أرغمت فرق القمة على التفريط في نقاط بمتناول اليد

3 أندية ترسم خارطة طريق جديدة لدوري الهواة

رسمت أندية الفجيرة و«سيتي» ومسافي خارطة طريق جديدة في منافسات دوري الدرجة الأولى، بعد ختام منافسات الجولة السادسة من دوري الدرجة الأولى التي اختتمت أخيراً، وذلك بعدما أرغمت فرق القمة على التفريط في نقاط بمتناول اليد.

وأسفرت مباريات الجولة الماضية عن تعادل الإمارات مع الفجيرة (1-1)، وفوز مسافي على العربي (2-1)، وتعادل الجزيرة الحمراء مع «سيتي» 2-2، وتعد نتائج غير متوقعة، مما يمكن تسمية الجولة الماضية بجولة المفاجآت.

وأسهم فوز العروبة على بينونة (1-صفر)، والحمرية على الرمس بالنتيجة نفسها، وتعادل حتا مع دبا الحصن 1-1، في تقليص فارق النقاط لتتسع بذلك قائمة الفرق التي تتنافس بقوة على بطاقتي التأهل للعب في الموسم المقبل لدوري أدنوك للمحترفين من أربعة فرق لتصبح ستة فرق، وهي: فرق الإمارات ودبا الحصن والجزيرة الحمراء والعربي والحمرية والعروبة.

وأسفرت نتائج بقية المباريات عن تعادل الذيد مع مصفوت (1-1)، وفوز التعاون على فرسان هسبانيا (5-2).

وبموجب ذلك أصبح فريقا الحمرية والعروبة أفضل المستفيدين من نتائج الجولة السادسة في أعلى الترتيب، بينما التعاون و«سيتي» ومسافي حسنت من مراكزها بشكل مميز بعد تحقيقها نتائج مميزة.

الحمادي: أكثر من حصان أسود

من جهته، قال المحاضر الدولي عمر الحمادي لـ«الإمارات اليوم»، إن «دوري الدرجة الأولى قوي ومتميز، ولا يوجد فريق ضعيف، وهي حقيقة أفرزتها نتائج مباريات الجولة الماضية، خصوصاً فريقي مسافي و«سيتي»، وأن على الفرق التي تتنافس على الصعود أن تحسب لهذه الفرق حساباً كبيراً قبل مواجهتها.

وأضاف: «الجميل أن المستوى الفني الذي تقدمه الفرق التي يطلق عليها تسمية فرق الظل يتزامن مع النتائج المتحققة، ما يوحي بأننا سنشاهد أكثر من حصان أسود في البطولة».

بدوره، وصف مدرب مسافي، فهد بن عبود النقبي، الفوز على العربي بالمستحق، وأنه يعكس تطلعات إدارة النادي بأن يكون الفريق بين الفرق المميزة في دوري الأولى، مؤكداً أن «الفوز على فريق العربي الذي يُعد من الفرق المنافسة على الصعود يعكس الإمكانات التي يتمتع بها لاعبو الفريق، ونتطلع الى نتائج جيدة مماثلة في أغلب المباريات».

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «نتيجة المباراة مهمة لكونها عززت من معنويات اللاعبين نحو الأفضل، وعززت طموح النادي إلى أن يحتل مركزاً مميزاً»، متمنياً أن يكون بين أفضل سبعة فرق في الدوري بنهاية الموسم، خصوصاً الفوز على ثاني فريق مرشح قوي للصعود.

منتظر يقود التعاون

شهدت مباريات الجولة الماضية تألق لاعب منتخب العراق، منتظر محمد، بتسجيله هدفين وصناعته هدفاً ثالثاً قاد من خلالها الفريق ليحقق فوزاً مهماً على فريق فرسان هسبانيا بخماسية قادت فريق التعاون لتعزيز موقفه في فرق البطولة.

وعبر اللاعب عن سعادته بفوز فريقه، مؤكداً أنه بالرغم من النتيجة وتسجيل خمسة أهداف، إلا أن المباراة كانت صعبة على الفريقين، معبراً عن سعادته لتمكنه من دعم الفريق ليحقق الفوز، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «كل مباراة نخوضها يتحسن أداء الفريق، ومسؤوليتنا كبيرة أن نقدم أداءً تصاعدياً جيداً في المباريات المقبلة وبما يتزامن مع دعم إدارة النادي، وشخصياً أشعر أني أدافع عن ألوان الكرة العراقية في كل مباراة يخوضها الفريق».

طباعة