عبدالله القمزي

شريط الاخبار:

عبدالله القمزي

أرشيف الكاتب

  • بقي من الزمن 121 يوماً، حتى نعرف من سيفوز في سباق البيت الأبيض. وهي في العرف السياسي فترة طويلة جداً، لا يمكن تخمين نتيجتها، خصوصاً في الانتخابات الأميركية، والمزاج المتقلب للناخب هناك. خرج كلام من أوساط الحزب الجمهوري بأن الرئيس دونالد
  • دخلت الأزمة الليبية منعطفاً جديداً، والأخطر حتى اللحظة في آخر عامين. ما يغفل عنه كثيرون أنها مرتبطة بالأزمة السورية ارتباطاً وثيقاً، بسبب وجود اللاعبين أنفسهم. تركيا وروسيا موجودتان في سوريا وليبيا. أميركا موجودة في سورية والعراق، ودخلت
  • كثير من القرارات التي تأتي من البيت الأبيض، خصوصاً خلال آخر أسبوعين، يبدو غريباً وغير منطقي من وجهة نظر استراتيجية على الأقل. علينا فهم وليس تفهم أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يمرّ بسنة انتخابية، وكل خطواته وقراراته مرتبطة بإعادة
  • «كوفيد 19» أول أزمة يمر بها العالم أجمع في عصر الـ«سوشيال ميديا» وحقبة «غوغل»، وانتشرت معها فيديوهات مزيفة وأكاذيب خطيرة وحملات تشويه سمعة، تغلغلت في عقول مستخدمي تلك المنصات. أستغرب جداً انتشار صور مزيفة، إحداها للرئيس السابق باراك أوباما
  • لم يبقَ سوى خمسة أشهر لنعلم من الرئيس الجديد، هل سيعاد انتخاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لأربعة أعوام أخرى، أم يأتي الديمقراطي جو بايدن على أكتاف أزمات ترامب الصحية والمالية والاجتماعية. كانت حملة ترامب الانتخابية في بداية العام تقوم
  • لدي تساؤلات: لماذا تتآمر كل حكومات العالم مجتمعة على البشر؟ أو كيف تآمرت واشنطن وإسرائيل وبيل غيتس والماسونية الصهيونية على كل حكومات العالم؟ لماذا لم تخرج حكومة واحدة لتقول إنها مؤامرة؟ هل يعقل أن يفرض «الأشرار» أجندتهم على العالم دفعة
  • لم أتعمق في نظريات المؤامرة كما فعلت في أزمة «كورونا المستجد/‏‏‏‏ كوفيد-19»، ولم أتناقش مع أحد فيها إلا في هذه الأزمة. يوجد لدينا أزمة ثقافية وفكرية ولدينا ما هو أخطر من ذلك وهو أن نظرية المؤامرة إن سيطرت على عقل، يفقد قدرته على التفكير.
  • هل تقف الماسونية الصهيونية «الشيطانية» وراء فيروس كورونا المستجد/‏‏‏كوفيد-19؟ لو تابعت «الواتس آب» فهي حتماً المسؤولة عن انتشاره. ولو كنت عربياً فأنت قد تكون ضمن نسبة 90% التي تؤمن بذلك لأنك تعيش في منطقة تحلل بمزاجها وليس بمنهج علمي.
  • وسط التوتر بين واشنطن وبكين هذه الأيام، فإن نظرة متفحصة إلى أوروبا تكشف لنا انقسامات كثيرة تعكس ضعف بنية الاتحاد الأوروبي السياسية. بدأنا العام بتبعات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وبدخول عام الوباء، الذي وصف بـ«الكارثي» على أوروبا،
  • هناك تغيير يحدث في العالم وهو طور طبيعي في دورة الحياة وسنن الله في الكون. لا يمكننا التوقع بسهولة لأن التغيير بطيء ويأخذ وقته حتى يكتمل، لكن ستتضح معالمه أكثر بداية من 2025 وما بعد. النظرية الكلاسيكية في السياسة تقول إن قيادة العالم ستتجه
  • تتوقّع منظمة الصحة العالمية استمرار فيروس كورونا المستجد/‏‏كوفيد 19 لفترة طويلة، قد تصل إلى سنة ونصف السنة على شكل موجات ثانية وربما ثالثة. من قرأ تاريخ الإنفلونزا الإسبانية يعرف أنها شهدت موجات استمرت حتى عام 1921. نواجه وباء يضرب دول
  • انتشرت نظريات المؤامرة بشكل انفجاري مع انتشار فيروس كورونا المستجد (‏كوفيد-19)، وتوالت الفيديوهات على تطبيق «واتس أب» للتراسل، التي تربط الفيروس بأميركا أو بالصين، أو الاثنتين معاً، و90% منها تربطه بأميركا. يعمل عقل المؤامرة بطريقة معينة
  • «كورونا» والحدود 12 أبريل 2020
    منذ 12 عاماً إنهار النظام المالي العالمي في الولايات المتحدة الأميركية، وكانت له تداعيات على الكثير من الدول في العالم. من آخر عام 2008 وحتى أول 2010، تحدث العالم عن الأزمة الاقتصادية التي تبعتها زلازل اجتماعية وسياسية. لو نعود بالزمن إلى
  • فرض علينا «كورونا المستجد/‏‏ كوفيد 19» أسلوب حياة جديداً غير مسبوق في تاريخ الدولة. الأسلوب الجديد عبارة عن تكيف الدولة مع الوضع الطارئ بتبني طريقة حياة خاصة مؤقتة لعبور الأزمة الحالية التي تعصف بالعالم، وأثبتت الإمارات أنها دولة كفوءة
  • نحن أمام مرحلة جديدة تبرز ملامحها شيئاً فشيئاً. غابت السياسة وتوارت عن الأنظار نهائياً وبرز «كورونا /‏‏ كوفيد 19» ونصب نفسه ملكاً على أحداث العالم. «كورونا».. الفيروس التاجي حديث الساعة. أغلق كل تطبيقات الأخبار وسيصلك على «واتس أب». أغلق
  • لا يتعلم البشر من أخطائهم، الأخبار من العراق إلى إيطاليا واحدة: السلطات تحذّر من التجمعات أو حاكم مقاطعة لومباردي الإيطالية يطالب الحكومة بتشديد إجراءات الإغلاق. لو كان الفيروس - أياً كان - كائناً عاقلاً لاستغرب هذا الاستهتار العالمي من
  • فرض كورونا المستجد (كوفيد 19) نفسه على العالم وأصبح حديث الساعة، ولم تستهن دولة في العالم باتخاذ إجراءات احترازية لاحتوائه أو منعه. كورونا تحدٍّ جديد يضاف إلى التحديات التي تواجه العالم، وهو ليس أول وباء ينتشر ولن يكون الأخير، سبقته مئات
  • جيلنا وجيلهم 08 مارس 2020
    صراع أو تداخل فكرين في زمن واحد هو سمة كل العصور عبر القرون الماضية. هذه نتيجة طبيعية لجيل تربى على أفكار وقيم معينة يراها صحيحة من وجهة نظره، وجيل آخر ينشأ على قيم يراها أحدث من وجهة نظر هذا الجيل الجديد، بينما الجيل القديم لا يتفق مع
  • وصلني رابط لتغريدة شخص محسوب على فئة المتخصصين في أمور الدين يتحدث فيها عن فيلم! فتحت الرابط وكلي ثقة بأن ما سأجده مثل ما أجده عند بقية المغردين العرب إن تحدثوا في السينما، أي هراء أو بالمحلي «تخبيص». أعيدها للمرة العاشرة والمئة وحتى الألف
  • صُدمت عندما رأيت خبر «تيك توك» تصدر واحتل موقعاً على صفحتنا الأولى، وهذا يدل على الشعبية العارمة للتطبيق الشهير بمقاطع الرقص والغناء. «تيك توك» العجيب على الصفحة الأولى يعني هذا الاهتمام الأول بين الناس، ويظهر في وجهي كلما أردت البحث عن
  • غرباء هذا الزمن 16 فبراير 2020
    الشعور بأنك غريب في هذا الزمن ليس شيئاً حسناً، لأن معظم ما حولك لا يتناسب مع ذوقك أو اهتمامك. أو قد تشعر بأنك العاقل الوحيد وسط مجانين، وربما أنت المجنون وهم العقلاء من وجهة نظرهم. في السينما ذوق واحد هو المهيمن، وعندما تنظر إلى الناس حولك
  • رغم أن الأسبقية في استخدام «تويتر» كانت للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، فإن الرئيس الحالي دونالد ترامب يكاد يختطف اللقب بسبب طريقة استخدامه المنصة. تفوق ترامب على كل سياسيي العالم من ناحية كثرة تغريداته، وحطم رقمه القياسي السابق بنفسه
  • منذ أن ضرب «كورونا الجديد» الصين، ونحن نثبت أننا أمة لا تقرأ وتعتمد على القيل والقال والشائعات، وبالطبع المؤامرات التي لابد منها لإضافة البهارات على القصص التي تصبح مستساغة للعقول المتحجرة. أولى علامات التخلف الثقافي والفكري العربي وصلتني
  • ذكرنا مراراً وتكراراً أن المحتوى العربي على الـ«سوشيال ميديا»، باختلاف منصاته، كارثة ولا يمكن الخروج منه بأي فائدة، وذلك بسبب حالة الخواء الفكري والثقافي التي تعيشها المجتمعات العربية، والتي أفرزت الكثير من الأمراض النفسية، أبرزها
  • أسبغ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، فكره المتقدم والاستثنائي على دوائر دبي الحكومية كافة، وكذلك المؤسسات الاتحادية. لدينا تقدم تقني مذهل في إجراءات تخليص المعاملات في الدوائر الحكومية الخدمية. ذهبت لتخليص معاملات شخصية في ثلاث
  • تغيّر التقنية حياة البشر عبر الأزمنة، وخير طريقة للتفكر في كيفية تأثير التقنية هو إعادة تخيل حياتك دونها. اليوم، مثلاً، بإمكانك دفع مخالفاتك المرورية أينما كنت، وتجري وتستقبل مكالمات وتقرأ الأخبار، وتستمع إلى موسيقى، بالإضافة إلى أشياء
  • «من الأفضل ألا تفهم».. عبارة يقولها الكثيرون ويساء فهمها بسهولة بسبب العقلية السائدة في مجتمعنا. لدي صديق متخصص في التقنية قرر البقاء في منزله يوماً كاملاً لتضبيط أجهزة إلكترونية، وعندما سألته ما الذي تفعله؟ قال لي فعلت كذا وكذا بالجهاز
  • أفضل 30 مسلسلاً! 29 ديسمبر 2019
    أصدرت صحيفة نيويورك تايمز قائمة أفضل 30 مسلسلاً غير أميركي على مستوى العالم بمناسبة انتهاء العقد الحالي. تصدر القائمة مسلسل إسرائيلي بعنوان «أسرى حرب»، وكان الإلهام الرئيس للمسلسل الأميركي الشهير «هوملاند». - أين العالمية التي يتشدّق بها
  • اشتراك رغم أنفك 22 ديسمبر 2019
    تمرّ صناعة التلفزيون بفترة حساسة وعصيبة على مستوى العالم، فأعداد المشاهدين تتقلص في وسط التلفزيون التقليدي وتزيد في تلفزيون الإنترنت بسبب اكتساح التقنية وطرحها بدائل أسهل وأكثر ملاءمة وأرخص سعراً. أطلقت شركة تلفزيون مدفوع (نظام الكيبل
  • نعيش نهاية العقد الذي أتم لهوليوود مئويتها وعمرها الآن 105 أعوام، بينما عمر السينما كاختراع 130 عاماً أو أقل بقليل. هوليوود أمام تحدٍ جديد وفريد من نوعه يبدو أنها فعلاً عاجزة عن الإتيان بحل ناجع لمواجهته وهو منصات Streaming أي التدفق وتعني
  • تعكس الأسئلة شخصيات أصحابها، فهناك السؤال الذكي، والغبي، السؤال الجريء، والسؤال الذي لا معنى له، فإذا طلب منك شخص أن يطرح عليك سؤالاً غبياً وابتسمت، فاعلم أنه ذكي، وأنك مقبل على نقاش جيد. لو سُئلت ما أجمل وجبة تناولتها في حياتك؟ فاعلم أن
  • غالباً آخر نشاط في يومك يتعلق بوقت فراغك، فإما أنك تقرأ أو تشاهد فيلماً أو تقضي وقتك على «السوشيال ميديا». ولنكن واقعيين فحتى لو كنت جالساً مع أهلك أو أصدقائك، فإن رأسك مطأطئ في الشاشة ولا أحد ينكر ذلك. مشاهدة الأفلام بالمنزل في زمن «واتس
  • بعد أن شاهدت ثلاثة أفلام إماراتية في الطائرة، لأني تجنبت مشاهدتها في السينما لأسباب ذكرتها في مقال سابق، وأنا أتجنب كل الأفلام والمسلسلات المحلية والخليجية لأنها لا تناسبني. المهم قرأت تصريحاً لمخرج أحد تلك الأفلام، وذهلت من مستوى الضحالة
  • عن الرصد والتوثيق 17 نوفمبر 2019
    قيل إنه عندما لا ترى الشيء، فذلك لا يعني أنه غير موجود. أتجول في المكتبات لأرى الكتب، وأعقد مقارنات بين العربي منها والإنجليزي. الكتب الإنجليزية تلبي ما أريد أكثر من الكتب العربية، التي لا تشكل سوى 10% من المكتبات التي أقصدها بالدولة. دخلت
  • شدني إعلان خدمة جديدة في مجمع سينما، ينتشر في معظم المراكز التجارية، عن إمكانية مشاهدة الفيلم Distraction Free، أي بلا ملهيات أو أمور مزعجة للمشاهد. والأمور الفظة في صالاتنا كثيرة، منها التحدث بصوت عالٍ، والمبالغة في استخدام الهاتف الذكي،
  • إذا تعمقت في «تويتر» بين مجموعة منتقاة من المغردين باللغتين العربية والإنجليزية فستجد تيارات فكرية وثقافية وسينمائية واجتماعية عدة في أوساط بوعرّاب، استوقفتني، سأعدد بعضاً منها: تيار الحوار: يندرج هذا التيار الفرعي ضمن الاجتماعي، وتكون
  • بوعرّاب ونيتشه 27 أكتوبر 2019
    يتمتع بوعرّاب بعلاقات وثيقة بالفيلسوف فريدرتش نيتشه، تكفيك جولة في أعماق «تويتر» لتجد ما يصل إلى عشرات وربما مئات الحسابات التي تهيم بكتابات الرجل وحكمه. بوعرّاب الحالمون الغارقون في كتابات الرومانسية والفلسفة والفكر المستنير لديهم طرق
  • إليكم بعضاً من تغريدات «تويتر»، التي تناولت فيلم الجوكر، والتي تعكس سطحية وجهلاً مخيفين: «تركيب الشخصيات بشكل معقد، وفي نفس الوقت تخلق سطحية وسذاجة». هل فهمتم شيئاً من الجملة؟ تشبه هذيان متعاطي مخدرات. «المفروض أن يكون جوكر من إخراج دي سي
  • ضجت «سوشيال ميديا» بتغريدات بو عراب المهووسين بفيلم جوكر، وهو فيلم ممتاز، لكن له عيوبه وحتماً ليس تحفة النظار، وتساءلت كثيراً هل يستحق تلك الضجة؟ وما السر وراء جنون وهوس بو عراب بالفيلم؟ إليكم تحليلي الشخصي. فاز الفيلم بالأسد الذهبي في
  • أسهل طريقة لمعرفة الموظف الاجتماعي والانطوائي في العمل هي عقد اجتماع لكل قسم وقول هذه العبارة: أريد كل واحد منكم أن يتحدث قليلاً عن نفسه. هذه الجملة مرعبة للانطوائي ومفرحة للاجتماعي، وهذا الكلام لا يعني أبداً أن أيهما مخطئ، هذه فروقات في
  • مدراء 29 سبتمبر 2019
    يُقال دائماً إن الطِيبة واللطف لا يصنعان مديراً، وإن الشدة فقط هي الحل لتسيير أمور العمل. هذه النظرة الكلاسيكية للإدارة، ويبرر الأمر أن الموظفين يجب أن يحترموا المدير لا أن يشعروا بالألفة تجاهه فينسوا صلاحياته. أثبتت دراسة من جامعة هارفارد
  • تمر الصداقة بتقلبات الزمن، ولا توجد علاقة صداقة واحدة مثالية، لأن التغير طبيعة في البشر. لكن حقبة الـ«سوشيال ميديا» زادت فرص زعزعة الصداقات، فأنت ترى أصدقاءك من منظور جديد، ليست له سابقة تاريخية. تدخل «فيس بوك» و«إنستغرام» و«سناب شات»،
  • ماذا سنأكل اليوم؟ 15 سبتمبر 2019
    ماذا سنأكل اليوم؟ سؤال يومي تقليدي عالمي في كل بيت وكل مؤسسة، وهو من أصعب الأسئلة وأشدها حيرة، وتقع بسببه خلافات بين أفراد العائلة، وزملاء العمل، والأصدقاء، الذين يرتادون المطاعم. أسمع السؤال في البيت وأسمعه في العمل، كما أسمع شكاوى
  • اتصل بي موظف شركة خدمة تلفزيونية مدفوعة، وطلب مني تجديد الاشتراك مقابل مبلغ تجاوز 4000 درهم. للمرة الأولى قررت عدم المسايرة والانجرار خلف ما أظن أنني سأفعله ولا أفعله، وهو الالتزام بمشاهدة محتوى تلك الشركة. لديَّ تاريخ طويل مع هذه الشركة
  • سئلت كثيراً: لماذا تشاهد أفلام أكشن غبية أنت تعلم أنها رديئة؟ جواب السؤال معقد وغير ممكن دون الاطلاع على كل جوانب المسألة. أنا شخصياً أتساءل: لماذا تقبل الناس على الكوميديا السخيفة؟ ما بين الأكشن الغبي والكوميديا السخيفة تتعدد التفسيرات.
  • يؤمن الكثير من الناس بالأبراج إيماناً لا يتزحزح، ويربط الكثيرون قراراتهم بالتكهنات الواردة فيه. عندما أُسأل عن برجي فإن السؤال غالباً من فتاة، سواء من العائلة أو زميلة، وبغض النظر عن جنس السائل، فإن الاهتمام بالموضوع يحيرني أكثر من الموضوع
  • تكفيك جلسة يوم العيد مع أهلك وأقاربك وأصدقائك لتكتشف مدى الخرافات المنتشرة في أحاديثهم، والتي يتناقلونها على الألسن دون التحقق من صحتها، أو تلك التي يستقونها من بطون كتب هراء تطوير الذات، وهو المجال الذي كتبنا عنه سابقاً، وذكرنا أنه خصب
  • مصطلحات رقمية 11 أغسطس 2019
    نعيش في عصر رقمي بامتياز غيّر حياتنا رأساً على عقب بشكل لم يسبق له مثيل في تاريخ البشرية. أفضل مقارنة نعقدها حتى يتبين لنا مدى التغيير الحاصل هي محاولة تذكر حياتنا في التسعينات. وقتها كانت الإنترنت في بدايتها وليست منتشرة في كل البيوت. فلو
  • لا أعرف 04 أغسطس 2019
    يميل الكثير منا إلى إعطاء أجوبة سريعة مقتضبة، كعلامة ثقة بالنفس وكفاءة على أي سؤال يوجه إليه، المهم أن يتجنب كلمة لا أعرف حتى لا يظهر جاهلاً بأمر ما، ويتجنب إظهار أي نقص في المعرفة بأي ثمن. في وظيفة سابقة.. كان مدير الإدارة يستدعيني إلى
  • لكل مجال في هذه الحياة نقطة محورية، تفصل بين حقبتين زمنيتين، لكل واحدة منهما خصائص ومميزات. كأن نقول حدث ذلك في أميركا ما قبل 11 سبتمبر، أو يستحيل حدوث ذلك في عالم تحكمه «السوشيال ميديا»، أو أميركا ما قبل ترامب. في الرياضة حقبة ما قبل
  • حديث النرجسية 21 يوليو 2019
    في عالم اليوم أصبح سهلاً التعرف إلى الشخصية النرجسية بسبب الـ«سوشيال ميديا»، لو قارنت بين حياتك اليوم وفي التسعينات، ستجد فرقاً حاسماً في التعرف إلى النرجسي. في التسعينات وما قبلها كان عليك التعرف إلى الشخص عن قرب والخروج معه لتكتشف معدنه.
  • انطلق هذا العقد باختراع «آي باد» وأجهزة تابلت (لوحية)، وهي شاشات محمولة أخف وزناً من اللابتوب. انتشر أيضاً، بداية العقد، تطبيق «واتس أب» على الهواتف الذكية، ومعه ازداد استهلاك الفيديوهات. وكنتيجة مباشرة أصبحنا اليوم نشاهد فيديوهات يومياً
  • لا يخلو منزل من «نتفليكس» ولم يعد أحد يتفرج على المحطات التقليدية سوى غير المهتمين بالترفيه. «نتفليكس» ظاهرة ثقافية وتقنية جديدة، غيرت وجه صناعة الترفيه بشكل لم يحدث في التاريخ. «نتفليكس» اصطلاحاً: هي مجموعة ضخمة من الأفلام والمسلسلات
  • هيمنت الحرب التجارية والصناعية على العلاقات بين واشنطن، وهي القوة الأولى المهيمنة على العالم، وبكين القوة الآسيوية الأولى الصاعدة على المسرح الدولي. لقراءة هذا الصعود المصاحب للحرب التجارية، فإن من الضروري تجاوز المشهد الاقتصادي والعسكري،
  • عاتبني صديق على المقالين السابقين، وقال لي إني أبسط موضوعاً معقداً ومتشعباً، وأتفق معه على هذه النقطة تحديداً. يقول الرجل، الذي يتبنى أفكاراً تقدمية في الأعمال التجارية، إن السوق متشبعة، ودعونا نسلم بوجهة نظره، لكن لا يعني هذا أننا سنظل
  • قبل أن تذهب إلى الهند أو الصين أو إندونيسيا للبحث عن قرية نائية مناسبة لمشروعك، وقبل الذهاب إلى المريخ بالطبع كما ورد في المقال السابق، أنصح بزيارة بعض المواقع في دبي؛ شارع الشيخ زايد أو واحة السليكون. خلال الجولة في منطقة واحدة من الممكن
  • قد أكون آخر شخص يمكن أن يقول إن الحياة سهلة، لكن عندما أنظر إلى المترددين والمحتارين حولي من الشباب، أدرك أنهم قادرون على تفجير الطاقة في أي مكان يعملون به، وأن كل ما يمنعهم هو الخوف! عندما أتحدث مع أحدهم ألاحظ ذكاء وخبرة وأفكاراً خلاقة،
  • قرارات 02 يونيو 2019
    عندما نواجه قرارات مصيرية تغير شكل حياتنا، فإننا نسعى لنصيحة أقرب شخص، أو نؤجل القرار، أو نتخذ قراراً متسرعاً باختيار أقرب حل، وغالباً يكون غير مجرّب. مهما تأنيت في القرار، فليست هناك ضمانة أنك اتخذت الخيار الصحيح. فأحياناً، القرار الصعب
  • الحوار 26 مايو 2019
    حواراتنا تكشف شخصياتنا، أحياناً تدخل في حوارات شيقة وتشعر أنك متصل تماماً مع محاورك، وبعد نهاية الحوار تبقى الابتسامة مرتسمة على محياك. لست بحاجة إلى علم لتعرف أن هذا الحوار يجعل الشخص راضياً وسعيداً ومقدراً مع الشخص الذي يتحدث معه. في
  • الخوف 19 مايو 2019
    الخوف شعور يراود كل إنسان، ومصادره مختلفة، وأحياناً غريبة، فتجد أشخاصاً يخافون من الصرصور، ولا يجرأون على دخول غرفة بها صرصور حي. وتجد أشخاصاً يخافون من القطط، ويفقدون القدرة على المشي باتجاه القط ولو كان نائماً! وهناك أشخاص يرتعبون من
  • كثر الحديث هذه الأيام عما يفعله بعض الحمقى من العرب على «تويتر» من كشف تفاصيل حلقات الموسم الثامن والأخير من مسلسل «لعبة العروش»، في تغريدات مخادعة على شكل صورة شخصية من المسلسل كتب عليها كيف تموت أو كشف سر من الحلقة في آخر تغريدة تبدأ
  • أفضل شعار لحياتنا اليومية في هذا العصر هو صورة كوب قهوة! في كل حساب «إنستغرام» توجد صورة واحدة على الأقل لكوب قهوة. تترجم الصورة كل الأفكار والأمزجة التي تعكس أصحابها، وبلغ الأمر بالبعض أن يضع صورة كوب قهوة أو حبات بُن كتبت عليها تسبيحات
  • تغيرت ثقافة وتفكير واهتمامات المجتمعات العربية في الثلاثين عاماً الماضية. في الماضي كنا نتابع السياسة لأنها مقررة علينا. كان هناك جهاز تلفاز واحد في البيت تجتمع أمامه كل العائلة وأجهزة التلفاز الأخرى إن وجدت تستخدم لمشاهدة أشرطة الفيديو أو
  • قال لي صديق كندي إن المطاعم في الإمارات أفضل من تلك التي في بلاده من ناحية جودة الطعام ومستوى الخدمة. قد يكون كلامه صحيحاً، وعندما ذهبت إلى كندا كانت المطاعم بالنسبة لي ممتازة والخدمة جيدة، ولم أشعر بأنها أقل مستوى من مطاعمنا. لكن لاحظت أن
  • في ما يتعلق باستكشاف أمور الحياة، هناك نوعان من البشر: الأول يريد تفسير كل شيء، والثاني يمضي في حاله دون الالتفات إلى ما حوله، وفق هذا المنظور فإن نظرية المؤامرة نفسياً هي مجرد محاولة تفسير، فالإنسان بطبعه يعشق فك الألغاز والغموض، ولا يقبل
  • لم يعد الجلوس مع الأهل والأصدقاء كالسابق، فالكل مبحلق في الشاشة الصغيرة ويتحدث عن أهم الفيديوهات التي وردته ذلك اليوم، أو يتابع ما يقوله مؤثّرو السوشيال ميديا، أو فلاسفة وحكماء زماننا، عبر حسابات «سناب شات» و«إنستغرام»، الذين يتربحون من
  • نهاية السينما موضوع جدلي قسّم الجمهور إلى رأيين، الأول يرى أن السينما باقية لكن طريقة العرض تغيرت. والثاني فريق المدرسة القديمة ويقول إن الفيلم يجب أن يعرض في السينما فقط كي يستحق التسمية على الأقل. وصل الانقسام إلى كبار مخرجي هوليوود، مثل
  • حارب مدير مهرجان «كان» السينمائي، تييري فريمو، شركة نتفليكس في الدورة الماضية، بعد إصراره على وجوب عرض أعمال الشركة في دور السينما الفرنسية شرطاً لمشاركتها في المهرجان. سحبت «نتفليكس» كل أعمالها المشاركة، وعلى رأسها تحفتها «روما»، وأخذتها
  • خيرة وحيرة 17 مارس 2019
    يحدث كثيراً أننا نقع في حيرة من أمرنا، عندما يتعلق الأمر باتخاذ قرار الذهاب إلى مكان لقضاء وقت مع العائلة أو الأصدقاء، ونقع في حيرة أكبر عند الذهاب إلى متجر تمتلئ رفوفه بعشرات المنتجات المتشابهة شكلاً، والمتقاربة جودة. نقع في حيرة حتى عند
  • هيمنت أساليب الدعاية التقليدية، في العقود الماضية، على سوق الدعاية التلفازية، وبينت دراسة أن عائدات تلك الدعاية ستبلغ 82 مليار دولار بحلول 2020، لكن مع تغير سلوكيات المشاهدين، فإن شكل السوق حتماً سيتغير. أيام مشاهدة الدعاية على التلفاز
  • سألني صديق إن كنت أشاهد التلفاز فأجبته بالنفي، وسألته السؤال نفسه، فأجاب بالنفي، ثم قال إنه يشاهد كل ما يريده على «يوتيوب». سألت كل الأشخاص من حولي في المنزل إن كانوا يشاهدون التلفاز، فأجابوا بالنفي! وسعت دائرة الأشخاص، وسألت من هم خارج
  • عملية مراجعة الذوق 24 فبراير 2019
    لديَّ تقليد أتبعه منذ 10 أعوام، يقضي بإعادة مشاهدة الأفلام التي شاهدتها في الماضي القريب والبعيد، أو سماع الأغاني التي استمعت إليها منذ عقد أو أكثر، و أحياناً أعيد حتى المسلسلات. أفعل هذا للتأكد من ذوقي، هل تغير أم بقي كما هو لم يغيره
  • أجيال واختراعات 17 فبراير 2019
    كل اختراع أثر على سلوك البشر وأسهم في تغيير جزء من قناعاتهم وأفكارهم دون المس بالثوابت الدينية والقيم الوطنية والاجتماعية. جاءت السيارة منذ 100 عام وصُدمت الناس من الخليج إلى مناطق وسط أميركا من ذلك الاختراع العجيب الذي شيطنه البعض! دخلت
  • منذ 30 عاماً وأنا أسمع هذه العبارة في المدرسة والحي، في المدرسة كان بعض المعلمين يزبد ويرعد لأننا نحن الأطفال آنذاك لا نفعل شيئاً للتصدي للمؤامرة اليهودية العالمية. كنا آنذاك في آخر الثمانينات نعرف من هم اليهود بعكس جيل اليوم الذي لا يعرف
  • لو استمعنا إلى شخص يروي قصة عن «رجل أبحر من الإمارات إلى الهند ووصل بسلام»، فلن يلتفت إلى القصة أحد. لكن لو روى الشخص القصة كالتالي: «أبحر رجل من الإمارات إلى الهند، فغرقت سفينته، فجاء تنين وحمل الرجل على ظهره وأخذه إلى وجهته»، سيستغرب
  • النصيحة تعريفاً هي دعوة من فرد لآخر توجهه إلى ما فيه الخير والفائدة. وبقدر ما يبدو التعريف بسيطاً إلا أن تطبيقها أمر صعب ويحتاج إلى ممارسة وحنكة حتى يكون مقبولاً لدى الطرف الآخر. النصيحة حق من حقوق الله التي أوجبها على عباده، وهي من أصول
  • محادثة في مجموعة «واتس أب» سأعيد صياغتها باللغة العربية لردّ الاعتبار إلى لغتنا الجميلة، خصوصاً أنها في وضع مخزٍ في ذلك التطبيق. هذه العلامة /‏‏ تفصل بين تعليق عضو وآخر. أرجو من القارئ أن يصبر حتى النهاية. في تعليق على فيديو قديم مضحك
  • فوجئ العالم بفقد أبل صدارتها كأغلى شركة من ناحية القيمة السوقية لصالح مايكروسوفت، وخسرتها الأخيرة لصالح أمازون، وفي رسالة طويلة إلى المستثمرين عزا العضو المنتدب للشركة، تيم كوك، الخسارة إلى الصين، كونها سوقاً ضخمة للشركة، والمبيعات هناك لم
  • من أساسيات علم الاقتصاد أنك لو أوقفت منتجاً أو منعته أو لم تشبع الطلب عليه فإنك تخلق سوقاً سوداء، سواء كان سلعة أساسية أو كمالية. في الدولة لدينا ولله الحمد والمنة سوق متنوّعة تنوعاً رهيباً في كل شيء إلا الفن فليس له سوق. نتحدث تحديداً عن
  • عندما انطلق «فيس بوك» كان الهدف منه إعادة لم شمل العوائل والأصدقاء، واليوم أصبحت فوائده كثيرة لمستخدميه. «إنستغرام» تطبيق للمشاركة بالصور، «بنترست» لعرض الأفكار، و«سناب شات» لمحادثات فيديو أو مدونة فيديو قصيرة الأجل. هناك أيضاً «تويتر»،
  • تصلنا فيديوهات هلا بالخميس في هذا اليوم المذكور من كل حدب وصوب، وعلى كل مجموعات «واتس آب»، تفتح الفيديو دون أن تعلم محتواه فتصدح الأغنية بكلماتها: هلا والله يا بعدهم هلا والله بالونيس، أنا من يوم الأحد وأنا هوجس بالخميس. وأحياناً يكون
  • ما الأخبار أو ما الجديد، هما أصعب سؤالين أواجههما، إجابتي دائماً أنني بخير عن الصيغة الأولى من السؤال، ولا جديد بالنسبة للصيغة الثانية. وعندما قررت توجيه السؤال نفسه للأشخاص الذين ألتقيهم وجدت أنهم يردون بإجابتي نفسها. فما السبب؟ هناك
  • هناك اعتقاد راسخ لدى ممتهني التدريب على الحياة، أن الذهاب إلى إندونيسيا أو الهند أو إسبانيا، أو أي دولة تتمتع بمناظر طبيعية، شرط أساسي لتبدّل الشخصية إلى الأفضل، وذلك تحت مسمى استثمر في نفسك. هذا هراء لا منطق له، ولا ينطبق على كل البشر، إذ
  • مكالمة 1971 05 ديسمبر 2018
    وردنا اتصال من رقم 1971، وكانت مكالمة مسجلة بصوت صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يهنئ الشعب باليوم الوطني المجيد لدولتنا الإمارات العربية المتحدة الحبيبة حماها الله. - من عرف محمد بن
  • أكثر مرضين نفسيين اجتماعيين منتشرين في مجتمعاتنا العربية هما: الخوف من الحسد والوسواس القهري. لا يوجد أي مرض منتشر كما هذان المرضان. وهما متداخلان إلى درجة أن كل واحد منهما يؤدي إلى الآخر. ولو أردت فصلهما ستتفاجأ بأنك غير قادر من شدة
  • قلنا في مقال سابق إن مجال تطوير الذات بات بيئة خصبة للنصب والاحتيال، وما يفعله هؤلاء هو إضافة بُعد فلسفي إلى أشياء تعتبر بديهيات في الحياة، نقلوها من الغرب وعرّبوها وأعادوا بيعها إلينا. خرجت إلينا موضة جديدة تسمى تدريباً على الحياة، تهدف
  • سياحة المطاعم 18 نوفمبر 2018
    عندما تقرّر السفر إلى مدينة زارها غيرك من الأهل أو الأصدقاء، فإنك عادة تطلب منهم قائمة بأهم الأماكن التي يتوجب عليك زيارتها. نفس الشيء ينطبق على السياحة الداخلية، فعند افتتاح مَعْلم سياحي جديد في الدولة فإن الناس تضعه في قائمة مقترحاتها.
  • بعد ثلاثة أسابيع من مشاهدته، أعتبر فيلم «أوقات سيئة في الرويال» من أغبى الأفلام التي شاهدتها، خصوصاً المشهد الذي يحاول فيه القس تخدير المغنية ليحفر أرضية غرفتها ويستخرج المال المخبأ، وبعد أن تشعر بحيلته وتضربه على رأسه، يغمى عليه ثم يستفيق
  • تختار صديقك على أساس شخصيته وأخلاقه وتربيته ووفائه ومعدنه وقت الأزمات، ثم تأتي المرحلة الثانية وتسمى الانتقاء، وهي أن تختار من بين جملة أصدقاء من يشاركك الشغف والاهتمام. قد يكون صديقك أقرب إليك من شقيقك، أنت لا تحدّد ذلك بل شغفك الذي يفعل
  • أمضيت خمسة أيام في مدينة ليون الفرنسية، التي اختتمت فيها فعاليات مهرجان لوميير 2018، الذي يهتم بالسينما الكلاسيكية، وبعض الأفلام المعاصرة، وخلافاً لما يحدث من تسييس متعمد في المهرجانات العربية، فإن التسييس هنا كان على هامش الحدث. كانت ضيفة
  • ذكرت، في مقال الأسبوع الماضي، أنني لا أشاهد أفلاماً إماراتية لرداءتها، وهذا المقال لأشرح موقفي من العينة التي شاهدتها.. وليس أي شيء آخر. شاهدت أول فيلم إماراتي في بداية العقد الماضي، مع مجموعة أصدقاء بداعي الفضول، وخرجنا نسخر منه، لأنه كان
  • تتسم الصحافة السينمائية في الدولة بالضعف الشديد، وضعفها يشبه ضعف المعروض المحلي الصنع سينمائياً أو الفيلم الإماراتي. لست بصدد انتقاد أفلام محلية في هذه المساحة، على الأقل ليس الآن، رغم اعترافي بأني لم أعد أشاهدها لرداءتها، وربما سأتناولها
  • خرافات «بوعرّاب» 04 أكتوبر 2018
    تنتشر الخرافات في مجتمعنا انتشاراً لا يقبله عاقل، خصوصاً في هذه الحقبة الزمنية، التي تميزت بانتشار وازدهار المؤسسات التعليمية المحلية والأجنبية المعتمدة عالمياً، وتخريج أجيال من الشباب المتعلم لا يقل مستواه عن نظرائه في الغرب. مع ذلك تجد
  • من سمات العقد الثاني من القرن الـ21 ظهور منصات سوشيال ميديا، وسحبها البساط من تحت الصحف في ما يتعلق بصميم صناعة الأخبار. أحبّ صنّاع الخبر منصة التغريدات وتوجهوا إليها بشكل مباشر. اختلف الترتيب وأصبحت الصحف هي التي تنقل عن «تويتر»، وليس
  • مقالات العصر 20 سبتمبر 2018
    أنواع معينة من المقالات هي التي تجذب انتباه القارئ، تعتمد على الفكرة وأسلوب الكاتب، فعندما يكتب المقال بحدة تشعر معها بأنه يصرخ، يجذب عدداً من القراء حتى لو لم تكن فكرته واضحة. وهناك الذي يتعمد إثارة قضية جدلية يبدي وجهة نظره فيها رغم علمه
  • اقتصاد الإدمان (3) 13 سبتمبر 2018
    قد تستغرب عندما تمرّ بمقهى راقٍ في مركز تجاري، مثل دبي مول، وترى طابوراً على ذلك المقهى. أنت تعلم في قرارة نفسك أن القهوة التي يبيعها هذا المقهى لا تختلف كثيراً عن تلك التي يبيعها المقهى المجاور. ربما يكون لدى هذا المقهى حلويات جيدة، لكنها
  • اقتصاد الإدمان (2) 06 سبتمبر 2018
    لا يدرك معظم الناس مقدار الوقت الذي يمضونه مع هواتفهم الذكية، وغالباً ما يقللون من شأن الأمر، وينفون عنهم صفة الإدمان، وهذا ما يسمى نقص الوعي الذاتي. بعد اختراع تطبيقات احتساب الوقت «المحروق» على الهواتف الذكية، اتضح أننا بالمعدل العام
  • اقتصاد الإدمان 30 أغسطس 2018
    كان يوم العيد خير شاهد على التغيّر الذي طرأ على سلوكنا ابتداءً من هذا العقد. الكل مطأطئ رأسه وعينه على شاشة هاتفه الذكي، والصمت يخيّم على الجميع، ما عدا همسات هنا وهناك. الملل هو دائماً أسوأ ما نتوقّعه، ونسعى لتجنّبه بشتى الطرق. في اليوم
  • ذكرنا في مقال سابق بتاريخ 30 مارس 2017 أن شركة جيليت لأدوات الحلاقة وأدوات العناية الشخصية، استخدمت عبارة ما يستحقه الرجال لترويج شفرات الحلاقة التي تصنعها. ومازلنا في سياق الحديث نفسه، حيث إن «جيليت» ربطت بذكاء بين منتجها والرجولة، وهي
  • مررت أمام محل ملابس ومعدات رياضية ورأيت إعلاناً يظهر فيه نجم المنتخب الفرنسي، بول بوغبا، وتحت صورته مكتوب Predator. لم أفهم المقصود من الإعلان لأني لم أرَ صورة المنتج المراد تسويقه، لكني كنت متأكداً أن الشخص المطلع على الرياضة وكرة القدم