سامي الريامي

شريط الاخبار:

سامي الريامي

رئيس التحرير

صحافي وكاتب عمود يومي في "الإمارات اليوم" التي يرأس تحريرها منذ 2005، وكان عمل سابقا في صحيفة "البيان"، وتركز كتاباته على الشؤون المحلية، وصدر له كتابان هما "عيون الكلام" و"كائنات في حكايات".

صفحته على موقع  الفيس بوك:

http://www.facebook.com/home.php#!/profile.php?id=100002239862903

تويتر:

@samialreyami

 

أرشيف الكاتب

  • هناك فرق شاسع بين الانطباعات العامة، والمعلومة المبنية على حقائق وأرقام، وعلى الرغم من أن المعلومة هي أصدق دون شك، إلا أن الانطباعات مع ترديدها باستمرار تستطيع في كثير من الأحيان تشكيل قناعات عامة تصل صدقيتها إلى حد المعلومة المؤكدة عند
  • إذا استعرضنا مجالات الاستثمار الحالية أمام الفرد البسيط، أو صغار المستثمرين، فإنه لا يوجد أمامهم سوى ثلاثة خيارات منطقية يلجأون عادةً إليها أملاً في تعزيز ثرواتهم، أو صون مدخراتهم، فإما شراء العقار، سواء بهدف التأجير أو السكن، أو التداول
  • القصص التي لم تُروَ بعد عن عطاء وإنسانية وكرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، هي أكثر بكثير من جميع ما سمعنا وقرأنا عنه إلى اليوم، فهو نهر من الحب، وبحر من العطاء، لا يمكن مع اتساعهما رؤية حدودهما، وهو صاحب قلب كبير يشعّ حباً
  • باختصار.. من أراد أن يرى المستقبل، فليشاهد أفلام الخيال العلمي، فهي بكل ما تحمله من مبالغات بعيدة عن تصوّر العقل البشري الحالي، إلا أنها الأقرب لحياة الإنسان التي سيعيشها بعد عشرات السنين، بل ربما يحمل لنا المستقبل ما لم يفكر فيه بعد مخرجو
  • الإمارات اختارت دربها، فهي دولة فاعلة بإيجابية في المجتمع الدولي، اختارت الريادة، واختارت صُنع الحياة، والدخول في تحديات المستقبل بإرادتها قبل البقية، لا تكتفي بانتظاره، بل تعمل جاهدة من الآن على استشرافه، واكتشاف إيجابياته وسلبياته
  • فكرة تخفيض المخالفات بشكل عام، سواء كانت مرورية أو غير مرورية، فيها نوع من عدم العدالة، فهي تكافئ المُخطئ وهو المخالف بتخفيض المبلغ المترتب على مخالفته، في حين أن المُلتزم والمُحافظ على تطبيق القوانين لا يحصل على شيء نظير التزامه، ورغم ذلك
  • تاريخ جديد يُكتب هنا على أرض الإمارات، أرض المحبة والسلام، يكتب بحروف الحب والتآخي والتعايش، لم يسبق أن شهد العالم فصوله، ولم يسبق أن تكررت مشاهده على مدار التاريخ، فلم يحدث قط عبر مختلف العصور والأزمان، أن يسكن بابا الكنيسة الكاثوليكية،
  • التسامح، والحوار، وتقبل الآخر، هو كل ما تحتاجه البشرية للعيش بسلام ووئام، وهو كل ما تحتاج أن تطبقه الشعوب بمختلف مذاهبها ودياناتها لضمان نبذ العنف والتشدد والطائفية المقيتة، فالأديان جميعها جاءت لتنظيم حياة البشر للأفضل، ولنشر المحبة
  • «المركزية» هي واحدة من أسوأ الممارسات الإدارية المُعرقلة للعمل، وهي رغم بعض مزاياها تظلُّ صفة سلبية لا يُستحسن وجودها لدى أي مدير، ولا يُفضل وجودها في مكان ما، فهي - في الأغلب - دليل فشل لا نجاح، فهي تتعارض مع تفويض الصلاحيات، وهي مُضادة
  • هكذا هي الإمارات دوماً، مصدر إشعاع حضاري للعالم بأسره، لم تكن يوماً مُغلقة على نفسها، ولم تحتكر يوماً المعرفة، فجميع ما وصلت إليه من تطوّر هو متاح لكل من يريد الاستفادة منه، وجميع ما تحصل عليه من علم وتقنية هو ملك عام لجميع الدول الصديقة
  • هو ليس نظام الحمدين، هذه التسمية ليست دقيقة بشكل كامل، إنه نظام الحمد الواحد، حمد بن خليفة، هو وحده المتحكم والمتفرد بالسلطة في قطر، وهو من يحيك المؤامرات، ويخطط للدمار، وهو الذي يدير كل شيء، ويحرك كل شيء، منذ 27/‏‏6/‏‏1995، وحتى هذه
  • منصور يا الأبيض.. 28 يناير 2019
    هي مباراة كرة قدم، لا أكثر ولا أقل، لها أهمية واحدة، ولا شيء غيرها، فهي البوابة للمرحلة الأخيرة، ومفتاح للمباراة النهائية لكأس آسيا، ليس لها أي تداعيات سياسية، فلا فوزنا عليهم سيغيّر من موقفنا السياسي الرافض لدعم دولتهم للإرهاب، وتدخلاتها
  • في السابع من يناير تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في مدينة الحديدة اليمنية، مقابل انسحاب ميليشيات الحوثي الإيرانية من الميناء والمدينة، وبما أنه اتفاق دولي عن طريق الأمم المتحدة، التزمت به دول التحالف والحكومة الشرعية اليمنية، إلا أن
  • القوانين المحلية لا تمنع الزيارات والمهمات الخارجية، وكذلك الجهات الرقابية لا تُحرمها ولا تتوقف عندها كثيراً، هي مسؤولية كل جهة، وقرار المشاركة من عدمه يتخذه المديرون التنفيذيون، لكن مع الأسف الشديد فإن هذه المهمات والزيارات أصبحت من أكثر
  • هو هكذا دائماً، ينشر الخير أينما حل، فصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حفظه الله، الذي زار حتا أول من أمس، هو سبب رئيس في إعادة الحياة لهذه المدينة، فكثيرون لا يعلمون أن أوامره المباشرة إلى هيئة كهرباء ومياه دبي بتوصيل المياه إلى
  • «ضبط النفقات والمصروفات» ليست عملية مرتبطة بوضع اقتصادي، بل هي ممارسة دائمة، ومطلب أساسي، يجب أن يشغل تفكير كل مسؤول، في كل وقت، وفي كل جهة حكومية، فالصرف من أموال الحكومة مسؤولية كبيرة، مسؤولية أمام الله، قبل أن تكون أمام المسؤولين
  • لا تعاني دبي أبداً ضعفاً في الإيرادات، بل العكس تماماً فهي في وضع اقتصادي ممتاز، ولديها من الإيرادات ما يكفيها لتنفيذ خططها التطويرية لسنوات طويلة، وهي لا تعتمد على النفط كمصدر للدخل، ما يجعل إيراداتها تتصف بالاستدامة والاستمرارية وقابلة
  • مجتمع الإمارات لم يكن يوماً طبقياً، ولا يميّز بين الفئات والشرائح، ولا خلافات جوهرية في المظهر والملبس بين أفراده، فالثوب الذي يلبسه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، هو ذاته الذي يرتديه جميع مواطني الدولة، و«غترة وعقال»
  • الوصايا العشر للمسؤولين في الإدارة الحكومية، لم يضعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اعتباطاً في نهاية كتابه الجديد «قصتي»، وهي لم تكن مجرد خاتمة للكتاب، كما أنها ليست مفصولة عن بقية فصوله التي تحدث فيها سموه عن طفولته وحياته
  • ملاحظة مهمة، تستدعي عرضها، لعل الجهات المسؤولة تتداركها، تلقيتها من مواطن لديه ابن وحيد، وبما أنه ابن وحيد، فإنه وفق القانون غير ملزم بالانضمام إلى الخدمة الوطنية، ولإثبات هذا الأمر فإن الإجراء يتطلب ذهاب الأب والأم إلى المحكمة مع اثنين من
  • «الاستهلاك التنافسي» مصطلح جديد انتشر بشكل واسع بين العائلات والأصدقاء، وهو أحد أهم أسباب الاستهلاك والصرف العشوائيين، كما أنه أحد أهم أسباب الإسراف وإرهاق الميزانيات، فهو لا يعتمد على الحاجة، بل على التباهي والتقليد، وفكرته قائمة على
  • في خطوة غريبة جداً من نوعها، احتج مئات الأطباء في مقاطعة كيبيك الكندية على رفع أجورهم، قائلين إن رواتبهم عالية جداً ولا تحتاج إلى زيادة. ووقع أكثر من 700 طبيب في المقاطعة على عريضة احتجاج على الإنترنت، طالبوا فيها الحكومة بإلغاء قرار رفع
  • الجلوس مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حفظه الله، لمدة نصف ساعة، أو أقل، تمُدك بخبرة ومهارة لا تكتسبهما في عملك سنوات، ولن تجدهما في أيٍّ من كتب الإدارة، فسموه، حفظه الله، يمتلك مخزوناً ثرياً من الحكمة والمبادئ والقيم والتجارب،
  • تحدثت في مقال أمس حول معاناة الأسر التي تحتضن أطفالاً من ذوي الهمم، وتلقيت رسالة تعقيب من قارئة لخصت المشكلة والحل، وبشكل أفضل من دراسات الخبراء، وتنظير المنظرين، ومتاهات الشؤون القانونية والمالية والإدارية. القصة باختصار من إنسانة عايشت
  • الطفل العادي ليس كالطفل من ذوي الهمم، لا يمكن المقارنة بينهما من حيث درجة الاهتمام، ونوعية الاحتياجات، ومكان الإقامة والتعليم، ولا يمكن المقارنة أبداً بين المصروفات التي تنفقها عائلة على ابن سويّ، مع مصروفات عائلة أخرى تعتني بابن من ذوي
  • على مدار يومين متتاليين، أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ثمانية مبادئ، أوصى جميع من يتولى المسؤولية في إمارة دبي بأن يلتزم بها، ووثيقة «الخمسين» التي تتضمن تسعة بنود، تضم جوانب من رؤية سموه لمدينة دبي المستقبل، والحياة التي
  • كان بالإمكان أفضل بكثير مما كان، والإمارات وصلت إلى مستوى من التطوّر البشري والتقني ما يجعلها تقدم الإبهار بكل معانيه، خصوصاً أن الحدث هو افتتاح كأس آسيا، وهو حفل قاري ينتظره العالم، وشاهده أكثر من 300 مليون نسمة وفقاً للتقديرات. ما
  • هي ليست مبادرة عادية، ولا هي مجرد خدمة تقدمها دائرة حكومية، هي بالفعل لفتة إنسانية، وخدمة مجتمعية راقية، وهي قبل ذلك تدخل حكومي في الوقت المناسب، للقضاء على ظاهرة بدأت تنتشر بشكل سلبي، وشهد يوم أمس قرار القضاء عليها. خدمة «خيم العزاء
  • تتزاحم الأمنيات في العام الجديد، ولكل منّا أمنياته الخاصة والعامة، وكل منّا يتمنّى تحقيق أمنياته الجديدة ولو جزءاً منها، أو تلك المُرحّلة من العام الماضي، هذه حالنا مع انطلاقة كل عام، نستحضر العام الماضي بكل ما فيه من نجاحات وإحباطات،
  • يُقال إن المسؤول الذي ينقل وجود مشكلة إلى مسؤوليه، هو عملياً مجرد مراسل، والمسؤول الذي ينقل المشكلة ويضع بجانبها الحل، هو مسؤول ناجح، لكني أضيف اليوم إلى ذلك مسؤولاً ينقل المشكلة ويضع الحل، ثم يخلق مبادرة غير متوقعة من هذه المشكلة، فهذا هو
  • إنهما بالفعل قائدان استثنائيان بكل معنى الكلمة، هما الإخلاص والعطاء، وهما القدوة والنموذج في حبهما لوطنهما، وحبهما لشعب الإمارات، وهما النموذج والقدوة في حبهما لبعضهما بعضاً، ورقيهما في التعامل مع بعضهما بعضاً، والتعامل مع الآخرين بشكل عام
  • بدايةً لابد من توجيه الشكر والتقدير إلى هيئة الطرق والمواصلات على تعاونها الدائم، وحرصها المستمر على الرد على جميع الملاحظات التي تُطرح في وسائل الإعلام المختلفة، أو التي يطرحها الجمهور على مختلف الوسائل المتاحة، كما لابد من إعادة التأكيد
  • ندرك تماماً أن تصميم وإصدار لوحات أرقام المركبات هو اختصاص أصيل لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، وبما أنها هي الجهة الحكومية التي أعطاها القانون هذا الحق، فالجميع عملياً سيلتزم بأية تعليمات، أو تغييرات تجريها الهيئة في هذا الشأن، لا اختلاف
  • الموت باسم الحب! 25 ديسمبر 2018
    تحت مسمى الحب، هناك آباء يسهمون في موت أبنائهم، هذه للأسف حقيقة مزعجة، حدثت مرات عدة، فهؤلاء الآباء يمولون تزويد مركبات أبنائهم، لتتحول إلى سيارات قتل لا نقل، ويتحول الحب والدلال إلى أداة من أدوات الموت، فما يحدث على الطرقات السريعة، وفي
  • «نحمد الله جت على ما تمنى.. من ولي العرش جزل الوهايب»، هكذا ردّد السعوديون أثناء تأديتهم لرقصة العرضة السعودية، التي تعتبر أحد أهم مكونات الثقافة السعودية، خلال افتتاح مهرجان الجنادرية في نسخته الـ33. وهذا البيت الشعري الشهير يُردد بشكل
  • العظماء يظلون عظماء، لا يمسّهم ضرُّ، ولا تطالهم الإساءات، فهم في منزلة عالية مرتفعة، لا يصلها السفهاء، ولا الجهلاء أبداً.. التاريخ علمنا ذلك. علّمنا أنّ وراء كل عظيم خالد سفيهاً حاقداً، وعلمنا أيضاً أنه يسطّر أسماء العظماء وسيرهم بأحرف من
  • الإمارات عاصمة عالمية للتسامح والتعايش الحضاري، هذه حقيقة تثبتها الأرقام، فلا توجد دولة أخرى في العالم يعيش على أرضها أكثر من 200 جنسية، وهذا إنجاز بحدّ ذاته، لكن الإنجاز الأكبر هو التعايش السلمي والمودة، والاحترام الذي ترتبط به هذه
  • فشل العرب في أن يوحّدوا أنفسهم، في أي مجال من مجالات الحياة، فشلوا في تكوين تكتل سياسي قوي، بل تطاحنوا في الغالب وافترقوا واختلفوا، وأصبح القرار السياسي الخاص بالكثير من القضايا العربية يُتخذ خارج حدود هذا الوطن، وفشلوا في تكوين كتلة
  • الطب الوقائي هو فرع من الطب، يعنى بدراسة وإيجاد وتطبيق سُبُل الوقاية من الأمراض، هو ليس علماً نظرياً، بل هو علم تطبيقي، لا يقل أهمية، إن لم يكن يزيد بأهميته على الطب العلاجي بمختلف أنواعه، ولكن مع ذلك قليلون هم من يهتمون بهذا النوع من الطب
  • لا تنفصل سياسات الدول عادة عن ثقافة أهلها، بل في الغالب فإن ثقافة ومكونات شخصيات القادة، وأحياناً هواياتهم، لها تأثير مباشر في سياسات دولهم ومواقفهم الخارجية، وطريقة تعاملهم مع الدول الأخرى. الخبراء المشاركون في المنتدى الاستراتيجي العربي
  • الإمارات دولة مبادئ وثوابت، سياستها تقوم على مرتكزات متماشية مع الأخلاق العربية والإسلامية أولاً، ووفقاً للقوانين والأعراف الدولية ثانياً، هذه هي الحقيقة التي تدركها جميع دول العالم، الشقيقة والصديقة، ولا ينكرها إلا أولئك المتحزبون
  • الظروف الصعبة، والتحديات الداخلية والخارجية التي تواجهها دول مجلس التعاون لا تخفى على أحد، وهو يمر بأصعب وأعقد مرحلة منذ تأسيسه قبل 37 عاماً، لذلك فإن انعقاد قمة دول المجلس، واستمرارية كيانه كمجلس موحّد، هو في حد ذاته إنجاز كبير، فليس من
  • تُلزم الإدارة في شركة ضخمة، جميع الموظفين من مختلف المستويات بالقيام بفحوص طبية سنوية، بل إن إدارة الموارد البشرية في هذه الشركة تحجز لكل موظف موعداً لهذا الفحص في عيادة محدّدة، وتُعطي الموظف يوم إجازة في ذلك الموعد، ليُنهي عملية الفحص
  • «الوقاية خير من العلاج»، مجرد قول حفظناه منذ الصغر، نردده كثيراً، ونستخدمه كثيراً، لكن أغلبنا لا يفكر أبداً في قوة تلك الكلمات البسيطة، ولا يطبق معناها في الواقع العملي وفي الحياة، في حين أننا لو أدركنا هذا القول معنًى، وطبقناه عملاً،
  • جهدٌ ليس بالعادي، وعمل تم باحترافية ومهارة، وحادثة تثبت مرة أخرى جاهزية دبي لاحتواء الأزمات بشكل سريع ومنظم، وبفاعلية عالية، ربما كثيرون لن يعرفوا تفاصيل ما حدث، وبالتأكيد فإن الإعلام العالمي لن يعطي الأمر أهمية، ولن يتطرق لتلك الجهود
  • حقن دماء الشباب هو بالضبط ما قام به صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، في منطقتي البداير والفايه تحديداً، فما كان يحدث هناك شيء أشبه بالفوضى التي تسببت في إزهاق أرواح شباب في مقتبل العمر، خسرتهم الدولة، وخسرهم
  • حجم تأثير الإمارات 29 نوفمبر 2018
    الإمارات دولة ليست كبيرة الحجم من حيث المساحة وعدد السكان، لكنها كبيرة جداً بأثرها واقتصادها وسمعتها ومكانتها بين دول العالم، هي الآن تمثل ثالث أكبر اقتصاد في الشرق الأوسط، بعد تركيا والسعودية، على الرغم من أنها ليست ثالث أكبر دولة في
  • في الإمارات لا تسير الأمور بشكل عشوائي، ولا يعمل المسؤولون وفق أمزجتهم، ولا أحد فوق المتابعة، والتخطيط الاستراتيجي بعيد الأمد هو أحد أهم أسباب تفوّق الإمارات في هذا الجزء من العالم، حيث يفتقد كثيرون مهارة هذا التخطيط لسنوات طويلة. ربما لا
  • لماذا الارتباك؟ 27 نوفمبر 2018
    قرار صائب اتخذته مدارس عدة في مختلف أنحاء الدولة، حين قررت تعطيل الدراسة أمس، بسبب سوء الأحوال الجوية، وهطول الأمطار بغزارة، والخطوة الإيجابية أن هذا القرار اتُخذ في وقت مناسب، وتم إشعار الطلبة وأولياء أمورهم في الليلة التي سبقت هطول المطر
  • عندما أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد مبادرته الرياضية «30 دقيقة، 30 يوم»، كان يهدف إلى تشجيع أفراد المجتمع كافة على ممارسة الرياضة بشكل مستمر من أجل صحتهم، وعافيتهم، وحياتهم بشكل عام، وهذه الثلاثون دقيقة اليومية لممارسة أي نشاط رياضي ما هي
  • هكذا هو دائماً، كتاب مفتوح، لا يوجد عنده ما يخفيه عن العالم، رؤيته واضحة، وطموحاته عالية، وتجربته المتميزة، التي حوّل بها إمارته الصغيرة إلى اسم عالمي كبير، هي أشبه بمعجزة، لكنها بالنسبة له متاحة للجميع، لا أسرار لديه في ذلك، ويتمنى لو
  • لا يدرك كثير من الشباب خطورة الخطوة التي يقدمون عليها عند «تزويد» سياراتهم، فهم لا يستوعبون أن التزويد ببساطة هو بداية وضع حدٍّ للحياة، وهو خطوة سريعة نحو الموت، وبشكل متعمَّد، حدث ذلك كثيراً، وشاهده الآلاف عبر لقطات مصورة مئات المرات،
  • لابد من الشدة، ولابد من تفعيل القوانين، ولكن في كثير من الأحيان التعامل بروح القانون له نتائج أوقع، وأثر بالغ في ترسيخ القناعة الذاتية لدى الأفراد للالتزام بالقوانين، حباً فيها وليس خوفاً منها، والعبقرية تكمن في كيفية مفاضلة صاحب القرار في
  • مخطئ من يعتقد أنه لا توجد علاقة بين الاقتصاد والسياسة، ومخطئ من يعتقد أن كبريات الشركات العالمية تسعى نحو هدف واحد فقط، هو جني الأموال، لأن ذلك لم يعد يكفيها، بل أصبحت تهدف للسيطرة على اقتصادات دول بأسرها، وتتحكم في مفاصل قوتها، بل وتتدخل
  • شركات التطوير العقاري يجب ألا تكون في معزل عن المسؤولية المجتمعية، خصوصاً تلك المتعلقة بإسكان المواطنين، صحيح أن الإسكان جزء مهم، ويحظى بأولوية في تفكير وخطط الحكومة، إلا أنه لا مانع أبداً من إطلاق مبادرات مجتمعية من شركات التطوير العقاري
  • لعل أول ما يتبادر إلى الذهن عند سماع كلمة «الصين»، هو عدد السكان الذي يفوق 1.5 مليار نسمة، ولعل الذاكرة البشرية لا تنسى ذلك القرار الشهير الذي اتخذته جمهورية الصين، في عام 1979، بتحديد النسل، وفرض سياسة الطفل الواحد فقط لكل أسرة صينية،
  • فكرة تشييد مبانٍ سكنية عمودية على شكل بنايات سكنية، على الرغم من عدم تقبلها والاعتراض عليها من قبل عدد ليس بالقليل من المواطنين، تبقى فكرة مستقبلية، قد تكون في يوم ما حلاً وحيداً للإسكان، وعلى ما يبدو فإن هذا المستقبل ليس ببعيد، وذلك بحكم
  • تجربة جميلة جداً، وجديرة بالاهتمام والدراسة وإعادة تطبيقها في أماكن أخرى، فهي الحل المناسب، وربما الوحيد، لمشكلة محدودية عدد قطع الأراضي السكنية للمواطنين، مقارنة بالأعداد المتزايدة من الطلبات، صحيح أن هناك من سيعترض عليها، وربما لن يقتنع
  • كان هناك مدير تنفيذي لواحدة من كبرى شركات الأدوات المنزلية، ويبيع بضاعة رائجة ومطلوبة، وكانت شركته تحقق أرباحاً بنسبة 2%، في وقت كان الطلب على بضاعته متزايداً، وكان المشترون والمستهلكون يمرون بظروف اقتصادية جيدة، ولديهم من السيولة ما يجعل
  • تجاوز زوار معرض الشارقة الدولي للكتاب حاجز المليون زائر مع دخول المعرض يومه السابع؛ ليس خبراً عادياً، إنه إنجاز مشرّف بكل معنى الكلمة، وهو خبر سار مفرح يبعث بمشاعر التفاؤل إلى أقصى درجاتها، خصوصاً ونحن نتحدث عن الكتاب في زمن الـ«آي باد»،
  • مفرحٌ جداً ما تشهده الإمارات من حركة تعليمية ثقافية، هذا الحراك الثقافي هو مفخرة حقيقية لكل العرب، وهذه الأحداث المتلاحقة، التي تركز على بناء الإنسان وتثقيفه، تؤكد مسيرة الإمارات الراسخة والمستمرة في الاستثمار في بناء العقول، قبل
  • لم يعد مقبولاً، الآن، ومع توافر التقنيات والأجهزة الحديثة، أن تتفاجأ الجهات المعنية بالأمطار، وليس مقبولاً أبداً أن نسمع أو نشاهد أن مدارس أطفال حاصرتها المياه، والأطفال مرتبكون بين جدرانها، وأولياء أمورهم قلقون خارجها، ومن غير المقبول
  • استراتيجية المحيط الأزرق هي نوع من الاستراتيجيات الحديثة التي تناولتها كتب الإدارة الاستراتيجية المعاصرة، وتقوم على فكرة أنه ليس من الضروري على المنظمة، التي تريد تحقيق النجاح، أن تحتل مركزاً تنافسياً قوياً، بل يمكن أن تحرز نجاحاً من دون
  • لا يمكن توحيد القوانين، وتعميم الأحكام على الجميع بالصيغة نفسها، والحُكم نفسه، في الحالات المرضية تحديداً، فالحالات لا تتشابه، والظروف تختلف كثيراً بين مريض وآخر، أو بين مرافق مريض وآخر، لذلك من الصعوبة بمكان تطبيق قانون موحد للموارد
  • كم أنت عظيم بأخلاقك.. وكم أنت عظيم بحنانك وقلبك الكبير.. وكم أنت عظيم بتواضعك وطيب نفسك.. صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لك في كل لحظة وموقف وحدث، دروس يتعلمها الجميع، ورسائل تتلقاها الأجيال، جيلاً بعد جيل، عنوانها المحبة والرحمة
  • صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حفظه الله، قدم نموذجاً جديداً في المنطقة اسمه «نموذج دبي»، ومن خلاله أثبت للجميع أن النفط ليس المصدر الوحيد للدخل في منطقة الخليج العربي، وهذا واقع أكده ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في كلمته
  • يحقّ للبلديات المختلفة أن تضع ما تشاء من قيود، وأن تفرض رسوماً على حركة الشاحنات، لأنها في نهاية الأمر تحتاج إلى أن تُجري صيانات مستمرة على الطرق التي ترتادها هذه الشاحنات، فهي بشكل أو بآخر سبب من أسباب تدهور حالة الطرق والإسفلت بسبب
  • شخصياً لديّ رغبة حقيقية في التبرع بالأعضاء بعد الوفاة، فوجودها في جسد إنسان يحتاج إليها لاستمرارية حياته عملٌ إنساني عظيم، أفضل بكثير من دفنها دون أن يستفيد منها أحد، وعموماً لست وحدي من يمتلك هذه القناعة، فهناك 68% من المجتمع الإماراتي
  • رجل أعمال برازيلي، وهو ملياردير شهير، أعلن أنه سيدفن سيارته الثمينة «رولزرويس» معه في القبر ذاته عند وفاته، حتى يستخدمها في العالم الآخر، وحدد موعداً لجميع وسائل الإعلام كي تنقل مباشرة حدث إنزال السيارة إلى القبر، حتى تكون جاهزة فور وفاته
  • القطاع العقاري في دبي هو أحد القطاعات الاقتصادية الحيوية، التي تدعم وتعزز مكانة المدينة العالمية، اقتصادياً وتجارياً وسياحياً، وهو من دون شك قاطرة ومحرك رئيس للكثير من القطاعات الاقتصادية الأخرى، لذا لابد من مراقبة هذا القطاع ودعمه
  • بسيطة جداً فكرة «أوبر»، ورغم بساطتها فإن الشركة أصبحت واحدة من كبريات شركات العالم حالياً، بل هي أكبر شركة مواصلات عالمياً، دون أن تمتلك مركبة واحدة، وبكل تأكيد فإن وضعها المالي ممتاز للغاية، فقد قفزت إيراداتها إلى 2.8 مليار دولار، خلال
  • مذهل بحق معرض جيتكس، الذي تستضيفه دبي حالياً، تتسابق فيه شركات التقنية العالمية لإثبات وجودها، وعرض أحدث الابتكارات والأجهزة الذكية، ومن يتجول في أرجاء هذا المعرض الضخم يشعر بأنه غادر عام 2018، ووضع رجله على كوكب الأرض بعد 50 سنة أو أكثر،
  • خلال إلقائه محاضرة، بوصفه أستاذاً لتاريخ الخليج العربي الحديث في جامعة الشارقة، قال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للطلاب، إن «الذي أوصل (فاسكو دا غاما) من الساحل الشرقي الإفريقي إلى الهند
  • كثيرة جداً هي التطبيقات الهاتفية، التي أطلقتها الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية في الإمارات، كثيرة للدرجة التي يصعب معها حصرها، لاشك في أن عدداً منها على قدر كبير من الأهمية، لكنها بالتأكيد ليست جميعها كذلك، بل يمكن دمجها واختصارها، أو
  • المستقبل هو.. دبي 09 أكتوبر 2018
    عمر الدول لا يقاس بالأيام والسنين، فهذا لا شيء فيه يدعو إلى التفاخر أبداً، إنما الإنجاز والأثر هما المقياس الحقيقي لتحديد مكانة الدولة بين بقية دول العالم.. الإنجاز في صنع التقنيات، أو الإنجاز في مواكبة هذه التقنيات، وإحداث الفرق في حياة
  • الشركات في دبي تقفل أبوابها، والمطاعم والمتاجر و«المولات» التجارية كذلك، والأشباح تتجول بين المحال المهجورة. دبي تحولت إلى مدينة أشباح مهجورة، هكذا وصفها ذلك الإعلام المأجور، وهكذا هاجمها الحاقدون، وبالأمس جاءهم الجواب على صيغة أرقام
  • تميزت دوائر دبي في تقديم الخدمات الذكية، لا خلاف في ذلك، وتسابقت في خدمة المتعاملين إلكترونياً، من خلال التطبيقات الهاتفية، وبشكل غير مسبوق، وهذا إنجاز يستحق عليه الجميع الشكر والتقدير والثناء، لكن الدوائر المحلية تنافست أيضاً بين بعضها
  • تاريخ 12/‏‏‏12/‏‏‏2021، سيكون يوماً مميزاً وتاريخياً لحكومة دبي، ليس لكونه متشابه الأرقام، فهذا ليس إنجازاً، ولكن الإنجاز الحقيقي هو أن هذا التاريخ سيصادف اليوم الذي وضعه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لحكومة دبي الذكية كي تنتقل
  • التحديات المستقبلية، التي تواجهنا كمدينة متطورة ودائمة النمو كثيرةٌ ومتعددةٌ، ومن أجل ذلك يعمل الجميع - من الآن - لوضع استراتيجيات متوسطة وبعيدة المدى، لمواجهة تلك التحديات، وهذه الاستراتيجيات يجب أن تبدأ بتحليل الوضع الحالي، والبناء عليه
  • مُستفزِّة جداً تلك الصورة التي نشرها لاعب مواطن محترف في أحد الأندية، يظهر فيها وهو يحتفل مع زملائه بمناسبة ترقيته في جهة عمله، والاستفزاز لا يكمن في كونه محترفاً أصلاً فقط، ويفترض ألا تكون لديه وظيفة ثانية، بل في كونه يحظى بترقيات يُفترض
  • أكثر من ستين شخصية قيادية في مجال الإعلام، من مختلف أنحاء الوطن العربي، اجتمعوا في الشارقة، نهاية الأسبوع الماضي، ضمن فعالية ملتقى القيادات الإعلامية العربية الخامس، تباحثوا وتناقشوا وجهاً لوجه، في جلسات حوارية مباشرة، حول واقع الإعلام
  • السياسة العامة التي تقرّها الحكومة، أو الجهات والدوائر المحلية، هي عبارة عن ترجمة أولويات الحكومة ومبادئها إلى سلسلة من الأعمال لتنفيذ التغييرات المنشودة، وتالياً فإن إعداد السياسة العامة ما هو إلا تحديد أفضل تشكيلة من الأنشطة والمشروعات
  • إصدار تراخيص البناء للمباني التجارية في دبي ليس عملية سهلة، بل هي صعبة ومتعددة الإجراءات، وتتطلب مراجعة وموافقة جهات حكومية عدة، وكل جهة من هذه الجهات لها متطلباتها وشروطها وإجراءاتها وقوانينها المختلفة، لذا فلا غرابة أبداً أن تُبدي
  • جميل جداً أن تتنافس الدوائر المحلية، أو الوزارات الاتحادية، بينها للحصول على جوائز التميز، وجميل جداً أن يعمل الجميع من أجل كسب رضا المتعاملين، وأن يتنافسوا في تقديم الخدمات وإنهاء المعاملات بطريقة سهلة ومتميزة، ولاشك أبداً في أن جوائز
  • كبار المسؤولين في الدولة من مديري عموم ووكلاء وزارات ووزراء، وغيرهم، هم في الغالب خريجو مدارس حكومية، وهم الآن يديرون أماكن حيوية وخدمية ومهمة وحساسة بكفاءة وفاعلية. ليس هذا مربط الفرس، لكنهم أيضاً تعرضوا مثل أبناء جيلهم والأجيال التي
  • التعليم ليس مجرد شهادة، ولا هو مناهج ومواد تعليمية فقط، التعليم هو بناء إنسان قادر على بناء دولة والنهوض بها، والدولة التي تضمن توفير تعليم جيد بين طلابها في مختلف مراحلهم التعليمية، تضمن للمجتمع مستقبلاً أفضل في كل مجالات الحياة ونواحيها،
  • مذهلٌ ما قامت به فنلندا لتطوير التعليم، فقد استطاعت أن تنقل التعليم من مستوى سيئ، وفقاً للدراسات التي قامت بها الحكومة قبل تطبيق الاستراتيجية الجديدة، إلى أفضل دولة في العالم بنظامها التعليمي، وفقاً للمعايير والمقاييس العالمية، وكل ذلك تم
  • دبي أعلنت، خلال الأيام الماضية، عن تشييد «مول دبي سكوير»، وهذا المشروع الذي ستنفذه كلٌّ من «دبي القابضة»، و«إعمار العقارية»، هو عبارة عن مركز تجاري ضخم، ومدينة مصغرة بحجم استثمارات يبلغ 10 مليارات درهم، وبكل تأكيد إن هذا الإعلان يثير دهشة
  • أعلنت القيادة العامة لشرطة أبوظبي الأسبوع الماضي عن بدء تنفيذ الإجراءات الخاصة بإلغاء هامش السرعة على الطرق في إمارة أبوظبي، وتعديل السرعات المعمول بها حالياً وتوحيد (سرعة ضبط الرادار) مع سرعة اللوحات المرورية على طرق الإمارة، اعتباراً من
  • هناك فرق شاسع بين القائد والمدير، كثيرون من خبراء ومفكري علم الإدارة الحديثة تحدثوا عن ذلك، ومع ذلك كثيرون أيضاً لايزالون يخلطون بينهما، بل إن بعض المديرين التنفيذيين يعتقدون أنهم قادة، في حين أنهم أبعد ما يكونون عن القيادة، على الرغم من
  • قبل أيام عدة، تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حفظه الله، سير العمل في مختلف مرافق مطار دبي الدولي، واطمأن سموه بنفسه على راحة المسافرين، وتأكد من تسهيل إجراءات سفرهم ووصولهم من وإلى المطار. وزار سموه كاونترات «طيران الإمارات»
  • عدد القادمين إلى الدولة، عبر مطار دبي الدولي، بلغ نحو 13 مليون مسافر، في الفترة من شهر يناير وإلى شهر يونيو من عام 2017، وزاد بنسبة 3% خلال الفترة ذاتها من العام الجاري 2018، ولا أدري هل للأشباح مكان يمشون فيه بمدينة دبي مع وجود هذه
  • صورة «عفوية» لكنها غزيرة المعنى، مؤثرة، ومعبرة، تعكس حجم العاطفة المكنونة لدى صاحب القلب الكبير، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، يظهر فيها بابتسامته المعهودة، وبحنانه الدافئ، يحمل حفيدته الشيخة سلامة بنت ذياب بن محمد بن
  • «ظلت الإمارات تتقدم دول الشرق الأوسط من حيث التنوع الاقتصادي والتسامح والانفتاح الاجتماعي، وتعتبر نموذجاً مثالياً للتنمية والازدهار في العالم العربي، وتلعب دوراً إيجابياً في صيانة وتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة»! هذه ليست كلمات مسؤول
  • موظفة استقبال خدمة عملاء في برنامج زايد للإسكان، فرع الفجيرة، بالتأكيد هي إنسانة بسيطة، وبالتأكيد ليست ثرية، ولا تمتلك الملايين، فمعدل رواتب مثل هذه الوظائف معروف، وبالتأكيد أيضاً أن عليها من الالتزامات الشخصية والعائلية الكثير، ولكن ذلك
  • للنجاح مؤشرات ودلائل، وتركيز إطلاق الشائعات بهدف تشويه صورة شيء جميل هو أكبر دليل على روعة وجمال هذا الشيء، ودليل ضعف من أطلق هذه الشائعة، فمن اختار طريق إطلاق الشائعات على الناجحين يؤكد تماماً عجزه وضعفه عن الوصول إلى مكانتهم، لذلك فهو
  • لا يمكن وصف حجم السعادة التي بدت على وجه تلك الفتاة الإثيوبية، وهي تعرب عن فرحتها الشديدة لتمكنها من الاتصال بأخيها وشقيقتها في أسمرة بإريتريا، وقالت مبتهجة «المستقبل سيكون أحلى بالتأكيد»، هذه الفتاة هي نموذج يمثل حالة الآلاف من العائلات
  • جواز السفر ليس مجرد وثيقة للتنقل بين دول العالم، بل هو في الإمارات أساس للحياة العملية لكل شخص، وهو يُشكل مع بطاقة الهوية حالياً عصب الإجراءات والمعاملات كافة التي يحتاج إليها كل مواطن وأفراد أسرته، فلا يمكن الاستغناء عنهما، لأنهما مرتبطان
  • دبي مدينة الحياة 12 يوليو 2018
    دبي لا تنافس أحداً، هي تعمل وفق رؤية واستراتيجية واضحة أوصلتها للعالمية، وأصبحت علامة فائقة النجاح بين مدن العالم، حققت نجاحات لافتة، ووصلت إلى أرقام نمو وتطور مذهلة، وهي تسعى بشكل حثيث لمنافسة نفسها، وتحقيق أرقام جديدة تُحقق بها الرخاء
  • نقاش جميل استمر وقتاً ليس بقليل، وعبر الهاتف، بين مدير مؤسسة التنظيم العقاري في دبي، الأخ العزيز مروان بن غليطة، وعدد من ملاك شقق سكنية في مشروعات مختلفة في مناطق التطوير العقاري، وبما أنني تحدثت في مقال أمس عن رسوم الخدمات التي يفرضها