خالد عبيد: عجمان «فريق راقٍ» يقدم كرة جميلة وسهلة

صدارة الدوري تشتعل.. 3 نقاط تفصل «الأول عن الثامن»

الوحدة عاد من الشارقة محملاً بـ3 نقاط وصدارة. تصوير: أسامة أبوغانم

تتنافس ثمانية فرق على صدارة دوري أدنوك للمحترفين، ما يعطي البطولة شكلاً رائعاً في المنافسة على اللقب ومن دون وجود أي ملامح تشير إلى الفريق القادر على التتويج، لاسيما أن الفارق بين الشارقة «المتصدر» وفريق العين «الثامن» ثلاث نقاط فقط.

وتتشارك ثلاثة فرق في المركز الأول الشارقة، الوحدة، وشباب الأهلي (16 نقطة)، ثم الوصل (15 نقطة)، والجزيرة، عجمان، واتحاد كلباء (14 نقطة)، والعين (13 نقطة).

فوز الوحدة على الشارقة والجزيرة على الوصل في الجولة الثامنة أعطى البطولة الشكل التنافسي الرائع وازدحام الصدارة، وتشهد جولات البطولة مفارقات كبيرة مع كل جولة بسبب اختلاف الأداء الذي يقدمه اللاعبون الأجانب أو تغيير في خطة لعب المدربين، كلها عوامل تساعد في لعبة «الكراسي الموسيقية» في جدول الترتيب.

وظهرت خلال الجولة الثامنة تساؤلات كثيرة ومشكلات متعلقة بتقنية الفيديو، التي أثارت الجدل كثيراً في العديد من المباريات، وكانت المباراة الأروع أحداثاً وليس أداءً والتي جمعت الشارقة والوحدة هي الأبرز على مستوى التحكيم، بوجود حكم أجنبي نجح في قيادة المباراة من دون أي مشكلات أو أخطاء مؤثرة وانتهت بهدف وحداوي قاتل في الدقيقة 94 من المباراة خلط أوراق القمة.

ويمثل فريقا عجمان واتحاد كلباء هذا الموسم علامة استثنائية في نتائج عروض وترتيب الدوري بوجودهما في المقدمة وبرصيد 14 نقطة لكل منهما وقدرتهما على الفوز بأي مباراة وأي فريق منهما بما يملك من لاعبين جيدين، أجانب مجتهدين وليسوا الأفضل، وعقلية تدريبية جدية خارج الخطوط.

أمّا صراع الهروب من الهبوط فيتواجد فيه فريق النصر «عميد الأندية الإماراتية»، برصيد ست نقاط في موقف صعب لا يحسد عليه النادي وجمهوره الكبير، بعد أن تعرض لهزيمة قاسية وتاريخية أمام اتحاد كلباء بخماسية ليزداد موقف الفريق صعوبة في جدول الترتيب، ويرافق الظفرة ودبا في رحلة مؤلمة بالبطولة.

ورصدت «الإمارات اليوم» سؤالاً عبر منصة «تويتر» حول فريق الشارقة وسبب الخسارة أمام الوحدة جاء فيه: «شاركنا الرأي.. ما سبب خسارة الشارقة أمام الوحدة، رغم تفوقه في نهائي كأس رئيس الدولة وتصدر بطولة دوري أدنوك للمحترفين من بداية البطولة؟»، وتم رصد أربع إجابات هي: العامل النفسي، تألق أجانب الوحدة، الأخطاء الدفاعية للشارقة، المدرب خيمينيز.

وخلال التصويت الذي شارك فيه 119 مشاركاً، اتفق 33.6% على تألق أجانب الوحدة، وجاءت الأخطاء الدفاعية ثانياً 27.3%، ثم المدرب خيمينيز 20%، وأخيراً العامل النفسي 19.1%.

من جهته، أكد المحلل الفني خالد عبيد أن الجولة الثامنة من البطولة شهدت غزارة تهديفية وغزارة في الصدارة بتواجد هذا الكم من الفرق في المنافسة على لقب الدوري، مشيراً إلى أنه مشهد يحدث للمرة الأولى في تاريخ البطولة، بسبب اقتراب الفرق في المستوى الفني وعدم وجود فريق قادر على المضي قدماً بمفرده.

وقال خالد عبيد لـ«الإمارات اليوم»: «جولة رائعة نجح فيها مدرب الوحدة في قراءة مفاتيح لعب الشارقة والعودة بالفوز من ملعب الخصم ومزاحمة الصدارة بجدارة، كما نجح شباب الأهلي البعيد عن مستواه المعهود من بداية الدوري في العودة والتألق والمنافسة على الصدارة رغم الغيابات المؤثرة، كما لم ينجح فريق الوصل في المحافظة على صدارته للبطولة بسبب النقص الواضح في بعض صفوف الفريق».

وأضاف: «النصر حكاية صعبة لم نشاهدها من قبل، وكلباء يستحق التحية على ما قدمه في البطولة حتى الآن، أما فريق عجمان فهو (الراقي) الذي يقدم كرة قدم جميلة وسهلة ونتائج إيجابية ورائعة، والفريقان قادران على المنافسة في مربع الكبار لأول مرة لما يقدماه في البطولة، دبا والظفرة لا يوجد حديث يغفر لهما ما يقدمانه في البطولة حتى الآن من سوء نتائج ومستوى».

للإطلاع على صدارة الهدافين وترتيب الفرق ونتائج ومشاهد من الجولة 8، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة