نقطة صعبة لشباب الأهلي.. وعجمان يوجه صدمة إلى الجزيرة

النصر يحسم الديربي ويسعد بالوصافة.. ورحيمي يحافظ على صدارة العين

سفيان رحيمي سجل هدف الفوز للعين. من المصدر

حافظ الدولي المغربي، سفيان رحيمي، على صدارة العين لدوري أدنوك للمحترفين، في الجولة التاسعة من دوري أدنوك للمحترفين، أمس، بعد تسجيله هدف الفوز الوحيد على ضيفه الظفرة، في المباراة التي أقيمت على استاد هزاع بن زايد، ليواصل بذلك «الزعيم» صدارة الترتيب برصيد 21 نقطة. في المقابل قفز النصر إلى الوصافة، واستعاد نغمة الانتصارات من بوابة «الديربي» أمام مضيفه الوصل 1-2، بينما وقع شباب الأهلي في فخ كلباء بالتعادل 0-0، وكانت المفاجأة الأكبر خسارة الجزيرة 2-1 أمام مضيفه عجمان، ليخسر الوصافة لصالح النصر، بفارق الأهداف. وساعد الفوز الثمين في تخفيف الضغط قليلاً عن العين، عقب الانتقادات التي طالته في الفترة الماضية، بسبب التعادلات الثلاثة أمام العروبة، والوحدة، وشباب الأهلي، لكن الانتصار الصعب أظهر أيضاً المعاناة في استثمار الفرص التي ظلت تواجه الفريق هجومياً، حتى مع تغيير طريقة اللعب، بإشراك كايو في قلب الهجوم، لتفادي غياب الهداف الدولي التوغولي لابا كودجو، بداعي الإيقاف، لتراكم البطاقات الصفراء.

ولم يشهد الشوط الأول الكثير من الفرص، فيما استأثرت الحصة الثانية بكل الأحداث. وجاء هدف الفوز للعين برأسية لاعبه المغربي سفيان رحيمي في الدقيقة 68، مستفيداً من الكرة العرضية التي أرسلها له قلب الدفاع، التونسي ياسين مرياح، داخل منطقة الجزاء.

وأسهم الهدف في تحرر لاعبي «الزعيم» من الضغط، ليواصلوا بذلك شن الهجمات المتتالية على مرمى الظفرة، فحصل رحيمي على ركلة جزاء في الدقيقة 89، نفذها الأرجنتيني كريستيان جوانكا، لكن حارس الظفرة استطاع أن يتصدى لها، فيما استمر العين متقدماً بهدف نظيف حتى نهايتها، ليضع العين النقطة 21 في رصيده، بينما تجمدت نقاط الظفرة عند سبع. وفي «زعبيل» دخل النصر مباراة الوصل بقوة، ساعيا لتعويض الخسارة الموجعة أمام كلباء في الجولة الماضية، ومن ركلة جزاء في الدقيقة 21 نتيجة عرقلة ريان مينديز، نجح البرتغالي توزي في ترجمتها إلى هدف التقدم (22)، وبعدها بتسع دقائق، عزز التفوق برأسية تيغالي بعد عرضية مينديز، ليتقدم النصر 2-0. وقبل نهاية الشوط الأول فشل لاعب الوصل، البرازيلي بوتكير، من إحراز هدف تقليل الفارق بعدما اخفق في إحراز ركلة جزاء تصدى لها حارس النصر شامبيه ببراعة. وقلص الوصل النتيجة في الشوط الثاني، عن طريق أراوخو في الدقيقة 63، مستغلا خطأ فادحا لدفاع النصر، ورغم ضغط الوصل ظلت النتيجة على حالها.

تألق ماجد ناصر

خرج شباب الأهلي بنقطة تعادل صعب أمام كلباء، وكان قريباً من الخسارة في المباراة التي أقيمت في ضيافة «النمور». ولعبت براعة وخبرة حارس مرمى شباب الأهلي، ماجد ناصر، دوراً مهماً في الحفاظ على شباكه نظيفة، وسط هجمات خطرة للاعبي كلباء، وعلى رأسهم الغيني كامارا.

وسدد كامارا باتجاه مرمى شباب الأهلي أربع كرات خطرة، ضاعت وسط يقظة الحارس ماجد ناصر، بينما أخطرها في الشوط الثاني، كادت تدخل المرمى لولا القائم، كما ضيّع أدواردو هدفاً محققاً أمام كلباء، لولا براعة حارس «النمور» جمال عبدالله. ورفع شباب الأهلي رصيده إلى 16 نقطة، مقابل 11 لكلباء.

مفاجأة عجمان

وفي عجمان، حقق «البرتقالي» المفاجأة الأبرز وألحق بالجزيرة هزيمة غير متوقعة. وبدأ عجمان المباراة بقوة بعد مرور 19 دقيقة، بتسجيل هدف عن طريق الغامبي تراوالي، مستغلاً تمريرة زميله الكولومبي مينا، لكن فرحة عجمان لم تدم طويلاً، بعد تسجيل علي مبخوت التعادل للجزيرة من ركلة جزاء في الدقيقة 45. وشهد الشوط الأول إهدار لاعبي عجمان فرصاً عديدة، لكن تحركات مبخوت والمالي ديابي سببت صداعاً كبيراً لعجمان. وعاد عجمان بقوة في الشوط الثاني، وتقدم عن طريق فراس بالعربي في الدقيقة 63، واستطاع الحفاظ على النتيجة حتى صافرة الحكم، ليرفع رصيده إلى 14 نقطة، مقابل 16 للجزيرة، الذي أكمل المباراة منقوصاً بعد طرد الحارس علي خصيف.

طباعة