د. علاء جراد

شريط الاخبار:

د. علاء جراد

أرشيف الكاتب

  • وزيرة الوحدة 22 يونيو 2020
    تسعة ملايين شخص في بريطانيا يعيشون بمفردهم، أي ما يعادل 14% من السكان، وتتعدد الأسباب مثل هجر الأب أو وفاة شريك الحياة، وبُعد الأبناء، ويشكل ذلك معضلة اجتماعية تبرز آثارها في حالات الاكتئاب، وكذلك تؤثر سلباً في الإنتاجية والاقتصاد والسلم
  • يبدو أن مجتمعاتنا ابتليت بداء التنمر، ومازالت الجهود المبذولة لم توقف هذه الآفة التي تهدد السلم الاجتماعي، وربما تدمر حياة الكثيرين، المشكلة الأساسية أن من يقومون بالتنمر لا يدركون مدى جسامة وأذى ما يفعلونه، والأدهى أنهم يعتقدون أنهم على
  • تعكف اللجنة الفنية للموارد البشرية بمنظمة الأيزو ISO/‏‏‏TC260، حالياً على وضع مجموعة من المواصفات في مجال الموارد البشرية، تشمل كل ما يخص هذا الفرع من علم الإدارة، بداية من التوظيف، ومروراً بالتعلم والتطوير وإدارة الأداء، وانتهاء بنهاية
  • الدبور 01 يونيو 2020
    أشكر القراء الأفاضل الذين تفاعلوا مع مقال الأسبوع الماضي، ومن التعليقات الجميلة التي وصلتني تعليق من الصديق العزيز الدكتور زياد الكحلوت يقترح نمطاً ثالثاً، وهو «الدبور» وشجعني ذلك على استعراض بعض سمات الدبور والسلوكيات التي تشبه سلوكيات
  • نحل وفراش 27 مايو 2020
    «لدي أشياء كثيرة للقيام بها، لكن لا أدري من أين أبدأ»، «لقد فقدت اهتمامي بالموضوع، مع أني كنت أعتقد أنه أحب شيء إليَّ»، «أشعر بالملل بمجرد أن أتعلم كيفية تنفيذ المهام»، «على الرغم من أن لدي الوقت الآن لإنهاء المهام العالقة، لكن لا أجد لدي
  • في عام 1993 كنت قد أكملت دراستي الجامعية وبدأت بالانخراط في الحياة العملية، ونظراً إلى اهتمامي بقضية التعليم والتعلم تطوعت خلال الفترة المسائية في مشروع لمحو الأمية، وكان المشروع يستهدف الكبار الذين لم يلتحقوا بالمدارس ولا يستطيعوا القراءة
  • كلما حاولت الكتابة بعيداً عن «كورونا» أجدني مضطراً للمرور حول الموضوع مرة أخرى، ويبدو أن هذا الفيروس لديه القدرة على توحيد العالم وكذلك تغييره بلا رجعة، وما فشلت فيه الكثير من الدول نجح الفيروس في إجبارنا على فعله، فقبل شهور عدة لم تكن
  • المُحَفِّز 04 مايو 2020
    يتأثر الإنسان في أفعاله ببيئته وظروفه الاجتماعية، والحياة تنقلنا من حال إلى حال، وكثيراً ما يمر الإنسان بمواقف ضعف وشك وتردد، وأحياناً تنقصه الطاقة فلا يستطيع البدء في مهام جديدة أو إكمال ما بدأه. لذلك لابد من وجود الدافع، وهو القوة
  • الحدود المعروفة للدول هي حدود برية وبحرية وجوية، ولكن الآن استدعت التقنيات العابرة للحدود استحداث خطوط دفاعية قوية للحدود السيبرانيةCyber Borders أو الحدود الرقمية، مثل البث التلفزيوني والرقمي والوصول للشبكات الوطنية للدول. إن الحدود
  • في المائة عام الماضية، ظهرت صور عديدة من الاقتصاد، مثل الاقتصاد الأخضر والاقتصاد المعرفي والاقتصاد الرقمي، ثم الاقتصاد الأرجواني، وفي الآونة الأخيرة تمت بلورة إطار عمل لاقتصاد جديد سيكون له وجود كبير جداً، وسيؤثر ويتأثر بسلوك البشر
  • لم أُصدم من قبل بحجم صدمتي بما اكتشفته هذا الأسبوع عن حجم العنف الأسري، البداية كانت بمقال صحيفة «الغارديان» البريطانية بتاريخ التاسع من أبريل 2020، يفيد بأن معدل الإبلاغ عن حوادث العنف المنزلي في بريطانيا ارتفع بنسبة 120% منذ أزمة «كورونا
  • البشر هم البشر 06 أبريل 2020
    في المياه الهادئة وفي الموانئ تتساوى السفن، وتبدو صالحة للإبحار، ولكن في العواصف تظهر الحقيقة، ليس فقط في ما يخص السفن، بل في ما يخص البحّارة، وكذلك ركاب السفينة، وعلى مر العصور، كانت ولاتزال الشدائد هي المحك الرئيس والكاشف لكل العوار
  • أكمل ما بدأت 30 مارس 2020
    مَن منا لم يبدأ مشروعاً أو مهمة ما ثم توقف عن اتمامها؟ مَن منا ليس لديه الكثير من المهام، ولكن لم يكملها سواء لعدم الرغبة في العمل، أو الانشغال بأشياء أخرى؟ ربما هناك عدد قليل لديه القدرة على إكمال المهام في الوقت المحدد، ولكن الأغلبية
  • أياً كان حجم الخسائر والضحايا التي سيخلّفها «كورونا»، فسيمر هذا الوقت العصيب الذي تعيشه البشرية جمعاء، فالأوبئة قديمة قدم التاريخ، فقد خلّف طاعون جستنيبان، بنهاية عام 750م، من 30 إلى 50 مليون شخص، أي ما يقارب نصف سكان الأرض في ذلك الوقت،
  • العمل الذكي 16 مارس 2020
    في مقالٍ سابق بعنوان «هل تختفي الجامعات» أشرت إلى التحوّل الكبير في مفهوم الجامعات بصورتها التقليدية، وأنه مستقبلاً لن تكون هناك حاجة إلى أن يذهب الطلاب إلى قاعة المحاضرات وتلقي العلم مباشرة من فم الأستاذ، لكن يبدو أن فيروس كورونا قد سرّع
  • ما قلّ وكفى 09 مارس 2020
    فوجئت بحجم الاهتمام من القراء الأكارم بمقال الأسبوع الماضي، عن أسلوب «المينيماليزم»، وقد جعلني ذلك أفكر وأبحث أكثر حول الموضوع، الذي أتوقع أن يكون سمة العصر في العقود المقبلة كرد فعل منطقي للإغراق في المادية، لكن بالإضافة إلى ذلك فتبسيط
  • يهدر العالم سنوياً 222 مليون طن من الغذاء، بحسب منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، وهي كمية تكفي لإطعام جوعى العالم، وفي إحدى الدول العربية، وهي الأعلى على مستوى العالم، يهدر الفرد الواحد سنوياً 427 كيلوغراماً، أي ما يعادل 13 مليار دولار
  • أعتقد أنه لا يوجد إنسان لم يمر بتجارب أو خبرات صعبة أثرت في حياته وهزّت وجوده وكيانه، البعض يخرج من تلك التجارب مكسوراً منهزماً، أو مصاباً بندوب وآثار نفسية سلبية، في حين يخرج البعض الآخر قوياً وأكثر صلابة. - من المهم أن نراجع تصرفاتنا
  • «باراسايت» 17 فبراير 2020
    «باراسايت» (أو الطفيلي) اسم فيلم كوري أثار ضجة وصخباً حول العالم في الأيام القليلة الماضية، لكونه أول فيلم ناطق بلغة غير الانجليزية يحصل على جائزة الأوسكار، بالإضافة لجائزتين أوسكار عن أفضل سيناريو وأفضل إخراج. مؤلف قصة الفيلم هو نفسه كاتب
  • السؤال الصعب 10 فبراير 2020
    هل تعرف ما قيمك الشخصية؟ ترى كم من الوقت ستحتاج إلى الإجابة عن هذا السؤال، يبدو السؤال مباشراً وسهلاً للبعض، بينما للكثيرين يحتاج إلى تفكيرٍ عميق لمعرفة منظومة القيم الشخصية التي يتبنونها، وفي كل الأحوال فمنظومة القيم موجودة بداخلنا
  • حقيقة أم رأي 03 فبراير 2020
    المتابع للقنوات الإعلامية وقنوات التواصل الاجتماعي سيجد أن هناك صراعاً دائماً لا ينتهي ومهاترات مستمرة في مجالات النقاش كافة، من ناحية أخرى سنجد مشكلات كثيرة في حياتنا اليومية وأموراً نقوم بها وقرارات نتخذها تؤثر في حياتنا تأثيرات سلبية
  • لماذا يذهب الطلاب إلى الجامعة؟ وأقصد هنا الحرم الجامعي، السبب هو وجود قاعات المحاضرات في ذلك الحرم الجامعي، كذلك الأساتذة والمكتبة، حيث يحتاج الطلاب للوصول إلى مصادر المعرفة، ماذا لو توافر هؤلاء الأساتذة وبالجودة نفسها وبطرق أكثر ابتكاراً
  • المؤسسات اليتيمة 20 يناير 2020
    اليتيم هو من فقد أباه قبل أن يبلغ الحلم، وفقدان الأب مصيبة كبيرة للإنسان، لأنه لا يفقد من يعوله مالياً فقط، بل من يعلمه ويربيه ويأخذ بيده في متاهات الحياة ودروبها الوعرة، وبالطبع ففقدان الأم أشد إيلاماً لما لدورها الكبير خصوصاً بالمراحل
  • عادة ما يسرق اللصوص الأشياء المادية التي يمكن بيعها، ونحرص دائماً على الحفاظ على ممتلكاتنا منهم، ولكن هناك فئة من اللصوص أكثر خطورة من هؤلاء الذين يسرقون الممتلكات، هناك ثلاثة أنواع من اللصوص يسرقون أثمن وأغلى ما نملك، لصوص الوقت والأفكار
  • «أكثر من مجرد أم» 06 يناير 2020
    «رشا قلج» بنت الإسكندرية، اسم معروف جيداً في قارة إفريقيا، تعمل على مدار الساعة انطلاقاً من مدينة دبي، وبالتحديد من مؤسسة «ميرك» للأعمال الخيرية والتنموية، التي تعمل فيها رئيساً تنفيذياً، و«ميرك» هي الذراع التنموية للمجموعة العلمية
  • لا يوجد أثمن من الحياة، خصوصاً في معية من نحبهم ويحبوننا، ولا تعادل ثروات العالم لحظة حب صادقة مملوءة بالسعادة والرضا مع أحبابنا، لكن الحياة مثل البحر، صافية وهادئة أحياناً، وأحياناً أخرى مملوءة بالعواصف والأمواج والأخطار التي قد تدمرنا
  • هيكيكوموري 23 ديسمبر 2019
    ما أطول مدة قضيتها في البيت اختيارياً؟ أي قرّرت ألا تخرج لأي سبب وعشت في البيت تماماً لا تطأ قدمك عتبة البيت، سألت 14 من أصدقائي وراوحت الإجابة ما بين 9 ساعات وشهر، فما هي أقصى مدة تعتقد أنه يمكنك أن تقضيها في البيت اختيارياً؟ ماذا لو
  • تناول مقال الأسبوع الماضي وضع جامعاتنا وجامعات الغرب، وأستكمل الحديث اليوم عن كيفية الخروج من الأزمة التي تقبع فيها معظم جامعاتنا في الوطن العربي، ليس سراً أن نجاح أي مؤسسة تعليم عالٍ، سواء كانت كلية أو معهداً أو جامعة، يرتكز على ثلاثة
  • تأسست جامعة الزيتونة في تونس عام 737 ميلادية، وجامعة القرويين في المغرب عام 859، وجامعة الأزهر في مصر عام 970، وقبل ذلك بآلاف السنين تأسست جامعة «أون» في مصر القديمة. - «المفهوم الأشمل للنزاهة يشمل أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، فلا
  • ورقة دَوّار الشمس 02 ديسمبر 2019
    درس من دروس المرحلة الابتدائية ربما نسيناه، وهو درس الأحماض والقلويات وكيفية معرفتهما من خلال تجربة بسيطة ومباشرة، حيث تتحول الورقة من الزرقاء إلى حمراء في البيئة الحامضية، وتتحول الورقة الحمراء إلى زرقاء في البيئة القلوية. ذكرني بعض
  • تحدث مقال الأسبوع الماضي عن تَلَمُسْ من يهمنا أمرهم ومساعدتهم، فقد يمنعهم الحياء من طلب المساعدة في الوقت المناسب، وقد سعدت بالتفاعل الكبير من القراء الأعزاء، ومنهم الأستاذ الكبير محمد درويش، مدير تحرير جريدة الأخبار، حيث وضح لي الفرق بين
  • بين السطور 18 نوفمبر 2019
    قد يمنع الحياء الكثير من البشر عن البوح بمكنون صدورهم، وفي الوقت الذي يكونون فيه في أمس الحاجة للحديث مع شخص ما، والخروج من العزلة ودائرة الألم، لا يستطيعون ذلك، بسبب الحياء أو الثقافة السائدة، فالعرف في ثقافتنا العربية ألا تبوح لأحد أو
  • في حوار مع صديقي خالد خلاف، رئيس إحدى الشركات الناشئة الناجحة، حدثني عن كوريا الجنوبية، حيث كان في زيارة عمل لأكبر وادي سيليكون في آسيا، وكان انبهاره بها غير عادي، ما جعلني أبدأ رحلة بحث عن هذه الدولة ذات الـ51 مليون نسمة، التي كان من
  • أنسنة المدن 04 نوفمبر 2019
    احتفل العالم يوم 31 أكتوبر باليوم العالمي للمدن، وهذا اليوم حددته الأمم المتحدة منذ عام 2013، وتعتبر الأيام الدولية والاحتفال بها بمثابة فرصة لتثقيف الناس حول موضوعات معينة تهم العالم، وبالطبع فموضوع المدن من الموضوعات المهمة للغاية، حيث
  • نموذج الجودة 2020 28 أكتوبر 2019
    منذ إصداره، قدم نموذج EFQM خريطة طريق استراتيجية للمؤسسات في جميع أنحاء أوروبا وخارجها لتطوير ثقافة الأداء والابتكار، ومنذ أيام، وتحديداً في الـ23 من أكتوبر 2019، تم إطلاق الإصدار الجديد من النموذج الذي أصبح رشيقاً وحديثاً بما يتماشى مع
  • على أكتاف العمالقة 21 أكتوبر 2019
    «إذا كانت رؤيتي أبعد من الآخرين، فذلك لأنني أقف على أكتاف العمالقة»، مقولة خالدة لإسحاق نيوتن تعكس فلسفة وأيديولوجية أمم وشعوب استطاعت أن تتغلب على كل التحديات لتبني نفسها، وتنفض عنها رماد الجمود والجهل والتخلف، وتخرج من عصور الظلام إلى
  • القائد المثالي 14 أكتوبر 2019
    أختتم اليوم الحديث عن القيادة بتناول سمات القائد المثالي الذي يصلح لكل العصور والمواقف، ذلك القائد الذي يخصص الوقت الكافي لكل عضو في فريق العمل ليتفهّم قدراته وإمكاناته، وحتى سماته الشخصية، وقبل ذلك يتفهم جيداً ويدرس باستيعاب سياق العمل
  • قيادة المعاملات 10 أكتوبر 2019
    هل صادفت مديراً يركز على فرض النظام في مكان العمل والتركيز على تحقيق النتائج فقط، يستخدم أسلوب الثواب والعقاب بكثرة، يقرّب منه الموظفين الذين ينجزون جيداً، ولا يهتم بهؤلاء ضعيفي الأداء، يفترض أن الموظفين لديهم الدافع والحافز للعمل،
  • القيادة التحولية 30 سبتمبر 2019
    تناول مقال الأسبوع الماضي الخطوط العريضة لدراسة موضوع القيادة، ويتناول مقال اليوم أحد نماذج القيادة المهمة، وربما الأكثر تأثيراً، فهل صادفت يوماً مديراً أو قائداً يركز في عمله على البشر قبل أي شيء آخر؟ ويتمثل هذا التركيز في إشراك الموظفين
  • القيادة 23 سبتمبر 2019
    أعتقد أنه لم يحظَ موضوع بالدراسة والبحث والتجريب بقدر ما حظي به موضوع القيادة، ومع ذلك يظل هناك الجديد لاكتشافه وتعلمه حول هذا الموضوع الشائك والشيّق في الوقت نفسه، فلماذا يهتم العالم بهذا الموضوع وتفرد له الجامعات مجالاً بحثياً كبيراً،
  • تحاوروا 16 سبتمبر 2019
    يقضي البعض الكثير من وقته في أمور لا تعود بأي نفع، وعلى الرغم من أننا نتكلم كثيراً عن كل شيء وطوال الوقت، لكننا نسكت عن الكلام حينما يكون الكلام مطلوباً، ونتكلم كثيراً حينما يكون الصمت هو الخيار الأمثل، خصوصاً في العلاقات مع أفراد الأسرة
  • يتزامن شهر سبتمبر مع العودة إلى المدارس والجامعات، وهو حدث مهم ويفترض أن يكون بداية شيقة وممتعة للجميع، ولكن بكل أسف يبدو أن العودة إلى المدارس أصبحت مرتبطة بالألم والمعاناة بسبب الكثير من الممارسات التي تشترك فيها جهات عدة، فبداية يغالي
  • المياه قبل السمك 02 سبتمبر 2019
    يعتبر حوت «الأوركا» من أضخم الثدييات وأشرسها وأسرعها، حيث يسبح بسرعة 60 كلم في الساعة، وقد يعيش هذا الحوت لأكثر من 100 عام في بيئته الطبيعية، ولكن ينخفض هذا العمر الى 14 عاماً فقط إذا وضع هذا الحوت في الأسر، وبالرغم من توافر الطعام طوال
  • يسعى الأفراد والمؤسسات كافة لتحقيق النجاح، لكن في أغلب الأحيان لا يتم تعريف أو تحديد طبيعة هذا النجاح ونوعه، كما لا يتم التخطيط الجيد بطريقة تسهم في تحقيق ذلك النجاح. ومن عوامل التخطيط الجيد والفعال تحديد العوامل الحاسمة للنجاح أو ما يطلق
  • احفظ الله يحفظك 19 أغسطس 2019
    توقفت كثيراً وأعدت الإنصات لخطبة للممثل الرائع دينزل واشنطن، الذي حصل على الأوسكار مرتين ورشح ست مرات، كما حصل على العشرات من الجوائز العالمية، وكان يتحدث إلى خريجي جامعة ديلارد بالولايات المتحدة، وقد أكد واشنطن على دروس عدة في غاية
  • يسعى الإنسان دائماً لتعظيم مكاسبه وإسعاد نفسه، وأحياناً كثيرة في خضم ضغوط الحياة وغياب الموضوعية يقع البعض في أخطاء سواء في إطار العمل أو على الصعيد الاجتماعي، وفي كثير من الأحيان نضطر للمواجهة من أجل التحقق من صحة موضوع ما، وقد نكون على
  • الرحيل المفاجئ 05 أغسطس 2019
    استلهمت موضوع هذا المقال من حوار دار بيني وبين صديقي الدكتور مجدي الشقر، وهو بجانب مهنته كطبيب لديه قدرة كبيرة على تبسيط المعلومات الطبية المعقدة بأسلوب سلس وشيق، كان الحوار عن موضوع مؤلم ومحزن، وهو موت الفجأة ورحيل الكثيرين دون مقدمات،
  • النصب العلمي 29 يوليو 2019
    في عام 2011 اضطر مسؤول ألماني بارز، يدعى كارل تيودور تسو غوتنبرغ، إلى الاستقالة من منصبه وزيراً للدفاع، بعد اتهامه بسرقة علمية في رسالته لنيل شهادة الدكتوراه. وبناء عليه، سحبت منه جامعة بايرويت الألمانية لقب الدكتوراه. السرقات العلمية أو
  • يقضي معظمنا في العمل وقتاً أكثر ممّا نقضيه مع أسرنا وأصدقائنا، وحتى بعد انتهاء ساعات العمل تظل أذهاننا مشغولة بشؤون العمل وزملاء العمل، ومن المنطقي بل من الثابت بالبحث العلمي أن هناك علاقة طردية بين سعادة الإنسان في العمل وسعادته في الحياة
  • في حفل سنوي يضاهي في الأهمية والاهتمام حفلات الأوسكار، تم إعلان أسماء الفائزين بجائزة أسكتلندا للعمل الخيري، ومن الفائزين كانت مؤسسة تدعى «إخوة الدم» أو Blood Brothers تأسست عام 2012، بوساطة ثلاثة أصدقاء من هواة ركوب الدراجات البخارية،
  • توجد قصص نجاح لدول انتقلت من الحضيض إلى مصاف الدول المتقدمة، مثل سنغافورة وكوريا الجنوبية وماليزيا، لكن قصة نجاح البرازيل تختلف، وتعتبر أكثر أهمية بالنظر إلى السياق، والأبعاد السياسية والديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية، فتعداد سكان
  • اخترت اليوم أن أكتب عن دولة نعرفها جيداً، من خلال سمعتها في كرة القدم، ولكن كرة القدم هي فقط قليل من كثير ضمن ما تقدمه هذه الدولة العملاقة، البرازيل التي تحتل المركز الخامس على مستوى العالم من حيث المساحة وعدد السكان، كما أنها أكبر دولة في
  • «أنا عتريس» 24 يونيو 2019
    في مشهد بديع من إبداعات السينما المصرية في فيلم «شيء من الخوف»، يصيح «رشدي»، أحد رجال «عتريس»، في أهالي القرية، ويأمرهم بدفع مبلغ الإتاوة الذي يدفعونه لعتريس، حيث تقمص شخصيته، وإذا بالأهالي ينهالون عليه بالضرب والسخرية، وهو يصيح «أنا أجدع
  • صناعة التفاهة 17 يونيو 2019
    كثير من الأمور التي تحدث أمام أعيننا وتحت سمعنا كل يوم تستدعي أن نتوقف ونتفكر بعض الشيء، وأن نتخذ موقفاً حاسماً منها، بل بعض ما يحدث يستدعي تدخّل الجهات المختصة لاتخاذ التدابير اللازمة لوضع الأمور في نصابها الصحيح، والقاسم المشترك في كل ما
  • وداعاً للسيارات 10 يونيو 2019
    في عام 1768 تم اختراع أول سيارة يمكنها نقل البشر، وكانت تسير بالبخار، وفي عام 1886 ظهرت إلى العالم السيارة التي تسير بالبترول، وقد راود حلم امتلاك سيارة ملايين البشر في العالم، لأنها تمثل الكثير من المعاني باختلاف الثقافات ومستوى التعليم
  • «أنا فرصة» 03 يونيو 2019
    ما أجمل أن يثق الإنسان بنفسه، فلا موقف يؤثر في ثقته بنفسه، ولا كلمة عابرة تهز هذه الثقة، بل يستمر الإنسان في مسيرته، وفي معترك الحياة، صامداً ومثابراً، حتى يحقق ما يصبو إليه. الكثير من العظماء على مر التاريخ مروا بمواقف، لو مرّ بها غيرهم
  • شهر الإعلانات 27 مايو 2019
    نجم يحصل على ملايين الدولارات مقابل ظهوره لثوانٍ في إعلانٍ تافه، ومستشفى خيري ينفق ما يزيد على 40% من ميزانيته على الإعلانات، وشركة اتصالات تدفع ملايين لممثلين أجانب لمجرد ظهور لا معنى له في إعلان سمج، ما يجعلنا نتساءل هل يمكن أن يأخذ
  • كثيراً ما كنت أسمع المثل الشهير «الإنسان سيرة»، أي أن ما يتبقى من الإنسان بعد أن يرحل عن عالمنا هو سيرته، فإن كان ما فعله خيراً سيتذكر الناس ذلك الخير ويدعون له بالرحمة والمغفرة، وإن لم يكن فسيمر الناس على سيرته مرور الكرام، وستبقى
  • هل تشعر بكسل ووهن ولا ترغب في عمل شيء، هل هناك الكثير من الهموم والمتطلبات فوق كاهلك ولديك مواعيد تسليم مهام لا تستطيع الالتزام بها؟ هل يضيع وقتك في اللاشيء، وكلما كان لديك الوقت الكافي لإنجاز المهام المتأخرة لا تبدأ بالعمل فيها، بل تبحث
  • ربما أوحت لي أجواء شهر رمضان المبارك بأن أكتب عن موضوع أثار اهتمامي منذ فترة، وهو مشروع مجتمعي صحي مطبق في بريطانيا، والذي اقتبسته بريطانيا من الولايات المتحدة. المشروع يسمى The British Gut أو مشروع الأمعاء البريطانية، ويتم تمويله بالكامل
  • تعتبر مهنة التعليم من أسمى وأرقى المهن، وهي رسالة وليست مجرد مهنة، وذلك نظراً للتأثير الكبير والدور العظيم الذي يلعبه المعلم في حياة الطلاب، وهناك الكثير من الأمثلة والقصص الرائعة لمعلمين ألهموا تلاميذهم وساعدوهم على اكتشاف ذاتهم والوصول
  • هل جرّبت أن تحصي عدد القرارات التي تتخذها يومياً؟ أو بتعبير أدق الخيارات التي تقوم بها يومياً؟ إذا حذفنا سبع ساعات ننام خلالها، يتبقى لنا من اليوم 17 ساعة، يتم خلالها اتخاذ عدد قد يفاجئك من القرارات، منذ الدقيقة الأولى عندما يرن جرس المنبه
  • أثر التعليم 15 أبريل 2019
    يحاول الكثير من دول العالم اللحاق بركب التقدم في مجال التعليم، فالبعض يبذلون جهوداً فاعلة تساعد على حدوث طفرة، والبعض يبذلون جهوداً شكلية من أجل الحصول على ترتيب معين في مؤشر ما، وقد يختفون مرة أخرى من التصنيف بعد فترة. أعتقد أن أي تناول
  • التجارة من أهم الأنشطة التي يقوم بها الإنسان منذ أن جعله الله خليفة في الأرض، ولولا التجارة والتبادل التجاري لاختفت أمم من على وجه الأرض، أو في أحسن الأحوال ما وجدت قوت يومها، فالتجارة تفتح الكثير من الأبواب للبشر من خلال الإنتاج والعمل
  • فخر العرب! 01 أبريل 2019
    حديث سريع دار بيني وبين طالب عربي محترم، يدرس في عامه الثالث بإحدى الجامعات البريطانية العريقة، قال لي أنا أتابع مقالاتك وأتمنى أن تطرح موضوعاً قد يعتبره البعض غير مهم، لكن من وجهة نظري، وبناء على التجربة العملية، فإن الموضوع في غاية
  • عالم متناقض 25 مارس 2019
    كثيراً ما أفكر في شكل عالمنا بعد 20 أو 30 عاماً أو حتى بعد خمس سنوات كيف سيكون الوضع، وما شكل هذا العالم؟ ليس فقط من حيث سيطرة الآلة على العالم، ولكن من حيث القيم والعادات، والفقر والغني، ومن حيث الشعور بالمساواة سواء على مستوى الدول أو في
  • حل المشكلات 18 مارس 2019
    ماذا تفعل عندما تواجهك مشكلة؟ هل تتبع منهجية معينة أو طريقة تفكير محددة في التعامل مع المشكلة؟ كيف توصلت إلى هذه الطريقة؟ وهل هي واحدة في جميع المشكلات؟ وكيف تقيم الحلول المتاحة؟ ماذا لو لم تتمكن من إيجاد حل مناسب؟ إن مهارة حل المشكلات من
  • مرض العصر 11 مارس 2019
    أرقام صادمة صادرة عن منظمة الصحة العالمية تحذّرنا بأن أكثر الأمراض انتشاراً بحلول عام 2025 ليس السرطان أو الإيدز، بل الاكتئاب الذي يعانيه حالياً ما يعادل مئات الملايين، ففي بريطانيا وحدها يعاني الاكتئاب واحد من كل ستة أشخاص، وهو مرض حقيقي
  • «مومو» 04 مارس 2019
    ربما سمع معظمنا بتحدي «مومو» على أنه لعبة أو تطبيق عبر «واتس آب»، يسيطر على تفكير الأطفال، ويدفعهم لإيذاء أنفسهم أو المقربين منهم، ثم الانتحار، وقد قمت ببحث على الإنترنت، فوجدت أن العديد من القنوات الإخبارية العالمية والصحف قد كذّبت الخبر،
  • في دراسة قامت بها مؤسسة «ديلويت» عام 2016، وجدت أن 12% فقط من المؤسسات تفهم ثقافتها، وأن 19% فقط من المؤسسات ترى أن لديها ثقافة مناسبة. يقول إدجار شاين، رائد الثقافة المؤسسية وأكثر من يتم الرجوع لدراساته «الشيء الوحيد الحقيقي والمهم الذي
  • في ظل التغييرات السريعة التي أصبح من الصعب التكيف معها أو التنبؤ بها تزداد الحاجة الى التعلم المستمر والاستمرار في تحديث معارفنا، ولكن هذا هو الجزء الأسهل في الموضوع، فمن الممكن الاطلاع على الدوريات والاشتراك في قوائم الأخبار والنشرات،
  • «يوماً ما» 12 فبراير 2019
    استلهمت هذا المقال من الزميل خالد البلوشي، أحد طلابي سابقاً، الذي أصبح أحد أصدقائي في ما بعد، حيث دائماً ما يردّد حكمة لباولو كوهيلو، وعلى قدر بساطتها فإنها عميقة جداً، واليوم فكرت فيها كثيراً ورأيت أن أشارككم تأملاتي، تقول الحكمة: «يوماً
  • مدينة فوجان 04 فبراير 2019
    لم يتخيل المدرس المبتدئ، الذي قدم من أميركا إلى إسبانيا لتدريس اللغة الإنجليزية، أنه سيقضي حياته كلها في هذا البلد الجميل، وأن تدريس اللغة الإنجليزية سيجعله مليونيراً مبدعاً، يعمل معه مئات المدربين، وأن قائمة عملائه ستضم شركات مثل
  • لا يختلف اثنان على أهمية الأسرة في بناء مجتمعات متحضرة ومنتجة، فالأسرة تشترك في المسؤولية مع المدرسة في تربية الأبناء وتأهيلهم، ليكونوا مواطنين صالحين يسهمون إسهاماً إيجابياً في دوران عجلة الاقتصاد والنمو والحفاظ على القيم، ومن ثَمَّ
  • البخيل وأنا 21 يناير 2019
    البخل من أقبح الصفات البشرية وأذمّها، وهو آفة لا أظن أن لها علاجاً. من الممكن أن يدمر البخل حياة الكثيرين، فهو السبب في كثير من حالات الطلاق، ويؤدي إلى اتخاذ الإنسان قرارات ضد المنطق والعقل أحياناً، مثلما شاهدنا في رائعة الفنان الكبير فريد
  • وزير الجوع 14 يناير 2019
    إنه حقاً عالَم متناقض، ففي الوقت الذي يُنفق الملايين حول العالم مبالغ طائلة لتخفيف وزنهم، نجد الملايين يعانون من أجل الحصول على وجبة واحدة في اليوم قد لا تتعدى رغيفاً أو حتى كسرة خبز، لقد اعتاد العالَم الآن على منظر الجوع والمجاعات، خصوصاً
  • كلام الناس 07 يناير 2019
    يتأثر الإنسان بالبيئة التي يعيش فيها ويؤثر فيها، وقد يكون التأثير إيجابياً أو سلبياً، والبيئة إما أن تكون محفزة ودافعة للتعلم والتطوير، فتخلق إنساناً منتجاً، أو تكون بيئة محبطة ومثبطة، تأخذ الإنسان إلى الحضيض، وتعوق تقدمه وتطوره، وبين هذا
  • الصورة الذهنية لسانتا كلوز (بابا نويل)، في الغرب، عبارة عن رجل بلحية بيضاء، وبدلة حمراء زاهية، يطوف بعربته الشهيرة التي تجرها حيوانات الرنة، ويقوم بتوزيع الهدايا في ليلة عيد الميلاد أو الكريسماس، في المجتمعات الغربية، وبعض الدول العربية.
  • من أشهر أصناف الطعام في فرنسا نوع من الكبدة الدسمة تُسمى «فواغرا»، وتؤخذ من الأوز المشهور باسم أوز ستراسبورغ، حيث يتم تسمين هذا الأوز وإطعامه بالإكراه وهو ما يعرف بـ«التزغيط» حتى يتضخم الكبد ويمتلئ بالدهون فيعطي طعماً مميزاً وكذلك يزداد
  • المرونة المؤسسية 17 ديسمبر 2018
    تتطور العلوم باستمرار، ومنها علم الإدارة، حيث تُنشر الأبحاث والدراسات والمعايير بصفة مستمرة، حتى تواكب مفاهيم وممارسات الإدارة مستجدات وتطورات العصر، فمثلاً في الوقت الحالي لم تعد هناك حاجة إلى إهدار المال على تدريبات لا طائل منها لتدريب
  • هل تعرف شخصاً في محيط أسرتك أو أصدقائك يدرس بالخارج؟ الإجابة بكل تأكيد نعم، وإن لم يكن في دائرة علاقاتك المباشرة فسيكون في دائرة المقربين منك، فهناك مئات الآلاف يسافرون كل عام لدول أجنبية للدراسة أو التدريب، وتأتي على رأس القائمة الولايات
  • في مختلف دول العالم يتعرض أطفال للإساءة بصفة مستمرة، وهناك أنواع من الإساءات والانتهاكات تترك جروحاً وندوباً نفسية لا تندمل مع مرور الزمن، بل تكون نتيجتها إما إنساناً محطماً ومريضاً نفسياً أو بقايا إنسان، وإما أن تنتج مجرماً أو إرهابياً.
  • لا يمر يوم أو ربما ساعة دون أن يأخذ الإنسان قراراً، سواء قرارات متكررة مثل شرب الشاي أو القهوة، أو سلوك طريق ما أو مشاهدة أي قناة، وانتهاءً بالقرارات الاستراتيجية المتعلقة بالوظيفة أو الحياة الأسرية أو المشروعات الكبيرة، بالطبع من الرائع
  • في بعض الأحيان قد نحاول حل مشكلة ما، لكن يأتي الحل بمشكلة جديدة أو يؤدي إلى تعقيد الوضع القائم وتفاقم الأزمة، وكما نقول يزداد الطين بلة. وهناك الكثير من الدروس والعبر في التاريخ، ومنها موضوع تأثير الكوبرا، وتعود القصة لفترة الاحتلال
  • يقضي الإنسان تقريباً ثلث وقته في العمل، وثلثه في النوم، وثلثه في بقية الأنشطة، وقد يقضي البعض أكثر من ثلث وقتهم في العمل، وبالتالي فإن ما يحدث في العمل يؤثر في الثلثين الآخرين، فإذا كان الشخص سعيداً في عمله، ويشعر بالراحة النفسية فيه
  • التحدي الفلسفي 05 نوفمبر 2018
    تناول مقال الأسبوع الماضي قليلاً من الفلسفة، وكيف أنها موجودة في حياتنا اليومية وأنّ كلاً منا لديه نظرته وفلسفته الخاصة لمختلف الأمور، ولكن التحدي الأكبر في الفلسفة هو فهم ثلاثة مصطلحات أساسية قد يؤدي فهمها إلى حل الكثير من مشكلاتنا في
  • قليل من الفلسفة 29 أكتوبر 2018
    كثيراً ما يطلق البعض لفظ فلسفة على نقاشات معينة، أو يصفون شخصاً بأنه فيلسوف، سواء على المحمل الإيجابي أي أنه حكيم ومتمكن من اللغة ومطلع، أو على المحمل السلبي بأنه كثير الكلام والسفسطة، وأنه «يتفلسف» أو يحاول أن يبدو بمظهر العارف ببواطن
  • معضلة الخبرة 22 أكتوبر 2018
    يبذل الكثير من طلاب الجامعات مجهوداً حقيقياً في اكتساب العلم، والالتزام بحضور دروسهم، وتسليم المشروعات والأبحاث المكلفين بها في موعدها، بانتظار اليوم الموعود ليتخرّجوا في الجامعة، ويلتحقوا بوظيفة أحلامهم، أو يبدأوا مشروعاً خاصاً بهم، ولكن
  • فلسفة السمك 17 أكتوبر 2018
    كان الاستشاري جون كريستينسن من الزوار الدائمين لأحد أسواق السمك في سياتل في الولايات المتحدة، ليس لشراء السمك، بل للاستمتاع بجو المرح الذي يضفيه الباعة هناك، حيث يتبادلون قذف السمك على بعضهم بعضاً، ولا يتوقفون عن إطلاق النكات، كما يعرفون
  • منهجية «برنس 2» 08 أكتوبر 2018
    تناول المقال السابق إدارة المشروعات وأسباب نجاحها وفشلها، وكان أحد أسباب الفشل هو عدم التطبيق الفعال لمنهجيات الإدارة المجربة، التي تنظم العمل في مختلف مراحل المشروع، هناك العديد من المنهجيات، منها منهجيات ذات هيكلية مركبة وتحتوي على نظام
  • دائماً ما يتم تعريف الإدارة بأنها علم وفن، ويعرّفها قاموس إدارة الأعمال بأنها عملية تنظيم وتنسيق المهام لتحقيق أهداف محددة، وتشمل وظائف التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة، ويمكن إضافة المتابعة والحوكمة، وتحتاج كل وظيفة من الوظائف المشار
  • يقول نيلسون مانديلا إن التعليم هو السلاح الأقوى الذي يمكنك استخدامه لتغيير العالم، فالتعليم هو ما يرقى بالإنسان للقمة، ويساعده على تغيير حياته وحياة الآخرين، وخدمة مجتمعه والارتقاء بالإنسانية. ولولا التعليم لما اكتشف العلماء العظام العلاج
  • نار الغيرة 17 سبتمبر 2018
    أول جريمة سجلها التاريخ وهي قتل قابيل لأخيه هابيل كانت بسبب الغيرة، وقبلها تسببت غيرة إبليس وحسده في طرد آدم من الجنة، ولاتزال الغيرة هي الوقود المغذي للكثير من الجرائم بمختلف أنواعها، خصوصاً الغيرة بين الزوجين، وهناك صور عدة للغيرة،
  • تزخر ذاكرة البحث العلمي بالتجارب التي أرست أسس الكثير من النظريات، وساعدت الإنسان على سبر أغوار ذاته، وفهم ما الذي يحركه ويحفزه، وقد استغرق العلماء والباحثون عقوداً كثيرة ليساعدونا على اكتشاف أنفسنا، حتى نستطيع العيش بصورة أفضل، فنرتقي
  • الوجبة القاتلة 03 سبتمبر 2018
    عريس في شهر العسل لقي حتفه نتيجة تسمم غذائي، وفي فندق تتربع النجوم الخمس بمدخله، ومطاعم عالمية لا يصلح زيت القلي فيها للاستخدام الحيواني بحسب دراسة متخصصة، وخلال الشهر الماضي اكتشفت سلسلة من المطاعم العالمية الشهيرة وجود آثار «براز»
  • أنانية الأهل 27 أغسطس 2018
    على الرغم من اهتمامي الأكبر بالكتابة في مجال إدارة الجودة والتعلّم، لكن كثيراً ما أجدني مشدوداً لقضايا اجتماعية تؤثر في حياتنا بالمجتمع العربي، نظراً لارتباطها بإرث ثقافي ثقيل يتوارثه الأبناء، ثم الأحفاد تلو الأحفاد. بطبيعة الحال فإن
  • يوجد عدد كبير من أطر ونظريات الجودة والتميز والإدارة بصفة عامة، ويبقى القاسم المشترك بين كل تلك النظريات هو التحسين المستمر، ويجمع كل خبراء الجودة منذ نشأتها على هذا المفهوم محركاً رئيساً للتطبيق الفاعل لأي نموذج للجودة، ومن دون الاهتمام
  • مع تطوّر التقنيات الحديثة وظهور مفاهيم لم يكن الإنسان يتخيلها، تعاظمت الحاجة لمزيد من التعلم الفعال سواء على مستوى الأفراد أو المؤسسات أو حتى الحكومات، وهناك الآن حاجة ماسة لأن يُطوّر متخذو القرار وقادة الصناعة والخدمات ومديرو الشركات
  • مبادئ ديمنج 06 أغسطس 2018
    لم تحظَ نظرية في الإدارة الحديثة بالاهتمام الذي حظيت به نظرية إدوارد ديمنج، الأب الروحي لإدارة الجودة الشاملة، وقد ولد ديمنج عام 1900، وتوفي عام 1993، وهو مهندس أميركي حصل على الدكتوراه في الرياضيات والفيزياء، بجانب الكثير من درجات
  • تعلم الآلة 30 يوليو 2018
    تعلم الآلة هو فرع من فروع الذكاء الاصطناعي، ويعتمد على تحليل كم هائل من البيانات في وقت قياسي، ومن ثم يمكن ربط ذلك بعمليات اتخاذ القرار والتنبؤ بالمستقبل، حيث يقوم الكمبيوتر بتحليل كم هائل يعجز الإنسان بالطرق العادية عن تحليله ومن خلال