المنافسة تنحصر بين 5 فرق.. ودبا الحصن المستفيد الأبرز من الجولة التاسعة

حتا يتربّع على صدارة «الأولى».. والمدرب المواطن يتفوق

دبا الحصن فاز على الفجيرة 1-صفر في الجولة التاسعة. من المصدر

أسفرت مباريات الجولة التاسعة لدوري الدرجة الأولى التي أقيمت أيام الجمعة والسبت والأحد عن موقف جديد للمنافسة على بطاقتي الصعود لدوري أدنوك للمحترفين، بعد أن انحصرت المنافسة على خمسة فرق، هي: حتا برصيد 19 نقطة، ودبا الحصن 18، والجزيرة الحمراء والحمرية ولكل منهما 17 نقطة، إضافة إلى فريق الإمارات (الصقور) ورصيده 15 نقطة.

بينما يحتل فريق العربي 11 نقطة المركز التاسع والعروبة 10 في المركز الحادي عشر، وهي مراكز لا تتناسب ومكانتهما الفنية، لأنها فرق تتمتع بإمكانات كبيرة وباستطاعتها العودة للواجهة الفنية.

ويعد فريق دبا الحصن المستفيد الأكبر من هذه الجولة بعد أن وصل لمركز الوصيف بعد تعثر «الصقور».

وأسفرت مباريات الجولة عن فوز حتا على التعاون (2-2) والجزيرة الحمراء على الإمارات (3-1) ودبا الحصن على الفجيرة (1-صفر) والحمرية على العروبة (2-1) وفرسان هسبانيا على مصفوت (2-1)، و«جلف إف سي» على بينونة (4-2)، وتعادل مسافي مع سيتي دون أهداف والذيد مع مسافي (1-1).

وشهدت الجولة مشاهد فنية أكدت استثنائية البطولة في موسمها الحالي وأهمية إقامة دوري الهواة بمشاركة 17 فريقاً.

نجاح المدرب المواطن

فرض المدربون المواطنون سيطرتهم في المنطقة الفنية بشكل مميز، وذلك من خلال تواجدهم في المراكز الثلاثة الأولى، متفوقين على مدربين عرب وأجانب آخرين، وهم كل من مدرب حتا عبدالله مسفر ومدرب دبا الحصن محمد جلبوت ومدرب الجزيرة الحمراء معتز عبدالله، إضافة إلى مدرب مسافي فهد بن عبود ومدرب الذيد محمد سعيد الطنيجي ومدرب التعاون بدر طبيب ومدرب سيتي محمد علي، إذ ظهروا جميعاً بمستويات مميزة.

أهداف قاتلة

شهدت الجولة الماضية أهدافاً قاتلة سجلت في الوقت بدلاً من الضائع وغيرت من نتيجة المباريات، وكذلك في حظوظ الفرق المتنافسة، وأبرزها هدف الحمرية وسجله النيجيري فيكتور في مرمى العروبة (90+6) ولاعب الذيد المالي الحساني تاميورا (90+8)، ما يعكس ثقافة اللعب حتى صافرة نهاية المباراة.

الخسارة الأولى لـ«الصقور»

تعرض فريق الإمارات (الصقور) لأول خسارة له في الموسم الحالي، وكانت أمام الجزيرة الحمراء في قمة الدوري، ما كلفه التراجع للمركز الخامس، وهو أدنى مركز يحتله في ترتيب فرق البطولة.

قمة «الإعصار»

واصل فريق حتا تميزه في الأداء والنتائج وتمكن من العودة من ملعب التعاون بثلاث نقاط ثمينة بعد الفوز على أصحاب الأرض في مباراة شهدت خمسة أهداف، وشهدت تبادل الفريقين للهجمات طوال وقت المواجهة، وهي أول نتيجة فوز لفريق حتا في ملعب التعاون منذ أكثر من موسم.

دبا الحصن

أظهر فريق دبا الحصن نموذجاً مميزاً في مواجهة الفجيرة، والتي خرجت صعبة على الفريقين لحاجتهما معاً للفوز الذي كان من نصيب دبا الحصن، وقاده لمركز الوصيف ونجح من خلاله مدربه محمد جلبوت في كسر الخطوط الدفاعية القوية لفريق الفجيرة وتسجيل هدف مهم.

عودة «فرسان هسبانيا»

نجح فريق فرسان هسبانيا من استعادة نغمة الانتصارات المتوقفة في ست مباريات ماضية بعد أن فاز على مصفوت بهدفين لهدف، وغادر المركز الأخير ولم يقتصر نجاحه على النتيجة فقط بل قدم أداءً جيداً، خصوصاً أن فريق مصفوت الطرف الثاني في المباراة يعتبر من الفرق القوية في الدوري.

تميز مسافي وسيتي

واصل فريقا مسافي وسيتي تميزهما في الأداء، وظهرت المباراة الاخيرة التي جمعت الفريقين وانتهت بالتعادل السلبي بشكل مميز من كل النواحي الفنية، وشهدت جملة من الهجمات المتبادلة حيث يدرب مسافي فهد بن عبود، فيما يقود سيتي المدرب محمد علي. 

طباعة