عبدالمجيد حسين: أهداف الفريق كانت واضحة بالمنافسة على كل الألقاب المحلية والقارية

شباب الأهلي يرسم خطة الموسم الجديد خلال أسابيع

صورة

قال عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم بنادي شباب الأهلي، عبدالمجيد حسين، إن أهداف الفريق كانت واضحة قبل بداية الموسم بالمنافسة على كل الألقاب المحلية والقارية، وإن البداية غير الموفقة في دوري الخليج العربي لكرة القدم جرى تداركها بالتعاقد مع المدرب مهدي علي الذي نجح في إعادة الفريق للطريق الصحيح، وإنه من الجيد أن الفريق أنهى البطولة في المركز الثالث، وعوّض ذلك بتحقيق ثلاثة ألقاب مهمة.

وقال عبدالمجيد في تصريحات صحافية عقب نهاية المباراة: «إن نادي شباب الأهلي لا يتأخر عن الصعود للمنصات لاستلام الألقاب»، مضيفاً: «لدينا فريق جيد من اللاعبين، ومن خلفهم مدرب مقتدر أعدّ الفريق بصورة جيدة للتتويج بأكثر من لقب في الموسم الحالي، وكما ذكرت فإن المنافسة على كل البطولات هو هدف الفريق سنوياً».

وأشار عضو مجلس الإدارة إلى أنهم كانوا يمنّون النفس بالذهاب بعيداً في مسابقة دوري أبطال آسيا، وقال: «كنا نسعى لنقدم فيها مستويات أفضل مما قدمناه، ولكن من الجيد أننا حسّنا الوضع من خلال تحقيق بطولات محلية، وبكل تأكيد فإن التركيز في المواسم القادمة سيكون أيضاً على جميع البطولات».

وحول التحضيرات للموسم المقبل واحتياجات الفريق، قال عبدالمجيد حسين إن اللجنة الفنية بالنادي ستعقد جلسة مع المدرب مهدي علي خلال الأسابيع المقبلة من أجل وضع البرامج الإعدادية الخاصة بالموسم المقبل، حتى تكون الصورة واضحة بصورة مبكرة.

من جهته، قال مدير فريق شباب الأهلي، محمد أحمد حمدون: «إن الفريق كان يخطط للتتويج بكل الألقاب التي شارك فيها خلال الموسم الحالي، لكن التوفيق لم يحالفنا في بعضها»، في إشارة إلى خروج الفريق من دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال آسيا، وإنهاء دوري الخليج العربي في المركز الثالث.

وختم: «تحقيق الفريق ثلاثية كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي وكأس سوبر الخليج العربي يعتبر مُرضياً جداً».

مدير فريق النصر: أتمنى أن ينام الجنيبي مرتاح الضمير

أعرب مدير فريق النصر، صلاح جلال، عن استيائه من حكم المباراة عمار الجنيبي، وقال في تصريحات صحافية إن الأخير احتسب ركلتي جزاء غير صحيحتين لمصلحة منافسهم شباب الأهلي الذي سجل منهما هدفي الفوز وتوّج باللقب في وقت خرج فيه «العميد» خاسراً. وأضاف: «أتمنى أن ينام حكم المباراة وضميره مرتاح، فريق شباب الأهلي لم يقدم شيئاً في المباراة، وبالنسبة لفريقنا فإن الغيابات لم تؤثر فينا، ولكن الحكم تسبب في انتهاء موسمنا بهذه الطريقة».

الكمالي: منصات التتويج المكان الطبيعي لشباب الأهلي

قال لاعب فريق شباب الأهلي، حمدان الكمالي، المتوّج بثلاثة ألقاب مع «الفرسان» إن «صعود منصات التتويج لاستلام الألقاب هو المكان الطبيعي لشباب الأهلي». وأضاف في تصريحات صحافية، إن الانتقادات التي طالته عقب انتقاله من الوحدة لفريقه الجديد كانت السبب في الأداء الذي قدّمه، وإنه يشكر إدارة النادي والمدرب مهدي علي على الثقة التي منحها له بالمشاركة في تتويج الفريق بثلاثة ألقاب.

عموري: انتظروني في الموسم المقبل

قال لاعب فريق شباب الأهلي، عمر عبدالرحمن (عموري) إن مدرب فريقه مهدي علي رفض فكرة المجازفة بإشراكه في المباراة، واعتمد على اللاعبين الجاهزين، وأضاف في تصريحات عقب حفل التتويج: «لقد قضيت فترة هنا مع الفريق، ومن ناحيتي فأنا جاهز وانتظروني في الموسم المقبل».

أحمد درويش: حفل ختام مميز

أكد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة المسابقات، أحمد درويش، أن حفل نهائي كأس رئيس الدولة جاء مميزاً بدعم وتوجيهات الشيخ راشد بن حميد، رئيس الاتحاد. وقال في مداخلة لقناة أبوظبي الرياضية في تعليقه على الحفل الذي كان حديث مواقع التواصل: «إن حفل نهاية الموسم خرج بصورة مميزة، ونعد بالأفضل في قادم المناسبات».

طباعة