وأثمان الأصول وأسعار الفائدة ومعدلات النمو وحسابات الأرباح والخسائر التي يعيشها العالم بشرقه وغربه وشماله وجنوبه، والتي أطلقتها الأزمة المالية العالمية، هناك حركة تصحيح أخرى لا تقل
  •   تخيّـل لو أن الطالب في المدرسة أو الجامعة يحصل على درجاته العلمية بمقدار ما يدفع من نقود للعلم! وتخيل لو أن القاضي يصدر أحكامه في القضايا المعروضة عليه لصالح الخصم الذي يدفع له أكبر كمّ من النقود! وتخيل لو أن مفتشي الجمارك يحدّدون الرسوم
  • هل يمكن لشركة واحدة أن تصنع فارقا في الوضع الاقتصادي العام لدولة ما؟ قد تبدو الإجابة المنطقية عن  هذا السؤال بأن أي شركة مهما أوتيت من قوة، ومهما توافر لها من رأسمال وكفاءات، غير قادرة على تغيير الأوضاع الاقتصادية العامة، خصوصا أن تسيير
  •   أدت الأزمة التي تجتاح أسواق المال العالمية، وهي الأسوأ منذ أزمة الركود العظيم في الثلاثينات، إلى تهاوي أعمدة النظام المصرفي في «وول ستريت» مثل أوراق الخريف، ودفنت تحت ركامها مؤسسات مالية عملاقة كانت حتى وقت قريب ملء السمع والبصر مثل «
  •      مشكورة هي البنوك عندما قامت بتطبيق سلسلة من الإجراءات الأمنية المشددة ـ بعد أن وقعت الفأس في الرأس ـ لحماية حسابات مئات العملاء من غارات السطو المنظم التي تعرضت لها انطلاقا من أراضي 10 دول على الأقل في مختلف أنحاء العالم!   والسؤال
  •    من المعقول أن تتقاسم الأسرة الواحدة لقمة العيش وتتبادل الملابس بين أبنائها، بينما لا تستطيع أن تتقاسم أو تتبادل البرامج بين أجهزة الكمبيوتر المختلفة التي تملكها في منزلها؛ وذلك لأن شركات تطوير البرمجيات تفرض عليها أن تكون هناك نسخة
  • الأمن الغذائي 10 أغسطس 2008
    على ضوء أزمة الغذاء العالمية الطاحنة سارعت العديد من الهيئات والشركات الإماراتية الحكومية والخاصة مثل «صندوق ابوظبي للتنمية»، وشركة «أبراج»، و«موانئ دبي العالمية»، إلى البحث والتنقيب عن فرص للاستثمار الزراعي في الخارج في عدد كبير من الدول،
  • النضج العقاري 03 أغسطس 2008
      السوق العقارية في دبي ليست الأكثر تطوراً على مستوى الشرق الأوسط فحسب، بل إنها السوق الأسرع تطورا على مستوى العالم، فخلال عامين فقط قفز ترتيبها من المرتبة 46 التي كانت تحتلها عام 2006 في قائمة الأسواق قليلة الحظ من الشفافية العقارية، إلى
  • أباطرة العقارات 27 يوليو 2008
      ليس من المعقول أو المقبول أن يشتري شخص وحدة سكنية ثمنها 500 ألف درهم ويبيعها خلال اقل من ثلاثة أشهر بمليون درهم، حتى قبل أن يكون قد تسلم مفتاحها، أو سدد القسط الأول من الأقساط المستحقة عليها! وحسب الإحصاءات فإن أسعار العقارات في دبي
  • بورصة البشر 20 يوليو 2008
    قبل أن يلقي التحية، قدَّم لي نفسه على الهاتف على أنه الدكتو «أ.غ» استشاري الجراحة العامة وزميل كلية الجراحين البريطانيين الملكية في لندن، قائلاً إن لديه معلومات مهمة بخصوص مقال «مافيا تجارة قطع الغيار البشرية» الذي كتبته الأسبوع الماضي،
  • مافيا الأجساد 14 يوليو 2008
      ربما أكون مخطئاً أو متشائماً، لكن الاقتصاد العالمي يقود البشرية إلى نفق مظلم من التوحش في عالم أصبحت فيه تجارة الأعضاء البشرية تجارة رائجة، بل والأكثر ربحية حتى مقارنة مع تجارة السلاح والمخدرات. وحسب وصف إمبراطور المال والأعمال الأميركي،
  • شارع «فيصل» من أشهر شوارع مصر، ليس فقط لأنه ورث عن حقبة من أزهى عصور العلاقات العربية اسم المغفور له الملك فيصل ـ العاهل السعودي الراحل ـ وإنما لأنه نموذج حقيقي للشارع العربي في عصر العولمة أيضاً، فعلى جانبي الشارع اختفت المحال التقليدية
  •       عدت إلى قريتي في أقصى صعيد مصر فوجدت أطفال القرية يرقصون في الشوارع ويرددون كلمات أغنية غريبة تقول «الصين احتلتنا والوهم باعتنا وختمت على باب بيتنا».  ولما استفسرت من شيوخ القرية عن سر هذه الأغنية الغريبة قالوا لي إنهم استيقظوا منذ
  • عاصفة البترول 08 يونيو 2008
         العاصفة التي تتعرّض لها شركات الطيران الآن بسبب ارتفاع أسعار الوقود لن تُسفر فقط عن «انقراض» العديد منها، وإنما ستؤدي إلى تغييرات جذرية عميقة في خريطة التحالفات في هذه الصناعة الاستراتيجية، وفي القواعد الدولية المنظِّمة لها بصورة تؤثر
  •   عندما ترتفع أسعار اللحوم يقاطعها المستهلكون، وعندما تشطح أسعار الفاكهة يتوقف الناس عن شرائها، وعندما  تصاب أسعار الخضراوات بالجنون تتحول ربات البيوت إلى بدائل أخرى، ولكن ماذا نفعل عندما ترتفع أسعار الوقود؟! هل نتوقف عن تزويد سياراتنا
  •   أطلق المهندس المعماري الإماراتي، خليفة الجزيري، شركة لتطوير الحلول التقنية التي تركز على المنزل الذكي تحت اسم «إي هو أوتومايشن»، وذلك بدعم من شركة «إنتل» العالمية. ونجحت «إي هو أوتوماشين» بالتعاون مع مهندسي البرمجيات في «إنتل» الشرق
  • تغيير ملحوظ في نبرة تفاؤل رجال الأعمال والمسؤولين الاقتصاديين في منطقة الخليج ترصدها أجهزة الرادار الاقتصادية، وفي بعض الحالات تحولت نبرة التشاؤم إلى تقليص للخطط الطموحة التي كانت معلنة وقيد التنفيذ قبل أشهر قليلة فقط. وفي الواقع، فإن هذا
  • مخاطر الاندماج 11 مايو 2008
       في نهاية عام 2007 وصلت احتياطات الإمارات الى 75 مليار دولار بارتفاع مقداره 25 مليار دولار عن العام الماضي وبنسبة زيادة 30%، ومع تجاوز أسعار النفط حالياً لحاجز 126 دولاراً للبرميل فإن هذه الاحتياطات ستشهد طفرة جديدة، وحسب تقديرات الخبراء
  • أمن الطاقة 04 مايو 2008
      خلال العقد المقبل ستحتاج دول الخليج إلى أكثر من 80 غيغا واط لتوفير الطاقة الكهربائية اللازمة لاستمرار الطفرة الاقتصادية الهائلة التي أطلقت شراراتها الفوائض النفطية الضخمة، والتي كانت بمثابة سفينة نوح التي حمت الدول الخليجية من طوفان
  •   تحت علم الإمارات، حصل المهندس عبدالهادي مير حجازي، على الميداليتين الذهبية والفضية في الفئة «بي»، في المعرض الدولي الـ36 للابتكارات الذي عقد في جنيف خلال الفترة من 2 الى 6 من ابريل الماضي، عن اختراع «السيارة الطبيعية»، وهي اول سيارة في
  • الغذاء ليس للبيع 20 أبريل 2008
         اعتدنا اضطرابات أسواق الأسهم والبترول والعملات والمعادن، وأصبحت أخبار خسائرها، التي تقدر بالمليارات، أمراً عادياً تتناقله الصحف ووسائل الإعلام، على اعتبار أنها لا تخص سوى حفنة قليلة من الأغنياء الذين يمتلكون المال، والذين لا يهتمون
  • اتهم مدير الخدمات الإلكترونية في حكومة دبي الالكترونية، سالم الشاعر، بنوكاً محلية بعرقلة توسيع الخدمات الالكترونية من خلال رفض التعاون لتقديم خدمة الدفع المباشر من الحساب . وقال الشاعر في حوار مع «الإمارات اليوم»: «إن الطمع وعدم الشفافية
  •   أجهزة كمبيوتر شخصية.. كمبيوترات محمولة ودفترية.. ومفكرات إلكترونية.. شاشات تلفزيون.. أجهزة فيديو.. هواتف متحركة، هذه فقط مجرد عينة صغيرة من الأجهزة الإلكترونية التي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية.   الملايين من هذه الأجهزة يستهلك
  • سباق الأمم 02 أبريل 2008
    منذ أن كتبت في الأسبوع الماضي عن تقنية «المناجم البحرية» التي تحل قضية التلوث، وتضاعف كمية المياه الناتجة عن محطات التحلية، وتفتح آفاقاً رحبة أمام العديد من الصناعات التعدينية، تلقيت عشرات الاستفسارات من جهات حكومية وشركات خاصة وأساتذة في
  • عندما انطلقت الحكومة الالكترونية في دبي، استبشر الناس خيراً بأن هذه الحكومة لا تتعب ولا تنام، وعلى استعداد لأن تقدم لهم كل الخدمات الحكومية التي يحتاجون إليها بسهولة وسرعة، وفي أي وقت وأي مكان، دون أن يكلفوا أنفسهم مشقة الانتقال من بيوتهم
  • قوة الفقراء 13 مارس 2008
      من العقارات إلى السيارات والملابس.. ومروراً بالخدمات المصرفية والصحية والتعليم.. كل شيء يبدو مفصلاً بالمقاس حسب رغبات واحتياجات الأغنياء، وكأن الفقراء لا يسكنون ولا يأكلون ولا يلبسون ولا يمرضون ولا يوجدون على هذه الأرض من الأساس. وفي
  • ظلم الأرقام! 05 مارس 2008
    صُدمت مثلما صُدم كثيرون غيري من الترتيب المتدني الذي حصلت عليه الإمارات، التي جاءت في المرتبة الثامنة والستين في مؤشر سهولة أداء الأعمال لعام 2008، الذي يصدره البنك الدولي بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية، والذي يقيس سهولة أداء الأعمال في
  • قبل أن يكون هناك طب أو أطباء، كان المشعوذون ينادون في الأسواق على «شربة» الحاج محمود التي تطيل الأعمار وتجلي الأبصار وتحوّل العجوز إلى صبية وتجعل العميان يبصرون والبكم خطباء مفوهين.   وإذا كان علاج البشر قد تخلص من هذه الخرافات في القرن
  • قال نائب الرئيس وكبير مهندسي التكنولوجيا في شركة «غوغل» دوغلاس ميريل «إن الشركة طرف محايد ولا تسعى للتأثير في الصراعات السياسية في مناطق العالم الساخنة».   وأشار إلى أن «غوغل» لا تملك قمرا صناعيا لالتقاط الخرائط، وما تنشره منها مصدره أطراف
  • عشاء في السماء 21 فبراير 2008
      معلقاً بين الأرض والسماء ومربوطاً بالأحزمة من كل جانب تناولت العشاء على طاولة تحملها رافعة على ارتفاع 50 مترا عن الأرض تلبية لدعوة لم تكن على البال أو الخاطر من شركة «اتش بي» لحلول الطباعة والتصوير لإطلاق ثورتها الثانية في عالم الطباعة،
  • عشاء في السماء 20 فبراير 2008
         معلقاً بين الأرض والسماء ومربوطاً بالأحزمة من كل جانب تناولت العشاء على طاولة تحملها رافعة على ارتفاع 50 مترا عن الأرض تلبية لدعوة لم تكن على البال أو الخاطر من شركة «اتش بي» لحلول الطباعة والتصوير لإطلاق ثورتها الثانية في عالم
  •  ذكرتنا الإمارات بالأيام الخوالي التي كان العرب فيها يقودون الحضارة البشرية، عندما أعلنت عن إقامة أول مدينة من نوعها في العالم خالية من الكربون والنفايات والسيارات، تعتمد بالكامل على الطاقات النظيفة المتجددة، أو كما يسميها الخبراء «طاقات
  • أم الفضائح 08 فبراير 2008
    إلى أن يتمكن موظف آخر من تحطيم الرقم القياسي، سيظل «جيروم كيفريل» موظف بنك «سوستيه جنرال» الفرنسي، متصدراً لموسوعة جينيس للأرقام القياسية، على أنه الموظف الذي كبد  شركته أكبر خسارة في التاريخ  قيمتها 7.5 مليارات دولار، نتيجة مراهنات غير
  •   قال المدير العام لجمارك دبي، أحمد بطي أحمد، إن "جمارك دبي ستمضي قدماً على طريق الجهود الرامية إلى مكافحة آفة التقليد والقرصنة، ليس في دبي وحدها وإنما في المنطقة والعالم". وأضاف ان «إعلان دبي»، الصادر عن المؤتمر الدولي الرابع لمكافحة
  • اشتكى أصحاب شركات سياحية من أن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي تفرض عليهم رسوماً باهظة تصل إلى 600 ألف درهم لقاء تجديد الرخص السياحية، ما يهدد بتوقف أكثر من 200 شركة بين صغيرة ومتوسطة من بين 400 شركة سياحية تعمل في دبي، فيما نفت دائرة
  • سجلت فنادق دبي أعلى معدل للإيرادات ونسب الإشغال بين فنادق الشرق الأوسط، وفقاً لتقرير أعدته مؤسسة «ديلويت أند تاتش». وقال التقرير «إن متوسط نسبة الإشغال في فنادق دبي ارتفع خلال عام 2007 إلى 84% مقارنة مع 83% عام .2006 وأضاف التقرير «أن نسب