«بيان موسكو» يشدد على «المرجعيات الثلاث» لحل الأزمة اليمنية

أصدر المشاركون في الدورة الخامسة لمنتدى التعاون «العربي – الروسي»، المنعقدة في العاصمة الروسية موسكو، بياناً في ختام اجتماعاتهم، أمس، أكدوا خلاله على وحدة وسيادة واستقلال أراضي اليمن، ودعم تطلعات الشعب اليمني من أجل الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وتنمية الدولة، من خلال تحقيق تسوية سياسية مستدامة، وفقاً للمرجعيات الثلاث المتفق عليها، المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن الدولي، لاسيما القرار 2216، واستناداً إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وأعرب الوزراء عن تأييد الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة ومبعوث الأمين العام الخاص لليمن، مارتن غريفيث، ورحبوا باتفاق استوكهولم، الذي تم التوصل إليه خلال مشاورات السويد في ديسمبر الماضي، ودعا الوزراء إلى الالتزام بتنفيذ الاتفاق كخطوة أساسية ضرورية لاستئناف مشاورات التسوية السياسية الرامية إلى تأسيس سلام دائم في اليمن.

وأعرب الوزراء في بيانهم الختامي عن دعمهم لجهود الحكومة اليمنية الشرعية في محاربة المنظمات الإرهابية والتطرف والراديكالية، فيما أكد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، خلال كلمته في أعمال المنتدى، أن الحكومة بذلت مساعي كبيرة وجهوداً حثيثة بغرض الوصول إلى حل سياسي لإنهاء الانقلاب، مجدداً استمرار الحكومة في دعم المبعوث الأممي، وكل الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق السلام في اليمن، واستعادة الدولة، وفرض الأمن، وترسيخ الاستقرار.

طباعة