المنهالي: بينونة تعرّض لظلم تحكيمي بطرد لاعبين

سلطان المنهالي: «الفريق خاض المباراة بتسعة لاعبين منذ الدقيقة 50 في قرارين غير صحيحين».

أكّد نائب رئيس نادي بينونة، سلطان المنهالي، أن فريقه تعرّض للظلم في المباراة التي جمعته مع فريق العروبة في دوري الدرجة الأولى، وانتهت بفوز العروبة بهدف نظيف.

وقال المنهالي لـ«الإمارات اليوم»: «الفريق خاض المباراة بتسعة لاعبين منذ الدقيقة 50 في قرارين غير صحيحين، بعد طرد اللاعبين عبدالله الواحدي وفيصل المطروشي. ونؤكد أن اللاعبين لم يستحقا الطرد، وبتقديري الشخصي أن لاعبَي النادي استحقا احتساب أخطاء لصالحهما وليس العكس».

وتابع: «ندرك أن القرارات التي تم اتخاذها بحق فريقنا هي قرارات تقديرية تخضع للخطأ والصواب، ونحترم امكانات قضاة الملاعب المواطنين، لكننا في الوقت نفسه نتطلع الى عدم الاستعجال بالقرارات التحكيمية، خصوصاً اننا نخوض تجربة المشاركة لأول مرة في دوري الدرجة الأولى».

وأكمل: «بالرغم من أن الفريق لعب المباراة بعدد أقل من اللاعبين إلا ان أفراد الفريق تمكنوا من الإبقاء على النتيجة دون استقبال أهداف جديدة بسبب فارق عدد اللاعبين، بل كان الفريق بامكانه تسجيل هدف التعادل».

يذكر أن فريق بينونة يحتل المركز الـ14 برصيد ست نقاط.

طباعة