4 أسباب وراء خسارة النصر أمام العين.. على رأسها أخطاء الدفاع

النصر يقدم أداءً جيداً من دون فاعلية. تصوير: أسامة أبوغانم

استمرت أزمة النتائج بالنسبة لفريق النصر في الموسم الجاري، إذ تعرض الفريق لخسارة جديدة، أول من أمس، في الجولة السابعة من دوري أدنوك للمحترفين أمام العين بـ1-3، وجمع حتى الآن ست نقاط فقط، وحقق الفوز مرة واحدة أمام عجمان. ورغم أن الفريق يقدم مباريات قوية، ويظهر بشكل جيد في معظم الوقت، إلا أنه لا يحقق نتائج إيجاية. وتقف أربعة أسباب وراء الخسارة من العين، أبرزها أخطاء الدفاع، وغياب فعالية الهجوم.

ومن ذلك، أن الفريق لا يستقر على تشكيلة ثابتة، خصوصاً في خط الدفاع، ما يفقد «العميد» الانسجام المطلوب، إذ تم الدفع في الجولات الماضية بلاعبين كثيرين في الدفاع، كما أن المدافع الجديد، البرازيلي لوكاس، ظهر بشكل متواضع.

ويتسبب هذا الأمر في أخطاء مكلفة، سمحت بدخول أهداف عديدة، يضاف إلى هذا غياب المهاجم القناص، فغالباً ما يصل هجوم النصر إلى مرمى الخصم، لكن دون فاعلية، وهو ما ظهر في لقاء العين.

ويعتمد الفريق على عمر جمعة ربيع وعبدالله أنور والغامبي ديمبو، إضافة إلى جاسم يعقوب، في مركز المهاجم، وجميعهم لم يوفقوا حتى الآن.

ودفع النصر أيضاً ثمن تغييرات غير مفهومة في المباراة، في وقت كانت فيه الأفضلية للنصر، حيث تم الدفع بطارق أحمد والمغربي تاعرابت، وسحب جاسم يعقوب والجساسي، لتعود السيطرة للعين.

ويعاني النصر أيضاً أزمة جناحين وصانع اللعب، فحتى مع قدوم تاعرابت، لم يقدم الإضافة المطلوبة في صناعة اللعب، بينما على مستوى الجناحين، لم يقدم أي لاعب مستوى مميزاً.

وأكد مدرب النصر، الألماني ثورستن فينك، في تصريح صحافي، أن سوء الحظ لايزال يواجه الفريق، قائلاً إن «الإصابات والبطاقات اضطرته لإجراء تغييرات عديدة، وأنه واثق بقدرة النصر على التحسن في الفترة المقبلة».

طباعة