الوحدة يُلقن عجمان درسا كروياً عن طريق "الأستاذ إسماعيل"

حافظ الوحدة على وصافة دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، بفوزه المستحق على ضيفه عجمان، بثلاثة أهداف دون رد، الأحد، في أبوظبي ضمن الجولة العاشرة من المسابقة والتي شهدت تألق لافت للنجم اسماعيل مطر.
وجاءت أهداف الوحدة عن طريق كل من البرتغالي مارتنيز، "45+2"، ومنصور الحربي "51"، والبرازيلي جواو بيدرو "80".
ورفع العنابي رصيده للنقطة 20، فيما تجمد رصيد عجمان عند 14 نقطة.
وعانى أصحاب الأرض في البداية على الرغم من التشكيلة الهجومية التي خاض بها مدربه الفرنسي، غريغوري اللقاء، بالدفاع بالسوري، عمر خريبين والذي كانت مشاركته محل شكوك بعد اصابته في مباراة منتخب بلاده الأخيرة في تصفيات كأس العالم.
وفي المقابل أظهر عجمان تماسكا كبيرا على مستوى منظومته الدفاعية، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة والتي شكلت ازعاجا واضحا على دفاعات العنابي، إذ نجح الحارس البديل راشد علي في انقاذ فريقه من انفراد كان في المتناول للاعب أبوبكر تراولي.
ومع مرور الوقت اكتسب لاعبو عجمان ثقة كبيرة وكانوا ندا قويا للوحدة، بل أن فراس بالعربي كاد أن يمنح فريقه التقدم قبل ثلاثة دقائق من انتهاء الشوط الأول، حينما وزع وليد اليماحي كرة عرضية إلى المهاجم التونسي دون أن يكون مراقبا، بيد أنه سدد كرة أرضية مرت بمحاذاة القائم الأيسر.
ولكن الوحدة أظهر وجهه الحقيقي، وآبي أن يتوجه إلى غرفة تبديل الملابس دون أن يُسجل بفضل تمريرة ساحرة من إسماعيل مطر، وضعت مارتنيز، في مواجهة مع الحارس علي الحوسني، ليضع الكرة على يساره
ودخل الوحدة الشوط الثاني بمعنويات عالية، وكانت له الأفضلية واندفع نحو تعزيز تقدمه، ولم تستمر مساعيه لأكثر من ستة دقائق، اذ تمكن منصور الحربي من إضافة الهدف من متابعة لتسديدة عمر خريبين، التي ارتدت من يد علي الحوسني وأكمل لاعب الوحدة الشاب داخل المرمى.
وكان بوسع عجمان أن يُقرب النتيجة، عندما تحصل على ضربة ثابتة من على حافة الصندوق، لعبها فراس بالعربي من فوق الحائط البشري، لكن الحارس المتألق راشد علي، تصدى للمحاولة وأبعدها إلى ضربة ركنية.
وعاد الوحدة ليوسع الفارق على مستوى النتيجة بإضافة هدف ثالث عبر جواو بيدرو، الذي تلقى توزيعه من إسماعيل مطر، ليراوغ وليد اليماحي ويضع الكرة لحظة خروج الحارس لملاقاته.

 

 

طباعة