«فرسان دبي» يراهن على بطل دوري تحت 21 سنة

10 لاعبين يقودون شباب الأهلي لعبور مرحلة «فوق الثلاثين»

فريق شباب الأهلي تحت 21 سنة حامل لقب النسخة الماضية ويتصدر لائحة ترتيب النسخة الحالية. من المصدر

يعد شباب الأهلي من أكثر أندية دوري «أدنوك» للمحترفين التي تضم في صفوفها عدداً كبيراً من اللاعبين الأساسيين في تشكيلة الفريق الأول أعمارهم «فوق الثلاثين»، ما يجعل الفريق أمام صعوبات كبيرة في خوض البطولات المختلفة التي يشارك فيها «فرسان دبي» خلال الموسم الحالي، وهي أربع بطولات محلية الدوري وكأس رئيس الدولة وكأس المحترفين وكأس السوبر إلى جانب دوري أبطال آسيا، بينما استعدت شركة الكرة في النادي لتخطي هذه المرحلة المهمة للإحلال والتجديد في قائمة الفريق، إذ تراهن على 10 لاعبين شباب لعبور مرحلة ارتفاع معدل أعمار لاعبي الفريق الأول.

ويضم «فرسان دبي» تسعة لاعبين تخطت أعمارهم الـ30، هم: ماجد ناصر 37، وليد عباس 36، يوسف جابر 36، عبدالعزيز صنقور 32، عبدالعزيز هيكل 31، حمدان الكمالي 32، محمد مرزوق 32، كارلوس إدواردو 31، وأحمد خليل 30.

وباستثناء أحمد خليل الذي لم يشارك مع الفريق منذ بداية الموسم، يشارك ثمانية لاعبين في التشكيلة الأساسية للمدرب مهدي علي، تتخطى أعمارهم الـ30، وهو الأمر الذي نجح شباب الأهلي في الاستفادة منه في الموسم الماضي بالحصول على ثلاث بطولات، هي كأس رئيس الدولة وكأس المحترفين وكأس السوبر، بينما مع الضغط الكبير في المباريات الذي سيواجه الفريق في الموسم الحالي، إلى جانب مشاركة اللاعبين الدوليين في تصفيات كأس العالم 2022، بات «فرسان دبي» يحتاج إلى الاستعانة باللاعبين الشباب لمواجهة الإجهاد والإصابات على مدار الموسم.

ويراهن الجهاز الفني على عناصر فريق تحت 21 سنة، الذي حقق لقب الدوري في الموسم الماضي للمرة الأولى في تاريخ النادي منذ تطبيق الاحتراف في موسم 2008-2009، إلى جانب التعاقدات الجديدة التي أبرمتها شركة الكرة في الموسم الماضي والموسم الحالي بضم عدد من اللاعبين الموهوبين.t ويشارك حالياً مع الفريق الأول 10 لاعبين شباب، يشكلون مستقبل «فرسان دبي» في السنوات المقبلة، أبرزهم: حارب سهيل (18 عاماً)، الذي شارك للمرة الأولى مع الفريق الأول في موسم 2019-2020، تحت قيادة المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، إذ كان يبلغ سهيل من العمر 16 عاماً كأصغر لاعبي الفريق، وخاض ست مباريات في الدوري، وهو العدد نفسه من المباريات الذي خاضه في الموسم الماضي، بينما لعب في الموسم الحالي مباراة واحدة في الدوري.

أما البرازيلي إيغور خيسوس فيعد من أبرز صفقات اللاعبين الأجانب المقيدين في فئة المقيمين، خصوصاً أنه هداف شباب الأهلي في الموسم الماضي بإحرازه 12 هدفاً في 24 مباراة لعبها في الدوري، بينما أحرز هدفاً في الموسم الحالي، وشارك في الجولات الثلاث للدوري.

وعلى الرغم من أن اللاعب محمد جمعة (بيليه) يبلغ من العمر 24 عاماً، لكنه أصبح يمتلك خبرة كبيرة رغم صغر سنه، إذ إنه شارك للمرة الأولى في الدوري بموسم 2015-2016 عندما كان يبلغ من العمر 18 عاماً، ويعد «بيليه» من أبرز الأوراق الرابحة التي يعتمد عليها مهدي علي، وينطبق الأمر نفسه بالنسبة إلى أربعة لاعبين، هم يحيى الغساني (23 عاماً) الذي انضم في الموسم الماضي إلى شباب الأهلي قادماً من الوحدة، إذ يلعب الغساني في دوري المحترفين منذ 2018، وسعود عبدالرزاق (23 عاماً) منذ 2017، وعيد خميس (22 عاماً) منذ 2019، وأحمد عبدالله جميل (22 عاماً) منذ 2019.

في المقابل، أبرمت شركة شباب الأهلي لكرة القدم ثلاث صفقات من العيار الثقيل مع لاعبين شباب، هم البرازيلي يوري سيزار (21 عاماً)، والبرازيلي عويلهرمي بالا (19 عاماً)، وتم قيد كل منهما في فئة المقيمين، إلى جانب الإيراني مهدي قايدي (22 عاماً)، لتبرهن الشركة على رغبتها في بناء فريق قوي يواصل المنافسة على الألقاب في السنوات المقبلة.

• يشارك في التشكيلة الأساسية 8 لاعبين تتخطى أعمارهم سن الـ 30.


اللاعبون الشباب الذين يشاركون مع الفريق الأول:

1- حارب سهيل: 18 عاماً.

2- غويلهرمي بالا: 19.

3- إيغور خيسوس: 20.

4- يوري سيزار: 21.

5- مهدي قايدي: 22.

6- عيد خميس: 22.

7- أحمد جميل: 22.

8- سعود عبدالرزاق: 23.

9- يحيى الغساني: 23.

10ـ محمد جمعة (بيليه): 24.

اللاعبون الأساسيون فوق الـ 30:

1- ماجد ناصر: 37 عاماً.

2- وليد عباس: 36.

3- يوسف جابر: 36.

4- عبدالعزيز صنقور: 32.

5- عبدالعزيز هيكل: 31.

6- حمدان الكمالي: 32.

7- محمد مرزوق: 32.

8- كارلوس إدواردو: 31.

9- أحمد خليل: 30.


عنتر مرزوق: الإحلال والتجديد يتم في شباب الأهلي بأفضل طريقة

قال نائب المشرف الفني في أكاديمية الكرة بنادي شباب الأهلي عنتر مرزوق، إن الجهاز الفني لـ«فرسان دبي» يقوم بعملية الإحلال والتجديد في الفريق بأفضل طريقة ممكنة، مؤكداً أن شباب الأهلي في السنوات المقبلة سيعتمد على عدد كبير من اللاعبين الشباب.

وأوضح مرزوق لـ«الإمارات اليوم»: «الاعتماد على اللاعبين الشباب يتم ببطء»، وقال: «قد تكون عملية الإحلال والتجديد بطيئة مقارنة بالأندية الأخرى، ولكنها منطقية، لأنه لا يمكن أن يتم الاعتماد بشكل كامل على اللاعبين الشباب من دون الاستعانة باللاعبين الذين يمتلكون خبرات كبيرة، خصوصاً أن الفريق ينافس على الألقاب بشكل دائم».

وأضاف: «بشكل عام معدل الأعمار مرتفع في فريق شباب الأهلي بالنسبة إلى حراسة المرمى وخط الدفاع، بينما أرى أن معدل أعمار لاعبي الوسط والهجوم جيد، بجانب الاعتماد على عدد من اللاعبين الشباب من فرق الأكاديمية، إلى جانب التعاقدات الجديدة». وختم قائلاً: «أتوقع أن تشهد الفترة المقبلة تصعيد عدد من اللاعبين المميزين في خط الدفاع، مثل بدر ناصر وعبدالرحمن عادل، إذ إن الأندية بشكل عام تحتاج إلى الاهتمام بنوعية اللاعبين في خط الدفاع، وعدم التركيز فقط على الهجوم، وهو ما أثر بشكل سلبي في المنتخب الوطني في الفترة الماضية».

عنتر مرزوق.

طباعة