أول سيارة من دون محـرّك تعمل بقوة الخيول

    جورج فهيم

     
    تحت علم الإمارات، حصل المهندس عبدالهادي مير حجازي، على الميداليتين الذهبية والفضية في الفئة «بي»، في المعرض الدولي الـ36 للابتكارات الذي عقد في جنيف خلال الفترة من 2 الى 6 من ابريل الماضي، عن اختراع «السيارة الطبيعية»، وهي اول سيارة في التاريخ بدون محرك تعمل بقوة الخيول.
     
     وتتكون السيارة التي يوجد منها نماذج عديدة، من جسم زجاجي من ألياف البولي كربون محمّل على اربع عجلات يجره من الداخل جواد ترتبط قوائمه الاربع بسير ناقل للحركة متصل بصندوق تروس يتيح 63 سرعة مختلفة. ويمكن للسيارة المسجلة ببراءة اختراع في ايران، ان تسير بسرعة ترواح من  70 الى 80 كيلو مترا في الساعة على الطرق المستقيمة.
    وتضم السيارة التي تفوقت على اخترعات تقدم بها اكثر من 700 متسابق شاركوا  في المعرض، جهازا حساسا لقياس درجة الحرارة الداخلية، يقوم بصورة اوتوماتيكية بفصل الحركة بين صندوق التروس وقوائم الحصان، عندما ترتفع درجة الحرارة ويصاب الجواد بالارهاق، وتواصل السيارة رحلتها من خلال مولد يعمل ببطارية صغيرة ملحقة بالسيارة.
     كما تحتوي  السيارة التي تتيح تطبيقات عديدة في مجال الدعاية والاعلان على ثلاثة خزانات، الاول للمياه والثاني للغذاء والثالث لتجميع فضلات الجواد. وتحتاج السيارة الى طاقم مكون من سائق ومدير تسويق وفني، بالاضافة الى الحصان نفسه، وتحتوي على مجموعة كبيرة من شاشات العرض الالكترونية من مقاسات مختلفة مثبتة على جسمها الخارجي، لعرض الاعلانات ومواد الدعاية.
     ويتوقع حجازي ان تحقق السيارة متوسط ايراد يوميا يراوح بين 15 و 25 مليون دولار، مشيرا الى ان تكلفة الاعلان لمساحة «ايه 5»، تبلغ 300 درهم فقط في اليوم. ويقول حجازي وهو مهندس ميكنة زراعية إن «السيارة مصنعة من مواد صديقة للبيئة ولا تحتاج الى مصدر طاقة، كما انها لا  تنطوي على اي قدر من القسوة للجواد».
     ويشير  الى انه استطاع ادخال مزيد من التطوير على ابتكاره، بحيث تستبدل بالسيارة حافلة سياحية تجرها اربعة خيول، ويمكنها ان تحمل 16 شخصا.
     ويضيف انه تلقى العديد من العروض من معارض دولية في الولايات المتحدة وبلجيكا والكويت، للمشاركة في معارض مماثلة خلال الفترة المقبلة.
    ويرى ان اختراعه يمكن ان يكون اداة فعالة للدعاية للسياحة في الامارات بصفة عامة، ودبي بصفة خاصة. كما انه يمكن ان يكون وسيلة فعالة للدعاية للخيول العربيـة.
    ويعتزم حجازي ان يقوم بعد ثلاث سنوات برحلة حول العالم بسيارته المبتكرة تجوب شوارع 80 دولة على الطريق من كندا الي دبي، مشيرا الى انه بحاجة الى رعاية جولته سواء من جانب الشركات الخاصة او الجهات الحكومية، لتمويل نفقات شحن الجواد والسيارة ودفع رسوم الاشتراك في المعارض وتكاليف مساحات تخزين السيارة وإقامة الجواد.   
     
    طباعة