سجل الزمن الأسرع في التجارب التأهيلية لجائزة «الاتحاد للطيران الكبرى»

فيرشتابين يحلق بأجنحة «ريد بُل» وينطلق أولاً في حلبة «مرسى ياس»

أكد الهولندي ماكس فيرشتابين جدارته في المنافسة على لقب بطولة العالم لسباقات «الفورمولا1»، عقب إحرازه، على متن سيارة فريقه «ريد بُل-هوندا» مركز الانطلاق الأول في سباق جائزة «الاتحاد للطيران الكبرى» الذي يُقام اليوم على حلبة «مرسى ياس»، ويُعد الجولة الختامية من بطولة العالم لسباقات «الفورمولا1»، بعد أن نجح فيرشتابين، أمس، في تسجيل اللفة الأسرع في التجارب التأهيلية للسباق. وسجل فيرشتابين التوقيت الأسرع البالغ دقيقة و22 ثانية و109 أجزاء من الثانية، متقدماً بفارق 391 جزءاً من الثانية عن البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق «مرسيدس» الذي اكتفى بتسجيل ثاني أسرع الأزمنة، فيما جاء ثالثاً البريطاني لاندو نوريس على متن سيارة فريق «ماكلارين» بزمن بلغ دقيقة و22 ثانية و931 جزءاً من الثانية، بفارق 882 جزءاً من الثانية عن المتصدر فيرشتابين. وعكست التجارب التأهيلية بفتراتها الثلاث، قوة الندية التي جمعت فيرشتابين وهاميلتون المتنافسين على لقب بطولة العالم للموسم الحالي، ويدخلان سباق «مرسى ياس» متشاركين الصدارة برصيد النقاط ذاته البالغ 369.5 نقطة، بعد أن أحكم هاميلتون قبضته على الفترة الأولى بتسجيله الزمن الأسرع فيها البالغ دقيقة و22 ثانية و845 جزءاً من الثانية، بفارق بلغ 477 جزءاً من الثانية عن منافسه فيرشتابين الذي اكتفى بالمركز الثاني، قبل أن تشهد الفترة الثانية اتكال السائق الهولندي على الإطارات الأكثر ليونة «سوفت» التي قادته لانتزاع المركز الأول بزمن بلغ دقيقة و22 ثانية و800 جزء من الثانية، بفارق 345 جزءاً من الثانية عن البريطاني هاميلتون الذي اتكل على استخدام الإطارات متوسطة الليونة «ميديوم»، والتي سينطلق عليها في السباق في استراتيجية مختلفة عن الهولندي. ويسعى فيرشتابين في سباق حلبة «مرسى ياس» إلى تكرار سيناريو العام الماضي، بعد أن نجح الهولندي في انتزاع المركز الأول للتجارب التأهيلية، واتبع بالفوز بلقب السباق.

طباعة