نسبة الإشغال في فنادق الإمارة ارتفعت إلى 84% - الإمارات اليوم

نسبة الإشغال في فنادق الإمارة ارتفعت إلى 84%

جورج فهيم

سجلت فنادق دبي أعلى معدل للإيرادات ونسب الإشغال بين فنادق الشرق الأوسط، وفقاً لتقرير أعدته مؤسسة «ديلويت أند تاتش». وقال التقرير «إن متوسط نسبة الإشغال في فنادق دبي ارتفع خلال عام 2007 إلى 84% مقارنة مع 83% عام .2006 وأضاف التقرير «أن نسب الإشغال في دبي ارتفعت بالرغم من أن متوسط سعر الغرفة ارتفع هو الآخر إلى 1038درهماً (283 دولاراً) عام 2007، مقارنة مع 913 درهما (249 دولاراً) خلال عام .2006 ووصف التقـرير دبي بأنها «قاطـرة النمو في القطاع السـياحي في منطقة الشرق الأوسط»، مشيراً إلى أن «السوق الفندقية في الإمارات ستشهد إضافة 55 ألف غرفة من فئة الأربع والخمس نجوم خلال السنوات الخمس المقبلة». وأوضح التقرير أن «عدد السياح في دبي تضاعف خلال ست سـنوات ليـصل في عام 2005 إلى ستة ملايين زائر، ومن المـتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 15 مليون عام 2010». فنادق الشرق الأوسط ويشير التقرير إلى أن «النتائج التي حققتها فنادق دبي تتفق مع الأداء المتميز للقطاع الفندقي في الشرق الأوسط، والذي سجل زيادة في النمو بنسبة 17% في إيرادات الفنادق خلال 2007، بينما زاد متوسط سعر الغرفة بنسبة 4.7% ليصل إلى 151 دولاراً مقارنة مع 107 دولارات عام .2006 وأضاف التقرير «أن نسب الإشغال سجلت زيادة مقدارها خمس نقاط مئوية لتصل إلى 6.71%». وقال مدير أبحاث الضيافة والسياحة والتطوير في «ديلويت اند تاتش»، روب هانلون «إن بقية أنحاء العالم تحلم بالنتائج التي حققتها الفنادق في الشرق الأوسط». وأرجع هانلون الأداء المتميز لفنادق الشرق الأوسط إلى «بداية ظهور نتائج المشروعات الفندقية العملاقة في المنطقة، مثل مشروع نخلة جميرا»، مشيراً إلى أن التوقعات تشير إلى أن النتائج في 2008 ستكون أكثر إبهاراً. وتشير إحصاءات مجلس السياحة والسفر العالمي إلى أن «القطاع السياحي في الشرق الأوسط ولّد إيرادات في 2006 وصلت إلى 148 مليار دولار»، متوقعاً أن يتضاعف هذا الرقم خلال السنوات ال10 القادمة. ويجتذب الشرق الأوسط نسبة 5% من إجمالي عدد السائحين، الذي بلغ في 2007 أكثر من 900 مليون سائح بزيادة مقدارها 52 مليوناً عما كانت تشير إليه التوقعات، حيث استحوذت منطقة الشرق الأوسط على خمسة ملايين من بينهم لترتفع حصتها الإجمالية إلى 51 مليون زائر.

طباعة