برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ضمن فئة «جروب 2» لمسافة 1400 متر عشبي

    «السهيل» و«دبي» يطلبان بشعار «غودولفين» لقب «هنغرفورد ستيكس» البريطاني اليوم

    الجواد «دبي» بشعار «غودولفين» يعود إلى السباقات منذ انتصاره فبراير الماضي بلقب «زعبيل مايل» على مضمار ميدان. من المصدر

    يطلب نجما غودولفين «السهيل» و«دبي»، بإشراف المدرب شارلي آبلبي، لقب «هنغرفورد ستيكس» الذي يقام اليوم على مضمار «نيوبري» البريطاني، والمخصص لخيول الفئة الثانية «جروب 2» لمسافة 1400 متر عشبي.

    ويتجه «السهيل» بقيادة الفارس وليام بيوك، وللمرة الأولى، إلى خوض تحدي المسافة الأقصر منذ مشاركته على هذه المسافة صيف 2019، حين حل ثالثاً على مضمار «ساندون»، خصوصاً أن المهر البالغ من العمر أربع سنوات، حقق نتائج لافتة على المسافات الأطول، من ضمنها فوزه الموسم الماضي، بفارق ستة أطول في سباق «سير هنري سسيل ستيكس»، الذي أقيم على مضمار نيوماركت لمسافة 1600 متر عشبي.

    ويخوض الجواد «دبي» بقيادة الفارس «بات دوبس» مشاركته الأولى في السباقات، منذ أن خطف المركز الأول، فبراير الماضي بلقب سباق «زعبيل مايل» الذي جرى على مضمار «ميدان» في دبي، وخصص لخيول الفئة الثانية «جروب 2» لمسافة الميل «1600 متر».

    ويواجه ممثلا «غودولفين» في السباق البريطاني، تسعة من نخبة جياد المسافة المتوسطة، يبرز منها ثلاثية بشعار «شادويل»، تتقدمها «دنيا» بإشراف المدرب أوين يوروز، القادمة من انتصار يوليو الماضي على مضمار «أسكوت» في سباق أقيم على المسافة ذاتها، بالإضافة إلى «متخيل» بإشراف المدرب ريتشارد هانون، الذي حقق مطلع الشهر الماضي فوزاً على المسافة ذاتها، وإنما على مضمار «نيوماركت».

    ويدخل دائرة المنافسة على اللقب، «دريم لوبير» بشعار «جيه فيل»، وإشراف المدرب «إي دي والكير»، القادمة من انتصارٍ عريض أواخر الشهر الماضي على مضمار «أسكوت»، في سباق لخيول الفئة الثالثة «جروب 3»، جاء بفارق أربعة أطوال ونصف الطول عن أقرب منافسيها.

    وعلق مدرب غودولفين، شارلي آبلبي، على حظوظ «السهيل» و«دبي» في سباق «هنغرفورد ستيكس»، بقوله في تصريحات صحافية، إن: «الجوادين المنتسبين للفحل «دباوي» في جهوزية تامة لخوض السباق، إذ يخوض «السهيل» مشاركته الأولى منذ سباق سمر مايل، حين بدت عليه علامات الإرهاق في المراحل الختامية من المنافسة، ونشعر أن خوضه تحدي المسافة الأقصر لن يكون عاملاً مؤثراً في الجواد».

    وأضاف: «الجواد دبي يحمل الوزن الأعلى، كجزاء لفوزه في دبي هذا العام، لكنه لا يبدو غريباً عن هذه المجموعة، والمشاركة هي الأولى له منذ فبراير الماضي، ونأمل أن تسفر هذه المشاركة في تحسين جاهزيته لمشاركات مبشرة في فصل الخريف».

    «فيلومين» و«هايلاند أفنيو» في المهمة الفرنسية

    تحمل «فيلومين» وزميلها في الإسطبل «هايلاند أفنيو» شعار «غودولفين» والمدرب شارلي آبلبي، في مهمة الفوز بلقب سباق السرعة «بري غيوم درنانو» المخصص لخيول الفئة الثانية «جروب 2» لعمر الثلاث سنوات، ويقام على مضمار «دوفيل» الفرنسي، لمسافة 1000 متر.

    وتعود «فيلومين» إلى السباقات الفرنسية، بعد حلولها يونيو الماضي، وصيفة في سباق «بري دي دو ديان» الكلاسيكي المخصص لخيول الفئة الأولى «جروب 1» الأعلى تصنيفاً عالمياً، حين حلت بفارق 0.75 طول عن الجواد الفرنسي «جون أوف آرك» الفائز في السباق الذي جرى على مسافة 1100 متر.

    بدوره، يستند «هايلاند أفنيو» في حظوظه على البداية القوية له في سباقات الموسم البريطاني التي قادته إلى حصد ثلاثة انتصارات متتالية، جاء آخرها إبريل الماضي، في سباق «فيلدين ستيكس» على مضمار «نيوماركت».

    طباعة