اعتمد بشكل كبير على لاعبي «الرديف» لافتقاد عدد من الأجانب للجاهزية

مهدي: تغيير طريقة اللعب أكثر من مرة سر فوز شباب الأهلي على الجزيرة

صورة

كشف مدرب شباب الأهلي، مهدي علي، عن أن «تغيير طريقة لعب الفريق في أكثر من مرة، هو سر الفوز على الجزيرة بهدفين مقابل هدف، أول من أمس، في قمة الجولة السابعة من دوري أدنوك للمحترفين». وقال في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: «كانت مباراة تكتيكية من الفريقين، وقمنا بتغيير طريقة اللعب أكثر من مرة خلال المباراة، وسعداء أن هذه التغييرات أثمرت بشكل إيجابي في تغيير النتيجة، بينما نتمنى أن يتحسن الأداء بصورة أفضل في المباريات المقبلة، حين تكتمل تشكيلة الفريق بعودة المصابين».

وأضاف: «حققنا الفوز في مباراة صعبة وتوقيت صعب، في ظل ظروف استثنائية بداعي الغيابات، ولكن اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وبالنسبة لي أنا سعيد جداً بالروح القتالية التي أدى بها اللاعبون المباراة، وأتمنى التوفيق للجزيرة في المباريات المقبلة».

وحول عدم مشاركة اللاعبين الأجانب كارلوس إدواردو وأحمد نورالله ومهدي قائدي في الشوط الأول، قال: «خلال فترة التوقف غاب عن التدريبات 11 أو 12 لاعباً، واعتمدنا على عدد كبير من لاعبي فريق الرديف، لذلك أشركنا اللاعبين الذين لديهم جاهزية كبيرة».

وأشاد مهدي بأداء اللاعبين الشباب وامتلاك الفريق لعدد كبير من الدوليين في المنتخب الأولمبي، وقال: «وجود عدد كبير من اللاعبين في المنتخب الأولمبي يؤكد أن شباب الأهلي لديه مستقبل جيد بهذه النوعية من اللاعبين، ومن جانبنا نسعى إلى منح هؤلاء اللاعبين فرصة المشاركة، وبشكل عام أمام الجزيرة شارك خمسة لاعبين أعمارهم أقل من 24 عاماً في الشوط الأول، خصوصاً أننا لم يكن لدينا مهاجم بداعي الغيابات، لذلك قمنا بتغيير طريقة اللعب بما يتناسب مع اللاعبين الجاهزين».

خصيف: شباب الأهلي أحرز هدفين من فرصتين

قال حارس مرمى الجزيرة، علي خصيف: «إن فريقه لعب مباراة جيدة أمام شباب الأهلي»، موضحاً أنه «لم يحالفه التوفيق في تحقيق الفوز»، بينما أشار إلى أن «شباب الأهلي أحرز هدفين من فرصتين فقط».

وأكد في تصريح صحافي: «هذه النوعية من المباريات تعتمد على تفاصيل صغيرة تُسهم في تحديد نتيجة اللقاء، وبالنسبة للجزيرة فقد لعبنا مباراة جيدة، وكنا نسعى إلى تحقيق الفوز، وأرى أن الفريق لم يتراجع للدفاع».

طباعة