خلال استقباله سفراء كرة الإمارات إلى كأس العالم

راشد بن حميد: أتمنى أكثر من طاقم تحكيم إماراتي في مونديال 2026

راشد بن حميد يتوسط طاقم التحكيم المونديالي بحضور الشامسي والظاهري. من المصدر

استقبل الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اتحاد كرة القدم، أمس، طاقم التحكيم الإماراتي الدولي المكون من محمد عبدالله حسن، ومحمد أحمد يوسف، وحسن المهري، قبل سفرهم إلى الدوحة للمشاركة في إدارة مباريات نهائيات كأس العالم 2022 التي ستنطلق في 20 نوفمبر الجاري.

وأشاد الشيخ راشد بن حميد بجهود قضاة الملاعب وحرصهم المستمر على صقل مواهبهم، وتسجيل حضور مميز للصافرة الإماراتية قارياً ودولياً، فضلاً عن نجاحهم محلياً، مؤكداً أن تواصل مشاركة حكام إماراتيين في إدارة مباريات نهائيات كأس العالم دليل على قوة التحكيم الإماراتي وثباته، فضلاً عن سمعته الدولية الطيبة، آملاً المشاركة بأكثر من طاقم تحكيمي في مونديال 2026.

وقال الشيخ راشد بن حميد: «إن اتحاد الكرة يقدم دعماً غير محدود للتحكيم لأن نجاح منافسات كرة القدم تعتمد بالدرجة الأولى على الحكم وأدائه وقراراته»، مؤكداً أن «الحكم الإماراتي أصبح سفيراً دائماً للكرة الإماراتية في المونديال، وهذا دليل على حجم الجهد الذي يبذله في المعسكرات الداخلية والخارجية والتدريبات اليومية وورش العمل، منوهاً إلى أن أسرة كرة القدم تفتخر بنجاحات قضاة الملاعب الإماراتيين».

وأضاف: «نحن نثق بالحكم المواطن الذي حقق نجاحات بارزة في عالم التحكيم، محليا ودولياً، وسنبقى سنده ونوفر له أفضل بيئة للعمل والإعداد».

من جهته، قال الحكم الدولي محمد عبدالله حسن: «إن استقبال الشيخ راشد بن حميد يأتي تواصلاً مع اهتمامه بالحكام وإيمانه بدورهم الحيوي في مسابقات كرة القدم، ونحن نثمن دعمه وتشجيعه وحرصه على متابعة عمل قضاة الملاعب وتوفير كل ما يساعدهم على النجاح».

حضر اللقاء عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة سالم الشامسي، والأمين العام للاتحاد محمد الظاهري.

طباعة