"الفار" يهدي بني ياس فوزه الأول على حساب الظفرة

عاد بني ياس اليوم بنقاط الفوز الأول هذا الموسم، من ملعب الظفرة ضمن منافسات دوري أدنوك للمحترفين، وذلك بعد "دراما" شهدتها مباراة الفريقين، حيث استفاد بني ياس من تقنية الفيديو "الفار" في احتساب هدف الفوز الذي سجله فواز عوانة في الدقيقة 95. وكانت المباراة شهدت إثارة منذ البداية، بعد أن تقدم بني ياس عن طريق إيفكوفيتش في الدقيقة 12، قبل أن يكتوي "السماوي" بالنيران الصديقة من خلال هدف بالخطأ سجله عامر عبدالرحمن في مرماه في الدقيقة 61. وارتقى بني ياس بنقاطه إلى أربع، مقابل ثلاث نقاط للظفرة.

وكان "السماوي" الذي أنهى الموسم الماضي ثانياً برصيد 54 نقطة " يحدوه الأمل لاستعادة ذاكرة الانتصارات وتحقيق فوزه الأول في الموسم الحالي، بعد أن تعادل في مباراة وخسر في مواجهتين، ونال ما أراده بطريقة مثيرة وحتى آخر دقيقة. وبالعودة لمجريات اللقاء، تقاسم الفريقان الأداء في انطلاقة الشوط الأول من اللقاء، في وقت كان فيه بني ياس الطرف الأكثر خطورة داخل منطقة الجزاء، وظهر التفاهم واضحاً بين الوافد الجديد، السويدي إسحاق ثلين وبقية لاعبي الفريق بعكس الظهور الأول للاعب في المباراة الماضية في مواجهة العين.

ومع مرور الوقت زاد معدل الهجمات الخطرة لـ"السماوي"، بينما كان الظفرة في خانة الدفاع، ومع تكرار المحاولات نجح الضيوف في فك الشفرة الدفاعية لأصحاب الأرض في الدقيقة 12، حينما نفذ لاعب الوسط عامر عبدالرحمن ركلة ركنية، ارتقى لها المدافع الصربي فوق الجميع وحولها برأسه في الزاوية البعيدة، فيما اكتفى حارس المرمى عبدالله سلطان بمشاهدتها وهي تلامس الشباك.

وبدأ الظفرة الشوط الثاني ضغطه على مرمى بني ياس وتسبب ذلك في وقوع الضيوف في الأخطاء المكلفة، ما نتج عنه التعادل الذي جاء بالنيران الصديقة بعد أن سجل لاعب بني ياس عامر عبدالرحمن هدفاً في شباك فريقه في الدقيقة 61 خلال محاولته إبعاد الكرة العرضية من أمام مهاجم الظفرة، السنغالي ماكيتي ديوب لكن الكرة دخلت في شباك حارس فريقه. وكانت نقطة التحول المثيرة في المباراة خلال الدقيقة 95، حين سجل بني ياس هدفا عن طريق فواز عوانة، بعد شبهة وجود لمسة على يد زميله إسحاق ثلين، قبل أن تعود الكرة إلى عوانة. وبعد العودة إلى تقنية "الفار"، تم احتساب الهدف لصالح بني ياس.

طباعة