العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جواو بيدرو الورقة الرابحة.. «بيد العنابي»

    الوحدة يهدد بني ياس بـ «صديق الأمس»

    جواو بيدرو. من المصدر

    ستكون الأنظار شاخصة الليلة نحو مهاجم الوحدة، البرازيلي جواو بيدرو، في أول ظهور له ضد فريقه السابق بني ياس، على استاد آل نهيان في ختام المرحلة الثانية من دوري المحترفين لكرة القدم «أدنوك».

    تألق بيدرو في الموسم الماضي بقميص السماوي، لكن الوحدة تمكن من الحصول على خدمات اللاعب بشراء بطاقته الدولية من ناديه الأصلي «الظفرة» والتعاقد معه موسمين من دون أن يتم الكشف عن قيمة الصفقة.

    ونجح اللاعب البرازيلي في فرض نفسه على الساحة الموسم الماضي، بتسجيله 18 هدفاً، ليقود بني ياس لوصافة الدوري، بعد أن ظل منافساً في اللقب حتى الجولة الأخيرة.

    وتوج بيدرو مسيرته مع السماوي بحصوله على لقب أفضل لاعب أجنبي عن الموسم المنصرم من اختيار رابطة دوري المحترفين، بعد منافسة قويه مع محترفي النصر والجزيرة ريان مينديز وتولاني سيريرو.

    وشارك ابن الـ28 عاماً في مباراة الوحدة الأولى في دوري المحترفين ضد العروبة وتمكن من تسجيل هدفين من أصل أربعة فاز بها العنابي، ليبدأ بقوة رحلة المنافسة في صدارة الهدافين والتي ذهبت في الموسم الماضي لمهاجم الجزيرة الدولي علي مبخوت برصيد 25 هدفاً.

    ويُشكل بيدرو مع السوري عمر خريبين قوة هجومية كبيرة تهدد أي فريق سيلاقي العنابي هذا الموسم، ما يعزز من حظوظ أصحاب السعادة في الفوز باللقب الغائب عن جدران النادي منذ 10 سنوات.

    ويتطلع مدرب الوحدة، الهولندي تين كات، للفوز باللقاء وحصد النقاط الثلاث لضرب أكثر من عصفور بحجر واحد، بالاستمرار في الصدارة وكسب معنويات وثقة كبيرة للاعبيه قبل المواجهة الأهم والأبرز ضد الشارقة في دوري أبطال آسيا.

    وأظهر تين كات نجاحاً كبيراً مع أصحاب السعادة منذ أن تولى القيادة الفنية للفريق في مارس الماضي بعقد يمتد حتى صيف العام المقبل.

    ونجح المدرب الهولندي في أن يُعيد التوازن الذي فقده أصحاب السعادة مع مدربه السابق، الصربي رازوفيتش، وتمكن من قيادة الفريق لبلوغ المرحلة الثانية من دوري أبطال آسيا بعد أن أبلى بصورة حسنة في دوري المجموعات، واحتل المركز السابع في بطولة الدوري.

    في المقابل فإن بني ياس الذي استهل موسمه بالخسارة على ملعبه ووسط جماهيره من الوصل بهدف دون رد، يتطلع إلى استعادة توازنه وهيبته للعودة للواجهة والتواجد ضمن الأندية المتنافسة في اللقب.

    ولم ينجح السماوي في تعويض رحيل مهاجمه البرازيلي بيدرو، والتعاقد مع مهاجم بالكفاءة ذاتها ليظهر على الفريق قلة حيلته الهجومية رغم الأفضلية التي كان عليها في مباراة الوصل.

    ويتفوق الوحدة تاريخياً على بني ياس في المواجهات التي جمعتهما منذ انطلاق دوري المحترفين.

    وسبق للفريقين أن التقيا في 20 مرة سابقة، فاز الوحدة في 11 مرة مقابل أربع مرات فقط للسماوي، وتعادلا في خمس مناسبات.

    وكان آخر لقاء جمع السماوي مع العنابي قد انتهى بالتعادل الإيجابي 1/‏1.

    أنخيل: المباراة تحدٍّ جديد للوحدة

    شدد لاعب الوحدة خوسيه أنخيل على أن مباراة بني ياس تُمثل تحدياً جديداً لفريقه، مؤكداً أنه لا توجد مباراة سهلة هذا الموسم نظراً لقوة المنافسين. وقال للصحافيين: «نسعى للفوز بكل مبارياتنا، ويجب أن نؤمن بقدرتنا على الانتصار، وبذل أقصى جهد لتحقيقه»، مضيفاً: «تعرفت إلى بني ياس في الجولة الأولى، هو فريق قوي وقدم مباراة جيدة أمام الوصل رغم الخسارة، وعلينا أن نكون حذرين من ردة فعلهم».

    طباعة