"ريمونتادا" غير متوقعة من العروبة تضع صدارة العين في خطر

واصل الصاعد حديثا إلى دوري أدنوك للمحترفين، العروبة، مفاجآته الكبيرة، إذ بعد أن فرض التعادل على شباب الأهلي وعجمان في آخر جولتين، أسقط اليوم متصدر الدوري ، فريق العين في فخ التعادل، وقلب تأخره بـ3-0 إلى التعادل 3-3 ضمن الجولة الخامسة، في أكبر مفاجآت الدوري حتى الآن، ليضع صدارة العين في خطر.

ولم يكف «الهاتريك» الذي سجله هداف الدوري والعين، التوغولي لابا كوجو لكي يحقق الزعيم العلامة الكاملة، بعد أن سجل الأهداف في الشوط الأول، «29، و38 و43»، ليرفع رصيده إلى تسعة أهداف منفردا بصدارة الترتيب العام لهدافي الدوري،، بينما أحرز أهداف العروبة، علي مدن، «59، و90+6،»، وسعيد عبيد «68».
ورغم تسيد العين للمباراة أغلب فتراتها، إلا أن العودة القوية للعروبة في الشوط الثاني، حرمت العين من الفوز، ليفقد نقطتين مهمتين في الصدارة، ويرتفع رصيده إلى 13 نقطة.

وكان العين الطرف الأفضل في الشوط الأول الذي سيطر فيه لاعبوه على مجريات اللعب وسط تراجع واضح من جانب العروبة الذي اكتفى بالدفاع. وفي ظل سيطرة العين، أضاع بندر الاحبابي فرصة هدف مُحقق من تمريرة ساحرة للاعب خط الوسط يحيى نادر، انفرد على أثرها بالمرمى، وأضاعها بغرابة شديدة «22». لكن لابا كودجو، استطاع أن يكسر عناد لاعبي العروبة وسجل هدفا جميلاً بعد أن استلم الكرة وقام بالدوران والتسديد على يسار الحارس.

وانفتحت شهية المهاجم التوغولي، الذي استغل خروجا خاطئا من جانب حارس العروبة وانقض على الكرة برأسه مسجلاً الهدف الثاني. وقبل نهاية الشوط الأول بقليل استطاع كودجو أن يضيف الهدف الثالث من ضربة جزاء نتيجة تهور مدافع العروبة سعيد الراوحي ضد سفيان رحيمي لينفذها بنجاح داخل الشباك.

ولم تكن ثلاثية الشوط الأول كافية للعين لضمان للفوز، اذ انتفض أصحاب العروبة، وتمكن علي مدن من تقليص الفارق، من ضربة جزاء تحصل عليها من خطأ المدافع أريك، ونفذها بنجاح داخل الشباك. وكاد مدني يهز شباك العين مجددا من تسديدة حافت بالقائم قبل أن تستقر خارج الملعب.

واستطاع البديل سعيد عبيد أن يُضيف هدفا ثانيا لمصلحة العروبة من متابعة لعرضية كينغسلاي ليحولها بسهولة إلى داخل المرمى في غياب من الدفاع، قبل أن تكتمل مفاجأة العروبة بهدف التعادل، والثاني للاعب علي مدن في الدقيقة 96، بعد تسديدة خدعت الحارس خالد عيسى واستقرت على يساره.

 

طباعة