المدرب البرازيلي استثمر في مشاريع تجارية خلال عمله بنادي الوصل

هيلمان يرفض عرض «فاسكو دا جاما» ويدخل سوق العقارات في دبي

صورة

دخل مدرب فريق الوصل السابق، البرازيلي أودير هيلمان، في مشاريع تجارية أحدها امتلاك عقار للاستفادة من حالة الانتعاش التي يسجلها القطاع العقاري في دبي لدرجة أنه رفض عرضاً رسمياً للعودة إلى بلاده وقيادة فريق فاسكو دا جاما، أحد أشهر الأندية البرازيلية الذي ينتمي حالياً إلى دوري الدرجة الثانية، وذلك من أجل متابعة مشاريعه التجارية التي ارتبط بها، علماً بأن عائلة المدرب لديها مشاريع عقارية في البرازيل يديرها شقيقه كلودمير هيلمان.

وأصبح لدى هيلمان فرصة كافية لأن يتفرغ لمشاريعه التجارية في دبي عقب إعلان الوصل رحيله عن تدريب الفريق وفسخ العقد بين الطرفين بالتراضي في يونيو الماضي، بعد عامين قاد خلالهما المدرب الفريق، وحصل على فرصة استكشاف دبي التي وقع في حبها كما ذكر خلال رسالة وجهها لجماهير فريقه عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام».

واتجه المدرب البرازيلي للدخول في مشاريع تجارية على غرار مجموعة من المدربين واللاعبين السابقين الذين مروا عبر بوابة دوري أدنوك للمحترفين، وانتهى بهم الأمر بالوقوع في حب دبي، ودفعهم ذلك لاقتناء عقار، خصوصاً أن سوق العقار يسجل أرباحاً قياسية، فبحسب أحدث البيانات الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك في الإمارة فإنه خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري تم تسجيل مبيعات تجاوزت 130 مليار درهم من خلال 48 ألف معاملة.

وأوضحت صحيفة «جلوبو» البرازيلية أن مدير النادي باولو براكس اتصل بالمدرب أودير هيلمان لكن الأخير لم يهتم بعرض العمل لقيادة الفريق خلفاً للمدرب المؤقت إميليو فارو، الذي تولى بدوره المهمة عقب إقالة موريسيو سوزا في منتصف شهر يونيو الماضي.

وقالت الصحيفة إن السبب وراء رفض المدرب هيلمان الذي غادر نادي الوصل في نهاية يونيو الماضي قبول العودة إلى البرازيل، هو أنه مشغول بأعماله التجارية، كونه دخل سوق العقارات في دبي، وأنه يؤجل بذلك إمكانية عودته إلى كرة القدم البرازيلية في الوقت الحالي.

وكان المدرب البرازيلي أودير هيلمان أكد في رسالته الوداعية بعد نهاية مشواره مع «الإمبراطور» أنه يفتخر بالفترة التي قضاها مع الفريق على مدار موسمين، لافتاً إلى أن المعيشة في دبي كانت تجربة استثنائية رائعة، موضحاً أن «دانة الدنيا» فتحت أذرعها له ولعائلته، وفازت بقلوبهم.

وأضاف: «رحّبت الإمارات ودبي بي وبعائلتي وبزملائي، وفتحت أذرعها لنا، وفازت بقلوبنا وعقولنا منذ ديسمبر 2020 عندما وصلنا إلى هنا للمرة الأولى».

يذكر أن أودير هيلمان تولى تدريب الوصل في ديسمبر 2020 حتى نهاية موسم 2020-2021 خلفاً للمدرب الروماني لورينت ريجيكامب، إذ قدم «الإمبراطور» مستويات جيدة تحت قيادة المدرب البرازيلي، ما أسهم في توقيع عقد جديد معه يمتد حتى يونيو 2023.

وقاد هليمان «الإمبراطور» في 55 مباراة، وحقق الوصل الفوز في 20 مباراة وتعادل في 18 مباراة وخسر في 17 مباراة، بينما أحرز 86 هدفاً ودخل مرماه 75 هدفاً.


اتجه المدرب البرازيلي للمشاريع التجارية في دبي على غرار مدربين ولاعبين سابقين في دوري أدنوك للمحترفين.

طباعة