الوصل يلعب ساعة كاملة بـ 10 لاعبين أمام الظفرة.. ويتعادل

الوصل خرج من ملعب الظفرة بنقطة. من المصدر

خاض فريق الوصل ساعة كاملة بـ10 لاعبين، في مواجهة مضيفه الظفرة، أمس، على استاد حمدان، ضمن الجولة العاشرة لدوري أدنوك للمحترفين، بعد طرد مدافعه حسن إبراهيم في الدقيقة 28، لكنه رغم ذلك فرض التعادل 2-2 بقيادة مدربه البرازيلي أودير هيلمان في مواجهة أستاذه ومواطنه روجيه ميكالي، الذي سبق أن عمل تحت قيادته في فترة سابقة.ولم يتأثر الوصل بالنقص العددي، إذ تماسك لاعبوه وسجلوا هدفين، وكانوا قريبين من الخروج بالعلامة الكاملة.

وكان المدافع حسن إبراهيم حصل على البطاقة الحمراء المباشرة، في الدقيقة 28، بعد تداخله القوي مع لاعب الظفرة، في وقت كان أصحاب الأرض متقدمين بهدف السنغالي، ماكيتي ديوب، في الدقيقة 11 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.

وتماسك الوصل في الشوط الثاني، ونجح في إدراك التعادل بالدقيقة 61، مستفيداً من تمريرة عرضية من علي صالح، وصلت للمهاجم محمد العكبري الذي واجه المرمى الخالي ووضعها في الشباك، فيما أضاف زميله راميرو بينتي الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 67.

لكن الظفرة فرض أسلوبه على اللقاء، وسجل هدف التعادل في الدقيقة 70، بوساطة لاعبه السنغالي ماكيتي ديوب من كرة رأسية.

طباعة