الشراري استعان في إنشائها بـ «إعادة تدوير» بعض المواد

لاعب من أصحاب الهمم يحول جزءاً من منزله إلى «صالة رياضية»

صورة

كشف لاعب منتخب الإمارات لأصحاب الهمم في ألعاب القوى، ومصارعة الذراعين، عبدالله الشراري، أنه خصص جزءاً من منزله في منطقة البدية في إمارة الفجيرة وقام بتحويله إلى صالة رياضية تساعده على ممارسة الرياضة برفقة زملائه القريبين منه، وذلك بالاستفادة بـ«إعادة التدوير» لمجموعة من المواد، واستخدامها في تجهيز وإنشاء الصالة الرياضية.

وقال الشراري لـ«الإمارات اليوم» إنه لجأ إلى هذا الأمر لتعويض غياب صالة متخصصة في المنطقة، إلى جانب سعيه لتقليل كلفة الأدوات الرياضية الخاصة بنسبة 90٪، مشيراً إلى أن المواد التي استخدمها هي الحديد والألمنيوم والخشب والبلاستيك، ومواد أخرى فائضة عن الحاجة.

وأكد الشراري أنه أراد توفير صالة رياضية في منطقة سكنه، كونه غير قادر على السفر يومياً إلى مناطق بعيدة تتوافر فيها صالات رياضية، مشيراً أيضاً إلى أن بعض الصالات المتواجدة في البدية لا تتلاءم وطبيعة التدريبات وخصوصية الألعاب التي يمارسها هو وزملاؤه.

وأوضح: «عدم ملاءمة الصالات الرياضية المتواجدة لاحتياجات أصحاب الهمم تعتبر سبباً إضافياً لإنشاء صالتي الجديدة». وقال إن الصالة لا تخصه وحده رغم كونها في بيته، بل تستضيف لاعبي أصحاب الهمم الراغبين في التدريب، مؤكداً استعداده للإشراف أيضاً على تدريب زملائه الراغبين في ذلك، مستعيناً بخبرته كونه من أصحاب الإجازات ومن اللاعبين الدوليين.

وقال الشراري إنه قام بتصوير لقطات فيديو تعليمية وبثها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لنشر ثقافة ممارسة رياضة مصارعة الذراعين، وأهمية الرياضة لأصحاب الهمم، وكذلك لتعريف الشارع الرياضي بأسرار اللعبة وقوانينها، مقدماً شكره لزميله في اللعبة جاسم المطروشي لدعم فكرته ومساعدته على النجاح.

• الشراري أكد أن «إعادة التدوير» قللت كلفة الأدوات الرياضية في الصالة بنسبة 90%.

طباعة