خالد عبيد: أتوقع أن تكون له بصمة كبيرة مع الفريق

4 تحديات تواجه كوزمين مع الشارقة.. أبرزها إعادة «الملك» إلى المنافسة

صورة

دشن المدرب الروماني أولاريو كوزمين مشواره الجديد في تدريب فريق الشارقة قبل أيام، حيث قاد أولى الحصص التدريبية للفريق، تحضيراً لأول اختبار حقيقي لكوزمين في مواجهة خورفكان السبت المقبل ضمن الجولة العاشرة لدوري أدنوك للمحترفين. ويأتي تعيين كوزمين خلفاً للمدرب عبدالعزيز العنبري، وعقب تجربة كبيرة حقق فيها كوزمين نجاحات لافتة سابقاً مع العين وشباب الأهلي. وتبرز إلى الواجهة أربعة تحديات كبيرة تواجه كوزمين مع «الملك»، لعل أبرزها إعادة فريق الشارقة إلى المنافسة على لقب الدوري وبناء فريق قوي، وترميم معنويات اللاعبين إثر الهزة النفسية التي تعرضوا لها في الفترة الأخيرة بعد النتائج السلبية، واستعادة نغمة الانتصارات، فضلاً عن مواجهة ضغوط جمهور الفريق الذي ينتظر منه أن يكرر سيناريو الإنجازات التي حققها سابقاً مع العين وشباب الأهلي. وأكد المدير السابق للفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر والمحلل الفني خالد عبيد، أنه يتوقع أن تكون لكوزمين بصمة مع الشارقة، نظراً لخبرته الكبيرة ومعرفته بالدوري الإماراتي والإنجازات الكبيرة التي حققها مع العين وشباب الأهلي. وقال خالد عبيد لـ«الإمارات اليوم»: «مدرب بحجم كوزمين يملك الإمكانات، ولديه تاريخ حافل مع العين وشباب الأهلي، لذلك أتوقع له أن يحقق نتائج جيدة مع الشارقة ورغم أنه ليس لديه عصا سحرية لإحداث تغيير في الفريق بنسبة 180 درجة، لكن مع كوزمين الأمور في الفريق ستتغير تدريجياً مع بعض ». ويحتل الشارقة حالياً المركز الثامن في ترتيب فرق الدوري برصيد 13 نقطة، إذ فاز في أربع مباريات وخسر في مثلها وتعادل في مباراة واحدة. وكان الشارقة حقق أخيراً فوزاً معنوياً في كأس الرابطة على خورفكان، بينما آخر فوز له في الدوري كان في الجولة الـ5 على حساب الجزيرة بهدفين لهدف.

واعتبر خالد عبيد أن عودة الثنائي سيف راشد وماجد سرور تعطي كوزمين خيارات أكثر في تشكيلة الفريق. وعن الفرق في نوعية اللاعبين الذين يمتلكهم كوزمين حالياً، بخلاف سابقاً مع العين وشباب الأهلي، قال إن هناك فرقاً، حيث كان العين وقتها يضم من ثمانية إلى تسعة لاعبين في المنتخب، وكان وقتها عموري متألقاً بشدة، والأمر نفسه بالنسبة لشباب الأهلي، بينما الوضع مختلف حالياً مع الشارقة. لكنه شدد على أن «كوزمين يملك شخصية قوية، وخبرة كبيرة تجعله مؤهلاً لتحقيق النجاح المطلوب مع الشارقة».

التحديات الـ 4 التي تنتظر كوزمين مع الشارقة

1- إعادة ترميم معنويات لاعبي الشارقة بعد النتائج السلبية.

2- بناء فريق قوي وإعادته إلى المنافسة على الألقاب.

3- مواجهة ضغط جمهور «الملك» الراغب في تكرار تجربة كوزمين مع العين وشباب الأهلي.

4- استعادة نغمة الانتصارات الغائبة عن الفريق منذ الجولة الخامسة بالدوري.

 

طباعة