فاز على النصر وتأهل إلى نصف نهائي كأس المحترفين

الوحدة يُدخل رامون دياز النفق المُظلم.. ودع بطولة جديدة

جانب من المباراة. من المصدر

أدخل فريق الوحدة، مدرب النصر، الأرجنتيني رامون دياز، النفق المُظلم، داخل قلعة العميد، بعد أن أبعد فريقه عن بطولة كأس المحترفين بالفوز عليه بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما أمس على استاد آل نهيان في العاصمة أبوظبي.

وبات مستقبل دياز مع النصر محل شكوك، بخروجه من البطولة المحلية الثانية في أقل من أسبوعين بعد توديعه بطولة كأس رئيس الدولة، بخسارته أمام العين بهدف دون رد.

ولا يعيش العميد مع مدربه الارجنتيني فترة جيدة في بطولة الدوري، بتراجعه للمركز السادس على لائحة الترتيب العام برصيد 12 نقطة وبفارق 12 نقطة عن العين المتصدر.

ولم يقدم النصر ما يشفع له للفوز على الوحدة والتأهل لنصف نهائي كأس المحترفين، إذ جاء أداؤه باهتاً، خصوصاً في الشوط الأول الذي استغله أصحاب السعادة على النحو الإيجابي، وتمكن بيدرو من تسجيل هدف التقدم بمهارة عالية بعدما راوغ يعقوب حسن، وسدد بيسراه داخل الشباك «15».

وبعدها بأقل من دقيقتين تمكن خليل إبراهيم من إضافة الهدف الثاني بعد تمريرة مثالية من طحنون الزعابي انفرد على أثرها بالمرمى، ووضع الكرة على يمين حارس النصر.

وفي الوقت الذي كان يتوقع الجميع ردة فعل قوية من جانب النصر في الشوط الثاني، فإنه استمر على عيوبه الفنية رغم التغييرات التي أجراها دياز، وكان بوسع الوحدة أن يُضيف هدفاً من ضربة ثابتة على حافة الصندوق نفذها طحنون الزعابي، لكنها مرت بجوار القائم.

طباعة