خالد عبيد: العروبة و«العنابي» أكدا لـ«الزعيم» أن البطولة لم تنته

«مشروع الوحدة» يحقق أهدافه.. وصدارة العين «في خطر»

خريبين خلال الاحتفال بفوز الوحدة على شباب الأهلي في الجولة 18. من المصدر

أثبتت الجولة 18 من دوري أدنوك للمحترفين أن الوحدة مصمم على الذهاب بعيداً في المنافسة على كل البطولات في الموسم الجاري، وأن المشروع الذي بدأه مع المدرب الفرنسي غريغوري، منذ أكتوبر الماضي يعطي ثماره حتى الآن، بعد أن قلص الوحدة الفارق مع العين المتصدر للدوري إلى أربع نقاط فقط، بينما لايزال الفريق ينافس على بطولتي الكأس.

ولم يتعرض الوحدة تحت قيادة غريغوري إلا لخسارة واحدة حتى الآن في الدوري، ويمتلك 39 نقطة في الوصافة، مقابل 43 للعين المتصدر، الذي تعثر في الجولة 18 بتعادل مخيب أمام العروبة، وهو الثاني له في الموسم الجاري أمام الفريق نفسه، بعد أن تعادلا أيضاً ذهاباً.

أربع نقاط خسرها العين أمام العروبة الموسم الجاري، أكدت مشكلة الفريق في بعض المباريات، خصوصاً أمام الفرق التي تعاني في قاع الدوري، لكن دائماً ما يظهر معدن العين الحقيقي أمام فرق الصدارة والمنافسة على الألقاب، ما يبشر بمباراة وقمة كبيرة الجولة المقبلة حين يصطدم الكبيران، العين والوحدة.

مشروع الوحدة لم يكن ظاهراً من بداية الموسم وكانت نتائجه غير مستقرة، خصوصاً مع توالي التعادلات، ليبتعد قليلاً عن المنافسة، ثم عاد بستة انتصارات متتالية بـ18 نقطة، وقوته في ثنائي هجومي مميز، يتمثل في البرازيلي بيدرو والسوري عمر خريبين، بجانب المخضرم إسماعيل مطر، وعدد من اللاعبين الآخرين.

العين والوحدة استفادا من الخسارة التي تلقاها الشارقة أمام الجزيرة، وهي الأولى للمدرب الروماني كوزمين، ليبتعد كثيراً عن دائرة المنافسة على لقب الدوري.

في جانب آخر، عاد بني ياس من عجمان بثلاث نقاط ثمينة في مباراة حاول فيها صاحب الأرض استمرار صحوته وكان قريباً من الوصول إلى النقطة 28 ولكنه خسر أمام وصيف النسخة الماضية. وسيخوض العين بدءاً من لقاء الوحدة المقبل، سلسلة من المباريات الصعبة أمام فرق كبيرة، على غرار الجزيرة والشارقة وشباب الأهلي والنصر والوصل، ستحدد بشكل كبير مستقبل المنافسة، ومدى قدرة العين على الحفاظ على الصدارة.

ونجح النصر في العودة إلى الانتصارات برباعية في مرمى فريق الإمارات ليصل إلى النقطة 25، لكنه مازال بعيداً عن المتصدر بـ18 نقطة، ما يؤكد أزمة الفريق الموسم الجاري، ورفض الوصل تحقيق الفوز واكتفى بالتعادل مع كلباء، ليبقى في صراع الوسط. واقتربت مشاهد الهبوط من النهاية بعد أن حقق الظفرة فوزاً ابتعد به قليلاً عن العروبة و«الصقور». ورغم معاناة فريق الإمارات، لكن مهمته ليست مستحيلة في تجنب الهبوط، رغم أنه المرشح الأول حيث يملك ست نقاط، مقابل 10 للعروبة (قبل الأخير)، و14 للظفرة صاحب المركز الـ12.

ورصدت «الإمارات اليوم» أراء الجمهور بسؤال عبر «تويتر» عن منافسة الوحدة والعين: «شاركنا الرأي.. هل تتوقع أن يفقد العين صدارة دوري أدنوك للمحترفين لمصلحة الوحدة بالنظر إلى المواجهات الصعبة المقبلة للعين، وأولها مباراة الفريقين الجولة المقبلة؟ وتم رصد ثلاث إجابات، وهي: العين سيحافظ على الصدارة، الوحدة قادر على الفوز، والجولة المقبلة تحدد البطل.

واختار 163 مشاركاً، قدرة العين على المحافظة على الصدارة (44.4٪)، بينما رأى 31.9٪ قدرة الوحدة على الفوز، وأشار 23.7٪ من المشاركين إلى أن الجولة المقبلة ستحدد البطل.

البطولة لم تنته

أكد المحلل الفني خالد عبيد، أن «فريق الوحدة أصبح أكثر خطورة على العين في مشوار البطولة والمنافسة على لقب الدوري، أكثر من الشارقة والجزيرة، وهو الفريق الذي خطف نجومية الجولة بتحقيق فوز كبير على شباب الأهلي». وأضاف: «أعطى العروبة والوحدة جرسي إنذار للعين، وأكدا له أن البطولة لم تنته ومازالت في الملعب».

وتابع خالد عبيد لـ«الإمارات اليوم»: «جولة بها غزارة تهديفية، ولكن لا يوجد بها مستوى فني كبير باستثناء مباراة أو اثنتين، وهو يشير إلى وجود خلل ما، مثل رباعية النصر في مرمى (الصقور)، ورباعية الظفرة في خورفكان، بالتأكيد هي انتصارات مهمة، ولكنها لم ترتق بالمستوى الفني للبطولة».

للإطلاع على صدارة الهدافين وترتيب الفرق ونتائج الجولة 18، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة