العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عمل جراحي يدفع «عميد اللاعبين» نحو عالم التدريب

    علي الحتاوي يعتزل كرة السلة بعد 1500 مباراة

    صورة

    أكد عميد لاعبي كرة السلة الإماراتية القائد السابق للمنتخب الوطني لاعب الارتكاز الحالي في نادي النصر، علي الحتاوي (43 عاماً)، اتخاذ قرار الاعتزال، ووضح حد لمسيرته التي تضم 1500 مباراة، وامتدت 38 عاماً، حقق على مدارها إنجازات لافتة، سواء بقميص «الأبيض»، أو الأندية التي لعب بها، ممثلة في «الشباب» سابقاً، والوصل والنصر.

    وقال الحتاوي لـ«الإمارات اليوم»: «اتخاذي قرار الاعتزال جاء بعد الجلوس مع إدارة نادي النصر، وتفهمها رغبتي في الابتعاد عن الملاعب إثر عمل جراحي في الكتف، ليأتي هذا القرار بعد أربع سنوات من قرار اعتزالي اللعب الدولي مع المنتخب».

    وأضاف: «اعتزال اللعب لن يبعدني عن معشوقتي كرة السلة، إذ سأتجه إلى الجانب التدريبي، في ظل ندرة المدرب المواطن في السلة الإماراتية، إذ لا تتجاوز أعدادهم حالياً أصابع اليد الواحدة».

    وأوضح: «مسيرتي الطويلة في صالات كرة السلة، التي تعود إلى عام 1983، حين كنت في سن الخامسة، والأجيال التي عاصرتها في الملاعب، والإنجازات التي حققتها سواء مع المنتخب، أو مع الأندية التي لعبت لها، ومن أبرزها تلك التي حققتها مع نادي الشباب، تضعني أمام مسؤولية إكمال المهمة ونقل الخبرات إلى الجيل المقبل من اللاعبين، بالانتقال إلى عالم التدريب الذي يشهد ندرة كبيرة على صعيد المدرب المواطن، ومن أبرزهم الأسطورة عبدالحميد إبراهيم، الذي يعد الملهم لي في عالم التدريب، في مسيرة له تتخطى 40 عاماً من العطاء».

    وأضاف: «أؤمن بشدة أن تطوير سلة الإمارات، والعودة بها إلى مكانتها الطبيعية، يتطلبان تغيير منظومة كاملة بشكل جذري، ورغم هذه التحديات والعقبات إلا أنني حريص على مواصلة ارتباطي بسلة الإمارات، ووضع خبراتي المتراكمة في مصلحة اللعبة».

    وأكمل: «عاصرت سابقاً الجيل الذهبي للعبة، وحققت مع المنتخب ألقاب البطولات الخليجية، قبل أن أتجه في 2016 إلى قرار الاعتزال، وإفساح المجال لعناصر شابة لشَغل مركزي في المنتخب، لكنني على قناعة بأن تراجع سلة الإمارات يعود إلى خلل كبير في المنظومة الرياضية كافة، وهو ما أشرت إليه قبل 20 عاماً، بأن المركز الأخير خليجياً هو ما ينتظرنا في الأيام المقبلة، في توقعات حصلت بالفعل حالياً، في ظل منظومات رياضية في الدول الخليجية، وضعت استراتيجيات نجحت في تطوير منتخبات السلة في بلادها، مقابل مراوحة على أقل تقدير لسلة الإمارات في مكانها».

    38 عاماً مسيرة علي الحتاوي في ملاعب السلة، حقق خلالها إنجازات لافتة مع سلة الشباب والوصل والنصر.

    طباعة