عقارات دبي 2023.. اتجاهات وتوجيهات (3)

إسماعيل الحمادي

تكملة للموضوعين السابقين، نستعرض معكم النقاط المتبقية، وهذه المرة سنتطرق للمهن والأنشطة في القطاع العقاري.

إعادة تصنيف المطورين العقاريين في دبي حسب مناطق التخصص، وحسب نوعية المشروعات التي ينفذونها، ليحافظ القطاع على تنظيمه وجاذبيته للمستثمرين، ما هو الهدف من هذه النقطة؟

كل مطور في دبي له بصمته الخاصة، فهناك مطورون لهم بصمتهم في العقارات الفاخرة، وآخرون لهم بصماتهم في العقارات المتوسطة، وهناك مطورون مشهورون بمنطقة استثمارية معينة لكثرة مشروعاتهم فيها، فمثلاً، عندما نقول «وسط مدينة دبي» أو منطقة برج خليفة، يتبادر لك مباشرة اسم المطور الأكثر نفوذاً في تلك المنطقة، وبالتالي، فالهدف يتمركز حول تسهيل قائمة الخيارات أمام المستثمرين، وتحفيز المطورين على تنفيذ مشروعات تخدم نوعية الطلب الذي يسجله القطاع، ومساعدتهم على ترسيخ سمعتهم، وتعزيز مكانتهم في السوق. ومن جهة أخرى، إعطاء زخم أكثر للمناطق ولنوعية العقارات التي ينشطون بها.

تكثيف الدورات التدريبية وفتح باب التخصصات في مهنة الوساطة العقارية، واحدة من النقاط التي يجب التركيز عليها خلال المرحلة المقبلة. والفكرة من هذه النقطة هي تخصيص مهنة الوساطة العقارية على حسب نوعية المجالات العقارية، لإعطاء كل مجال حقه من التسويق، ولتحقيق موازنة عادلة للمبيعات العقارية في السوق، تسهم في مضاعفة النشاط.

المقصود بهذا هو استحداث مهنة الوسيط العقاري المتخصص، على سبيل المثال، وسيط متخصص في الأراضي، وسيط متخصص في العقارات الصناعية.. وغيره، لفتح باب الفرص، وتوزيع الوسطاء لتغطية جميع الأنواع العقارية في السوق، وتقريبها للمتعاملين المهتمين بها، بدلاً من التركيز على قطاع واحد، كما هو الحال في قطاع السكن، وإهمال البقية.

وهذه نقطة من شأنها أن تحدث نقلة في تاريخ مهنة الوساطة العقارية وتطويرها للمستوى الأفضل، فضلاً عن أنها ستدفع بعجلة نمو القطاع العقاري، وتوسيع دائرة الفرص للعمل به، ورفع كفاءة الوسطاء العقاريين، بما يخدم مصالحهم ومصالح القطاع، إضافة إلى تنظيم أكثر للمهنة، والتأسيس لتنافسية متوازنة بين الوسطاء.

من النقاط التي يجب الاهتمام بها كذلك، تعزيز الدورات الحوارية مع المطورين والوسطاء، على أساس ربعي، مع الهيئات المعنية لمراجعة إنجازات كل ربع سنوي، ومناقشة المستجدات والتوجهات للربع المقبل.

كما أن استحداث ملتقيات دورية للوسطاء والمسوقين، لتوجيههم وتسليط الضوء على النقاط التي تحتاج إلى توضيح بالسوق، وتوفير الفرص والحلول الممكنة لرفع قيمة المبيعات، ووضع قوانين صريحة تحمي كل مهنة عقارية على حدة، للقضاء على اللبس والتداخل في بعض المهن والفصل فيها، نقطة أخرى ضرورية لتعزيز شفافية القطاع.

كانت هذه مجموعة نقاط مقترحة على ثلاثة أجزاء، لتواكب دبي متطلبات النمو المستدام في مختلف القطاعات الاقتصادية بها، والارتقاء بقدرات القطاع العقاري، للتكيف مع المستجدات والتغيرات المحتملة، نتمنى أن تؤخذ بعين الاعتبار.

ismailalhammadi@

Ismail.alhammadi@alruwad.ae 

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه.  

طباعة