د. كمال عبدالملك

شريط الاخبار:

د. كمال عبدالملك

باحث في قسم لغات وحضارات الشرق الأدنى بجامعة هارفارد الأميركية

أرشيف الكاتب

  • كتبت رسالة لصديق ياباني كان ممثلاً لبلاده في الإمارات وردّ فيها: «... مازلت أذكر صلالة وحديثك الرائع. نعم، صديقي، مازلت أذكر الطبيعة شبه الاستوائية هناك وهطول الأمطار الموسمية وسط صحراء جافة وكلامك عن الطريق إلى السعادة والسلام الداخلي،
  • أجريت اختبار «كوفيد-19» منذ أيام.. جاءت النتيجة دامغة أعقبتها مكالمة من الطب الوقائي تؤكد ضرورة الاعتكاف في البيت والابتعاد عن الآخرين. اليوم الأول كان الأسوأ، فقد شعرت برجفة تعتريني وآلام في مفاصلي وحرقان في الحلق صاحبه احتقان في العينين
  • الفيلسوف والروائي الإيطالي أمبرتو إيكو (1932-2016) والذي اشتهر بروايته «اسم الوردة» 1980، كان في زيارة إلى نيويورك عندما وجد نفسه في محادثة مع سائق تاكسي باكستاني والذي سأله من أين هو؟ أجابه إيكو أنه جاء من إيطاليا. سأله السائق: من هم
  • كنت جالساً في مطعم بنيويورك، عندما سمعت أماً أميركية شابة تسأل ابنها الذي ربما لم يتجاوز الخامسة من عمره: «أليكس، حبيبي، ماذا تحب أن تشرب؟».. أعتقد أن الصبي اختار الحليب، وعندما حان وقت طلب الوجبة، سألته مرة أخرى، وهي تقرأ من قائمة الطعام،
  • ليسامحني القرّاء، فسأحادثهم عن موضوع يؤرّقني هذا الصباح. ليالٍ متتالية مضت وأنا أعاني الأرق.. أضحيت واحداً من ضحايا الأرق الذي يميز الحضارة الحديثة. تذكر الإحصاءات أنّ أكثر من ربع سكان المدن الكبرى، مثل نيويورك، لا يستطيعون أن يناموا بلا
  • من يعش منّا في مدن كبرى سيجد التلوث الضوضائي أكثر من مجرد مصدر إزعاج. إنه خطر على الصحة، طائرات تخترق سكون الليل، وهدوء يتراجع تكتيكياً أمام زحف أصوات مكيفات الهواء، ثمّ يرفع الراية البيضاء ويستسلم كأسير حرب للموسيقى الصاخبة، ومعدات البناء
  • أظهرت لي قراءاتي بالإنجليزية في العلاقة بين الفلسفة والفكاهة أن بنية النكات وبنية المفاهيم الفلسفية مصنوعتان من المادة نفسها، فكل واحدة منهما تتحدى العقل بطرق مماثلة. وذلك لأنّ الفلسفة والنكات تنطلقان من الدافع نفسه، وتتجهان نحو الغاية
  • نحن أعلم بشؤون أجسادنا، فنحن نعيش في داخلها، وحيثما توجد هذه الأجساد نوجد، وحين تتألم نتألم، وحين تقوى نقوى، وأينما أقامت يصبح مكان إقامتها هو بعينه مكان إقامتنا. بهذا المعنى يمكن القول إنّ عنواننا الحقيقي هو جسدنا، وليس عنوان البيت الذي
  • حاول العديد من علماء النفس والفلاسفة ونقاد الأدب الإجابة عن هذا السؤال: لماذا نضحك؟ كان هنري بيرغسون (1859-1941)، الفيلسوف الفرنسي الشهير، واحداً من كثيرين ناقشوا هذا الموضوع، فقد نشر مقالاً مثيراً للاهتمام بعنوان «الضحك»، مشيراً إلى مقولة
  • الديك الرومي يسميه الفرنسيون بالديك الهندي، والإنجليز والأميركان بالديك التركي، وفي تركيا يسمونه بالدجاج الهندي، ويدعى في الهند دجاج البيرو، وبالعربية يسمى الديك الرومي أو الديك الحبشي، ويُسمى في اليونان بالدجاج الفرنسي أو الغالي gálos
  • البروفيسور ديفيد دامروش، رئيس قسم الأدب المقارن ومؤسس معهد جامعة هارفارد للأدب العالمي، والمحرر الرئيس لموسوعة الأدب العالمي، التي شاركت فيها بمدخلين عن الأدب العربي في العصر العثماني والعصر الحديث (عنوان الموسوعة هو: Literature: A World
  • منذ أيام كنت أنا وأصدقائي هنا في جامعة هارفارد نحتسي أكواباً من القهوة الأميركية المصفاة ونتحدث عن إمكانية تنظيم مؤتمر دولي حول القهوة بوصفها مشروباً اجتماعياً والمقاهي كمواقع للمقابلات الاجتماعية والتجمعات البشرية، ندعو إليه الأكاديميين
  • لا يكاد يخلو أي حديث يدور بيني وبين من أقابلهم في جامعة هارفارد بمدينة كمبردج الأميركية – حيث أقيم الآن - من الإشارة إلى بلدي مصر مقرونة بالأهرام. يذكرني هذا باقتران أميركا بناطحات السحاب في منظورنا وكتاباتنا منذ بدايات القرن الماضي. فما
  • أمشي كل يوم من مسكني في شارع إيرفينغ في مدينة كمبردج الأميركية إلى قسم لغات وحضارات الشرق الأدنى في جامعة هارفارد الشهيرة، حيث أنتسب كباحث زائر. خلال هذه المسيرة القصيرة، غالباً ما أرى الأميركيين مع كلابهم ذات السلالات والأشكال والألوان
  • فرحة القراءة 03 مارس 2022
    ساعات ما قبل النوم كانت من أمتع ذكريات الطفولة، فقد كان الكبار يقصّون علينا حكايات مليئة بالسحر والعجائب، كانت معظمها عن «علي بابا والأربعين حرامي»، و«السندباد»، و«علاء الدين ومصباحه السحري»، إضافة إلى حكايات أخرى من الموروث الشعبي. أفضل