«الوقت القاتل» يعزّز التفاؤل في شباب الأهلي قبل مواجهة الغرافة

حارب سهيل يحاول المرور من لاعب فولاد الإيراني. من المصدر

أهدر شباب الأهلي نقطتين جديدتين بتعادله مع فولاد الإيراني بهدف لكل فريق، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة في دوري أبطال آسيا، ليتعادل «فرسان دبي» للمرة الثانية، بعدما كان قد تعادل مع آهال التركماني في الجولة الأولى بالنتيجة نفسها.

ورفع شباب الأهلي رصيده إلى نقطتين متساوياً بالرصيد نفسه مع فولاد الإيراني، ولكن «فرسان دبي» يتفوق بفارق الأهداف في المركز الثاني، ويتصدر الغرافة القطري لائحة الترتيب برصيد أربع نقاط عقب تعادل مع فولاد من دون أهداف في الجولة الأولى، وفوزه على آهال بهدفين دون رد في الجولة الثانية.

ورغم حالة عدم الرضا لدى عدد كبير من جمهور شباب الأهلي، بعدما فرط الفريق في أربع نقاط قد تؤثر في حظوظه في تجاوز دور المجموعات، بينما يعد إصرار «فرسان دبي» على عدم الخسارة، وإحراز هدف التعادل في الوقت القاتل في المباراتين، يعزز من جرعة التفاؤل في قدرات الفريق قبل مواجهة الغرافة القطري في مرتين في الجولتين الثالثة والرابعة من البطولة القارية.

وتأخر شباب الأهلي في مباراته الأولى أمام آهال التركماني في الدقيقة 75، ولكن الأوزبكي عزيز غانييف أحرز هدف التعادل في الدقيقة 79 من ركلة جزاء، وتكرر الأمر نفسه أمام فولاد الذي أحرز الهدف الأول في الدقيقة 83، قبل أن يرد الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا بإحرازه هدف التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

واختار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لاعب شباب الأهلي وليد عباس كأفضل لاعب في المباراة.

ويلتقي «فرسان دبي» مع الغرافة في الجولة الثالثة يوم الخميس المقبل، وتتكرر المواجهة بين الفريقين بالجولة الرابعة يوم الإثنين المقبل، بينما يلعب شباب الأهلي في الجولة الخامسة مع آهال في 22، وفي الجولة السادسة مع فولاد في 27 من الشهر الجاري. من جهته، أبدى لاعب شباب الأهلي، ماجد حسن، رضاه عن نتيجة التعادل، مؤكداً أن حصول «فرسان دبي» على نقطة من المباراة أفضل من الخسارة.

طباعة