«الإقامة الطويلة».. والتسهيلات العقارية

إسماعيل الحمادي

إقبال أوروبي آسيوي وروسي مرتقب على عقارات دبي خلال الفترات المقبلة، تدعمه الظروف الاقتصادية والسياسية وحتى المناخية التي تشهدها هذه المناطق، والتي أثرت سلباً على البيئة الاستثمارية فيها، في ظل الاستقرار الذي تتمتع به دولة الإمارات.

لكن السؤال: هل هذه العوامل وحدها كافية لجذب المستثمرين العقاريين إلى دبي؟

لا، طبعاً، فهناك عوامل عدة متداخلة أسهمت في جعل دبي من الوجهات العقارية الأكثر جذباً في المنطقة، كما جعلت من القطاع العقاري الأفضل نشاطاً خلال الفترات الماضية والفترات المقبلة.. والإقامة الطويلة الأمد كانت من أقوى الدعائم الأساسية في تعزيز نشاط القطاع.

أقرت دولة الإمارات نحو خمسة أنواع من تأشيرات الإقامة طويلة الأمد بين 5 و10 سنوات، أسهمت كل منها في تعزيز الاستقرار النفسي للمستفدين، منها: تأشيرة الإقامة للمستثمرين، تأشيرة التقاعد لمدة خمس سنوات للمقيمين، برنامج الإقامة الذهبية للموهوبين والمبدعين، والأهم من ذلك تأشيرة الإقامة للمستثمرين في القطاع العقاري والتعديلات التي طالتها، حيث يمكن لمشتري العقار أن يحصل على هذه الإقامة، حتى لو كان الشراء عن طريق قرض، مع شرط أن يكون القرض من أحد المصارف المحلية التي تحددها الجهة المحلية المختصة، أو عقار على الخارطة مع شرط أن يتم الشراء من الشركات المحلية المعتمدة من الجهة المحلية المختصة، وأن تكون قيمة العقار المُشترى إجمالاً لا تقل عن مليوني درهم.

هذه التسهيلات والتعديلات لم يتغافل عنها المطورون العقاريون في دبي، لجعلها ميزة خاصة يضيفونها إلى مشروعاتهم لجذب المشترين، حيث أصبحنا نرى حالياً العديد منهم يقدمون تسهيلات للمشترين لمساعدتهم في الحصول على الإقامة الطويلة أو التأشيرة الذهبية مجاناً بعد شراء وحدة عقارية، سواء «جاهزة» أو «على الخارطة»، فضلاً عن مرونة خطط الدفع التي يقدمونها لهم.

وهذه قد تعد من الفرص الاستثمارية التي يجب انتهازها في الوقت الحالي، ومن بين المبادرات التي شجعت الكثير على الشراء، خصوصاً للمقيمين من محدودي الدخل الذين يعتمدون على الخطط المرنة في الشراء.

نظام تأشيرات الإقامة الطويلة الأمد، ومبادرات المطورين العقاريين التي تم بلورتها إلى تسهيلات عقارية، كانت وستكون أكبر مساهم في دعم نشاط واستقرار القطاع العقاري في دبي، والدفع به إلى مستويات أفضل مستقبلاً، كما أنها ستحفز على ضخ مزيد من الاستثمارات في القطاع، وتسهم في استقطاب شرائح جديدة من المستثمرين المحليين والدوليين إلى السوق العقارية، ما يجعل قطاع عقارات دبي في مركز المنافس القوي بين أهم الأسواق العقارية الدولية للمستثمرين الدوليين في المرحلة المقبلة.

ismailalhammadi@

Ismail.alhammadi@alruwad.ae

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة