عجمان يبحث عن فوز غائب أمام الوصل منذ 37 شهراً

صفوف عجمان تتعزز بعودة نجمه التونسي فراس بالعربي. من المصدر

يسعى عجمان، لوضع حد لسلسلة نتائجه السلبية في الفترة الأخيرة، حين يستقبل الوصل المنتشي، الساعة الخامسة مساء اليوم، في افتتاح المرحلة 11 من دوري أدنوك للمحترفين. ولم يعرف (البرتقالي) طعم الانتصارات في آخر ثلاث مواجهات، فخسر من العنابي في الجولة الماضية من بطولة الدوري بنتيجة 0/3، وخسر من شباب الأهلي في كأس الرابطة 1/2، وودع كأس رئيس الدولة بالخسارة من الوحدة أيضاً بهدف دون رد.

ولم يعرف عجمان الفوز على الوصل في آخر ثلاث مواجهات جمعتهما، إذ خسر في الموسم الماضي ذهاباً وإياباً بنتيجة 4/2، و3/2، فيما يرجع آخر فوز للبرتقالي على الوصل في 25 نوفمبر من عام 2018، أي قبل 37 شهراً بالتحديد، حينما تغلب عليه 2/0. ويقدم عجمان مباريات جيدة، فحقق الفوز على النصر والشارقة والجزيرة، لكنه واجه سوء حظ أمام الفرق القريبة منه في الترتيب ليتراجع حالياً للمركز الثامن على لائحة الترتيب، برصيد 14 نقطة. وعانى عجمان على مستوى خط الهجوم، إذ لم يتمكن مهاجمه الكولومبي، مينا من التسجيل في آخر خمس مواجهات، كما وضح تأثير الفرق بغياب البرازيلي ليناردو، بداعي الإصابة والذي سيغيب عن تشكيلة عجمان اليوم للسبب نفسه. ويعول المدرب الصربي غوران على عودة نجمه التونسي فراس بالعربي، وتألقه الواضح في جميع المباريات التي خاضها مع الفريق، إذ بات هو اللاعب الأجنبي الوحيد الذي تمكن من الحفاظ على ثبات مستواه.

في المقابل، يدخل الوصل اللقاء بمعنويات عالية، بعد نتائجه الإيجابية في الفترة الأخيرة وتحديداً على صعيد مسابقة الكأس، والتي بلغ فيها ربع النهائي بالفوز على خورفكان 3/0، وحقق تعادلاً بطعم الفوز على حساب العين بملعبه 3/3 في كأس الرابطة. ويأمل في العودة من ملعب عجمان بالنقاط الثلاث، واستغلال عامل التفوق التاريخي خلال مواجهاتهما معاً في بطولة الدوري، إذ نجح الوصل في الفوز على البرتقالي، في 10 مناسبات من بينها ستة لقاءات خارج ملعبه، وفاز في أربع مناسبات على ملعبه، في حين فاز عجمان على الوصل في خمس مناسبات من بينها مرتان فقط على ملعبه، وحضر التعادل في ثلاث مناسبات.

ويحتل الوصل حالياً المركز التاسع برصيد 13 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن عجمان.

طباعة