دخل بديلاً وقاد «النواخذة» للقب «الهواة» والأضواء

النقبي: هدفي في دبا الحصن تاريخي ويكفي أنه حسم «الدرع» لدبا

صورة

وصف لاعب فريق دبا الفجيرة جاسم النقبي، هداف المواطنين في الموسم الماضي مع ناديه السابق البطائح بدوري الهواة، هدفه الذي سجله في مرمى دبا الحصن قبل أيام، بـ«التاريخي»، وقال إنه عوّضه عن غيابه لفترات طويلة عن المشاركة أساسياً، مشيراً إلى أنه «حسم الدرع لدبا، وهذا أمر مهم للغاية»، كما أنه ثاني هدف له في الموسم الجاري. وكان النقبي سجل هدف التعادل لدبا في الدقيقة 89 من المباراة، ضمن الجولة الـ28، ما قاد «النواخذة» إلى إحراز درع الدوري، بعد أن كان حسم الصعود إلى «المحترفين» قبل ذلك. وقال النقبي لـ«الإمارات اليوم»: رغم أنني سجلت أهدافاً كثيرة في مختلف المواسم الرياضية، لكنه أهم هدف في مسيرتي، ويكفي أنه قاد دبا لإحراز بطولة الدوري، بعد أن كان الفريق خاسراً بهدف، الأمر الذي كاد يؤجل فرحة اللقب لجولة أخرى.

وتابع: لم أشارك أساسياً مع دبا كثيراً في الموسم الجاري، بسبب تألق هداف الفريق والبطولة البرازيلي دياغو فارياس، ورغبة الجهاز الفني في الاستقرار على التشكيلة، وأنا أقدر ذلك ما دام فريقي يحقق الانتصارات.

وتابع: تمنيت أن يتم إشراكي في مباراة دبا الحصن تحديداً، إذ كان لدي شعور أنني سأسجل هدفاً مهماً في مسيرتي وللنادي، وكنت سعيداً عندما تم استدعائي، وهو ما حدث في الدقيقة 83، إذ تمكنت بعدها بدقائق من تسجيل هدف التعادل الكفيل بإحراز البطولة، وهو هدف أعتز به كثيراً، وعوضني عن غيابي عن التشكيلة الأساسية في أغلب المباريات. شعرت بفرحة كبيرة، خصوصاً أنها جعلت من جمهور «النواخذة» أسعد جمهور في الدرجة الأولى، وأتمنى أن يكون كذلك في بقية المواسم، فجمهور الفريق أحد أبرز أسباب التفوق الذي حققه دبا في كل مباريات الموسم الجاري.

• جلس طويلاً على الدكة، لكنه عوّض ذلك بتسجيل أهم هدف في مسيرته، والثاني له في الموسم الجاري.

طباعة