مدرب الظفرة: أتمنى أن نكون مخطئين في «يد ثلين» والحكم على صواب

مدرب الظفرة محمد قويض. تصوير: إريك أرازاس

أعرب مدرب فريق الظفرة، السوري محمد قويض، عن أمله أن يكون القرار الذي اتخذه حكم مباراتهم، سلطان محمد صالح، أمام بني ياس، مساء أول من أمس، صحيحاً باحتساب الهدف المثير للجدل في الدقيقة 5+90 الذي سجله قائد «السماوي» فواز عوانة بعد تدخل تقنية الإعادة التلفزيونية «الفار»، وهو الهدف الذي منح منافسهم نقاط الفوز بعد أن كانت المباراة في طريقها للتعادل.

وتحفظ قويض في المؤتمر الصحافي عقب نهاية المباراة على توقيت احتساب الهدف، واصفاً إياه بأنه جاء بعد نهاية الزمن الإضافي للمباراة، وقال: «أتمنى ألا أكون مخطئاً في مشاهدتي للمسة اليد على ثلين، في الهدف الثاني لبني ياس الذي سجله فواز عوانة».

وسجل بني ياس هدف الفوز عن طريق فواز عوانة، بعد وجود شبهة لمسة من يد زميله، السويدي إسحاق ثلين، قبل أن تعود الكرة إلى عوانة الذي سددها في الشباك، وتوقفت بعدها المباراة أربع دقائق قبل أن يعود الحكم إلى «الفار» ويحتسب الهدف الذي منح الضيوف الفوز.

وتحسر قويض على فقدان فريقه فرصة الخروج بنقطة من اللقاء، وقال إن المباراة كانت متكافئة في الفرص والأهداف على مدار شوطي اللقاء، كاشفاً عن أنه طلب من لاعبيه التقدم للأمام من أجل خطف هدف ثانٍ لاستغلال حالة التراجع في بني ياس لمناطقه الخلفية، وقال: «صحيح أننا خسرنا ولكن لاعبي الفريق قدموا أداءً تكتيكياً جيداً خلال اللقاء».

في المقابل، قال مساعد مدرب بني ياس، أحمد الحمادي، الذي حضر المؤتمر الصحافي بدلاً عن مدرب الفريق الروماني دانيال إيسيلا الموقوف من جانب لجنة الانضباط: «الفريق حقق نتيجة جيدة، وبكل تأكيد ستساعد الفريق في العودة إلى الطريق الصحيح، أهنئ لاعبينا على هذا الفوز، وأتمنى التوفيق لمنافسنا الظفرة في المباريات المقبلة».

تدخل «الفار» في الدقيقة 95 لاعتماد هدف الفوز لبني ياس على الظفرة.

طباعة