إسماعيل الحمادي

شريط الاخبار:

إسماعيل الحمادي

أرشيف الكاتب

  • في مرحلة ما من مراحل سوق عقارات دبي وبالتحديد مع نهاية عام 2016 وعام 2017، اتجه الكثير من المطورين إلى طرح الوحدات السكنية ذات المساحات الصغيرة، كنوع من الحلول المناسبة لطرح عقارات سكنية أقل كلفة. وفي هذه المرحلة بالضبط بدأ قطاع العقارات
  • مستوى التنظيم القانوني، الذي وصل إليه القطاع العقاري في دبي لا يستهان به، ولا يمكن إنكاره، إذ أسهم هذا في دعم نشاط القطاع. كما لا يمكن إنكار مجموعة المبادرات التي تطرحها الجهات المختصة بين فترة وأخرى، جرعة إضافية لدعم هذا النشاط. وعلى
  • «الوسيط العقاري» اسم نابع من مفهوم «الوساطة العقارية»، وهذا الأخير من إنتاج السوق العقارية، وإذا أتينا للمنطق وركزنا على قائمة المهام المرتبطة بالمُسمّى الوظيفي للوسيط العقاري، فإن هذا المُسمّى وجد لخدمة السوق، وكل من يمتهن الوساطة
  • العميل القديم 09 يونيو 2020
    قرأت مرة مقالاً بإحدى الصحف المحلية يشير فيه الكاتب إلى مجموعة من العوامل والمعايير المساهمة في نجاح واستمرار المشروعات الصغيرة، حيث كان من بين تلك العوامل التي تطرق إليها صاحب المقال «ثقة العميل القديم». قد يهمل الكثير من رواد الأعمال
  • يمكن القول بأن أزمة «كوفيدــ19» غيرت الاتجاهات السكنية للسوق، فبعدما كنّا ننتقي السكن بناء على معايير المساحة والموقع والسعر، هناك معيار آخر للاختيار أضافته الأزمة، هو السكن الآمن الذي يجمع بين راحة السكن بمعناها المعتاد، وتسهيلات مزاولة
  • يشير آخر الإحصاءات إلى أن هناك نحو 568 مصنعاً للأغذية والمشروبات مسجلاً لدى وزارة الطاقة والصناعة، موزعة على 37 منطقة صناعية منتشرة عبر أرجاء دولة الإمارات، بنسبة استثمار 30% من الحجم الإجمالي للاستثمار في القطاع الصناعي. كما تشير
  • تحدثت في الأسبوع الماضي عن مجموعة من التحديات التي ستواجه سوق المساحات المكتبية، لكن إذا دققنا في التداعيات التي أفرزتها أزمة «كورونا» سنجد أن سوق المساحات المكتبية ليست الوحيدة التي ستواجه رهانات بالمستقبل، حيث إن سوق مساحات التجزئة هي
  • العمل عن بُعْد ليس وليد الظروف الراهنة المرتبطة بجائحة «كورونا»، لكنه ترسخ على أثرها، بدليل أن هذا النوع من العمل كان موجوداً من قبل مع توسع انتشار الإنترنت وتطور الأجهزة الذكية وبرامج الاتصالات والتطبيقات وأنظمة التخزين السحابي. وقد أثبتت
  • هل هناك فرص استثمارية مربحة في ظل الأزمة الحالية التي يمر بها اقتصاد العالم؟.. سؤال لن يجيب عنه إلا من يعرف كيف يقدر قيمة المخاطرة بالاستثمار في الأزمات، وخطوة لن ينجح فيها إلا من يعرف كيف يقتنص الفرص الحقيقية التي تنتجها الأزمات.. يتردد
  • تسببت جائحة «كورونا» في فقدان الكثير من الأشخاص حول العالم وظائفهم، حيث إن دولة الإمارات لم تكن بمعزل عن ذلك. - لايزال الوقت يسمح للمطورين بالتفكير في وضع حلول استباقية لكل السيناريوهات. فقد تعرض الكثير من سكان الدولة للفصل من مناصب عملهم،
  • إنّ كثرة التقارير العقارية وكثرة الآراء والأرقام عن السوق العقارية في دبي، بقدر ما هي مفيدة لتنوير الرأي العام وتوضيح مستويات الأداء التي تمر بها السوق، بقدر ما هي مضرة اليوم. في وقت مضى كنا نعاني المضاربة في الأسعار لكثرة الوسطاء
  • أثنينا جميعاً على مبادرات ملاك بعض مراكز التسوّق الخاصة بإعفاء مستأجري المحال التجارية من دفع أقساط الإيجارات أو تأجيلها إلى موعد لاحق، لكننا لم نسمع كثيراً عن مبادرات قام بها ملاك بنايات سكنية وشقق تجاه المستأجرين الذين يقطنون بها في
  • «خلّك في البيت» كموظف أو صاحب عمل لا تسقط عنك مسؤولياتك تجاه عملك ولا تعفيك من واجبات عملك المعتادة، «خلّك في البيت» كموظف لا تعني أنك في فترة نقاهة، بل هي تعني التزم بتعليمات القيادة الرشيدة، وخلّك في بيتك لتحمي نفسك وعائلتك من الإصابة
  • «ما يردك إلا لسانك» نصيحة مني لك إن كنت تبحث عن تأسيس مشروعك الخاص في إمارة دبي، كل الطرق والوسائل متاحة لك، وجميع الأبواب مفتوحة لك لتسأل وتبحث وتنقب، لترسم طريقاً لمشروعك نحو المستقبل. «كل التسهيلات متاحة للشباب الإماراتي ليكونوا رواد
  • لا يفترض على كل مطور عقاري في دبي تكرار المشروعات التي أطلقها من قبل، فقط لأجل إطلاق مشروعات جديدة في السوق، ليست الفكرة في إنجاز الكثير من المشروعات وحسب، إنما الفكرة في التنويع بالمشروعات. وقد سبق ونجح المطورون من قبل في هذا، إلى أن
  • نغمة جديدة للإعلانات العقارية أصبح يصدح بها الكثير من المسوقين في الفترات الأخيرة بسوق العقارات بالدولة عموماً وفي دبي على وجه خاص. وللأسف الشديد النغمة باتت متقنة النوتات على حسب الإيقاع الموسيقي الذي تهوى أذن المستثمر سماعه عندما يريد أن
  • هل فكرنا يوماً كيف نسوق عقاراتنا للعالم بعيداً عن وسائل التسويق المعتادة المتمثلة في الحملات التسويقية المباشرة بمختلف أنواعها من حملات إلكترونية، وإعلامية ومعارض، وكل الأنواع التقليدية المتعارف عليها. ربما حان الوقت لنقوم بتجربة خطوة أخرى
  • تأسيس أي شركة، أو إطلاق أي مشروع، أو بدء أي عمل حر في أي مجال كان، سواء عقارات، صناعة، تجارة، خدمات مهنية، أو غيرها من النشاطات، يحتاج إلى قاعدة ثلاثية تشمل ثلاثة مكونات، هي: المال، الفكر، البشر. يتمثل المكون الأول في توفير رأس المال
  • جالت نهضة دبي العقارية وأبراجها المتفردة ومنتجاتها العقارية المتميزة أصقاع العالم من خلال الإعلام، لدرجة أنها تحولت إلى مادة إعلامية دسمة لمختلف المجلات والمواقع الإخبارية العالمية التي تعنى بالشأن العقاري والاقتصادي بشكل عام، فلا يكاد
  • إن كنت تفكر جدياً في فتح مشروع ودخول عالم الاستثمار، فعليك أن تفكر جيداً في الأسئلة التي أطرحها عليك: - «التحفيز الداخلي والذاتي له دور في أن تحول المشروع إلى حقيقة». -هل تعلم كل صغيرة وكبيرة في المشروع؟ -هل لديك الوقت الكافي لإدارته؟ -هل
  • تشتري عقاراً لتدَّخر أموالك وتحفظ مدخراتك، أم تشتري عقاراً لتنمي مدخراتك وتضاعفها؟ هناك فرق بين الفكرتين، أن تمتلك عقاراً وتعتبره صندوق توفير، تخزن فيه ما اقتطعته وتقتطعه من راتبك الشهري، أو أن تمتلك عقاراً لتضاعف بواسطته المبلغ الذي
  • لم تتقن دولة في المنطقة صناعة المعارض والمؤتمرات والفعاليات العالمية الكبرى، كما أتقنتها دولة الإمارات عبر أقطابها الثلاثة الكبرى: مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ومركز إكسبو الشارقة، إضافة إلى مركز دبي التجاري العالمي الذي يتربع على عرش قطاع
  • احسبها صح 21 يناير 2020
    تجارتي لم تنجح في المركز التجاري الفلاني، محلي لم يكسب في «المول» الفلاني.. «المول» الفلاني عدد مرتاديه قليل. - عند التفكير في افتتاح محل يجب دراسة «المول» الذي يقع فيه ونوعية الشرائح التي ترتاده. وتكثر الأفكار في داخلي حتى أصل إلى مرحلة
  • تحبطني بعض الإعلانات العقارية على بعض الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي رأيت منها الكثير، لاسيما تلك التي يتم نشرها على هيئة ما يسمى «ستوري» أو القصة بصيغة ارفع الشاشة لتعرف المزيد! أظن أنه من باب احترامنا لدبي والمستوى
  • «أموال المواطنين في مشروع عقاري بدبي.. مصيرها مجهول».. كان هذا عنوان مقال تم نشره بإحدى الصحف الخليجية أخيراً. أنا لن أعقب على محتوى المقال وما طرح في المقال، لأنه تقريباً ما تم التطرق إليه بهذا المقال أقرب من الواقع، ويعتبر من الأخطاء
  • سؤال أفكر فيه طويلاً، وأتمعن فيه كثيراً، كلما مررت بحي البستكية التاريخي، وألمح قمة «برج خليفة» تتلألأ خلف براجيل مبانيه العتيقة، لأجد إجابة مقنعة له: نعم دبي تعاني هجرة داخلية، ولا يمكننا إنكار ذلك. إذا وضعنا خريطة مناطق دبي على طاولتنا،
  • لا مجال للمقارنة 24 ديسمبر 2019
    من عام 2008 إلى 2019، شوط مدته 11 سنة، قطعه قطاع العقارات في دبي، وفترة طوتها سوق دبي العقارية بخطوات متسارعة، لتجد لنفسها مكانة بين أكبر الأسواق عالمياً، تستقطب إليها كبار الستثمرين ورجال الأعمال، من كل الجنسيات. - المستثمر في دبي يتمتع
  • مجال العقارات مجال متشعب، ومتعدد، وشاسع، رغم محدوديته، شاسع من حيث أنواعه، إذ يضم قطاع العقارات تحت مظلته نحو 14 نوعاً، ولا يقتصر فقط على السكن والمكتب والغرفة الفندقية، ومحدود من حيث المهام التي يزاولها هؤلاء الذين اختاروا هذه الصناعة. في
  • تأمين مصادر دخل مبتكرة لتنمية الاقتصادات المحلية للدول، أكسب العقار أهمية كبيرة في المعادلات الاقتصادية لتلك الدول، ليصبح قطاع العقار من أكثر القطاعات حساسية بمختلف التغيرات التي تطرأ على المجتمعات، وأصبحت هذه التغيرات محل بحث ورصد
  • إذا كان لديك طموح فانطلق الآن.. هكذا أقولها لكل من يرغب في الاستثمار بالسوق العقارية في دبي أو في سوق أخرى. لا تهم قيمة الميزانية، بقدر قيمة رغبتك في أن تكون من ضمن أكبر المستثمرين العقاريين مستقبلاً، إذ يتوقف الأمر كله على تقديرك للأمور،
  • قد يتساءل البعض متى بدأت مسرعات القطاع العقاري بالظهور في دبي، وربما يقتصرها البعض على مجموعة القوانين والتشريعات المنظمة للقطاع العقاري التي تتجدد بين فترة وأخرى، وهناك من يحصرها في المسرعات الحكومية لتحفيز الاقتصاد الوطني، وتشجيع
  • الريادة في مفهومها اللغوي، تعني تقدم المجموعة، واستباق أعضائها بخطوة أو بفكرة سديدة، تجعل من متقدمهم قدوة لهم. ومن مفهوم الريادة تولّد مفهوم العمل الحر أو العمل الريادي، الذي يجسد معنى الاستقلالية في العمل، وغالباً ما ينتهج أسلوب الإبداع
  • منذ بداية العام الجاري 2019، اعتمد مجلس إدارة «برنامج الشيخ زايد للإسكان» نحو 2336 قراراً للدعم السكني للأسرة المواطنة، بقيمة تصل إلى مليار و800 مليون درهم. وفي إطار حرص القيادة الرشيدة على استقرار المواطن وإسعاده، اعتمد البرنامج خططاً
  • وردني مرة تعليق من أحد المتابعين على موضوع عقاري قمت بنشره على إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان محتوى التعليق بالحرف الواحد كما كتبه صاحبه هو: «الأمر الذي يتخوف منه الناس في دبي هو بعد (إكسبو 2020).. ممكن رأيكم في هذا الموضوع،