العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مهدي علي: كثرة التوقفات في مباراة العروبة حرمتنا النقاط الـ 3

    عُقدة سلبية تُلازم شباب الأهلي للموسم الرابع

    مهدي علي: «لم نتعامل مع المباراة بشكل جيد في الشوط الأول، الفعالية كانت أكبر في الثاني».

    فشل شباب الأهلي، في فك العقدة السلبية التي ظلت تلازمه منذ موسم 2017-2018، إذ عجر عن تحقيق فوز ثالث على التوالي في أول ثلاث جولات مع انطلاقة الموسم الكروي، في مشهد يتكرر للموسم الرابع على التوالي، بسقوطه في فخ التعادل الإيجابي 1-1 أمام مستضيفه العروبة أول من أمس، في الجولة الثالثة من دوري أدنوك للمحترفين.

    ولم يتمكن رجال المدرب الوطني مهدي علي، من الوصول لشباك العروبة سوى في مرة واحدة، عن طريق لاعب خط الوسط، البرازيلي إدواردو، فيما كان ينتظر لاعبو شباب الأهلي هدايا تقنية الفار، التي لم تمنحهم أي ضربة جزاء خلال المرات الأربع التي توقف فيها اللعب للفصل في مطالبات نجوم شباب الأهلي باحتساب ضربة جزاء دون جدوى. ولم تقتصر خسائر شباب الأهلي عند ضياع نقطتين في صراعه مع العين والشارقة لاحتلال صدارة الترتيب العام، لكنه فاض بكرمه على العروبة، ليمنحه النقطة الأولى في المحترفين ويمنحه الثقة بعد جولتين مخيبتين ضد الوحدة والنصر، استقبل خلالهما تسعة أهداف، كما مكن لاعب العروبة، أحمد موسى ليكون أول لاعب في العروبة يسجل له هدفاً، ليفشل شباب الأهلي في الاحتفاظ بنظافة شباكه التي صمدت أمام الإمارات وعجمان.

    ودعا مدرب شباب الأهلي، مهدي علي، لاعبيه إلى نسيان النتيجة والتفكير في المباريات المقبلة، وقال في تصريحات صحافية: «لم نتعامل مع المباراة بشكل جيد في الشوط الأول، الفعالية كانت أكبر في الشوط الثاني».

    وأضاف: «كثرة التوقفات أثرت على المباراة، أضعنا فرصاً سهلة في الشوط الثاني، أشكر اللاعبين على ما قدموه في الأخير، العروبة كان متراجعاً ولعب بتنظيم دفاعي جيد مع الهجمات المرتدة، في الأخير لدينا مباراة مهمة أمام الشارقة في الجولة المقبلة ويجب أن نكون في قمة تركيزنا وعطائنا للفوز بها».

    «الفار» لم تمنح شباب الأهلي أي ضربة جزاء خلال 4 مرات توقف فيها اللعب.

    طباعة