الدوخي: طفرة كبيرة لـ «الدرّاجات» في الموسم الجديد

من منافسات أول سباق بالموسم أقيم في نزوى. من المصدر

أشاد الأمين العام لاتحاد الدرّاجات ياسر الدوخي بالبداية الجديدة لموسم الدراجات، وبالكم الهائل من المشاركين في أول سباق محلي ينظمه الاتحاد، وكان في مدينة نزوى بالشارقة، وشهد مشاركة 176 دراجاً من الجنسين، من مختلف الفئات، مشيراً إلى أن «موسم الدراجات على موعد مع طفرة كبيرة في الموسم الجديد مع اعتماد نظام التحكيم الإلكتروني بدل اليدوي، لكل سباقات الموسم».

وقال الدوخي لـ«الإمارات اليوم»: «تعجبنا من الانتقاد الذي تعرض له السباق الأول في الموسم الجديد، مع العلم أن السباق من دون نقاط، وكل الفرق تعلم ذلك، وكان الغرض هو السماح لأكبر عدد من المشاركين بالتواجد في السباق الأول».

وأضاف: «تأخرت الانطلاقة 35 دقيقة بسبب تأخر وصول سيارات الشرطة لتأمين السباق، فأجل الحكم العام الانطلاقة حرصاً على سلامة المشاركين. وحدث اعتراض من قبل بعد المشاركين بفرق الهواة، قبل النطق بأسماء الفائزين، فطلبنا تأجيل نتائج فرق الهواة على أن يتم التكريم في السباق المقبل، حرصاً من الاتحاد حتى لا ينتظر الجميع فترة طويلة في درجة حرارة مرتفعة».

وتابع الدوخي: «النتائج كافة التي خرجت كانت صحيحة، وأعلنا ذلك في اليوم الثاني، والتأخر في إعلان النتائج كان بسيطاً منعاً للوقوع في الخطأ، وهو معروف ويحدث في أي سباق دراجات».

طباعة