قال إن شباب الأهلي لم يحالفه التوفيق أمام كلباء

جارديم: أسباب خاصة وفنية وراء استبدال دينايير وخيسوس وخريبين

لاعب شباب الأهلي البلجيكي دينايير طلب التغيير لشعوره بالألم. تصوير: باتريك كاستيلو.

أبدى مدرب شباب الأهلي، البرتغالي ليوناردو جارديم، عدم رضاه عن النتيجة التي حققها «فرسان دبي» بتعادله مع اتحاد كلباء من دون أهداف، أول من أمس، في افتتاح الجولة الخامسة من دوري أدنوك للمحترفين، لافتاً إلى أن «التبديلات التي أجراها كانت نتيجة أسباب خاصة وفنية». ويعاني شباب الأهلي بسبب المستوى غير الثابت، حيث حصد سبع نقاط في خمس جولات، بينما سيجد نفسه في اختبار صعب، الأسبوع المقبل، ضمن الجولة السادسة أمام الجزيرة.

وقال جارديم في المؤتمر الصحافي إن استبدال البلجيكي جايسون دينايير كان لسبب خاص، بينما البرازيلي إيغور خيسوس، والسوري عمر خريبين، كان استبدالهما لسبب فني. وأوضح: «دينايير هو من طلب التغيير بسبب شعوره بالألم، بينما خيسوس لم يكن بحالة جيدة، نتيجة غيابه فترة طويلة عن الفريق في الموسم الماضي بداعي الإصابة». وأضاف: «بالنسبة إلى عمر خريبين، كان سبب التغيير رغبتي في منح الفريق السرعة في الأداء الهجومي».

وأوضح: «أهدرنا العديد من الفرص، ولم يحالفنا التوفيق في إحراز الأهداف، لذلك انتهت المباراة بالتعادل، وعلينا التفكير في المباراة المقبلة».

في المقابل، قال مدرب كلباء، الإيراني فرهاد مجيدي، إن «النمور» كان الأفضل في مباراته أمام شباب الأهلي، مشدداً على أن فريقه لعب من أجل تحقيق الفوز.

وأوضح في مؤتمر صحافي: «كنا الأفضل في معظم فترات المباراة، خصوصاً في الشوط الأول، وسنحت لنا العديد من الفرص، لكننا لم نوفق في التسجيل، ولم نكن نخطط للتعادل، بل للفوز». وختم: «أشكر اللاعبين على ما قدموه، وهذا يدفعني للتفاؤل بالفترة المقبلة، وإمكانية حصد المزيد من النقاط، وتحسين مركزنا في لائحة الترتيب».

شباب الأهلي لا يظهر بمستوى ثابت وحصد 7 نقاط في 5 جولات.

«فرسان دبي» يخوض مباراة صعبة في الجولة المقبلة أمام الجزيرة.

طباعة