يستضيف خورفكان لردّ الدين والتتويج

الجزيرة.. مفتاح اللقب بيده

الجزيرة يتطلع إلى حسم درع الدوري اليوم. تصوير: إريك أرازاس

يخوض الجزيرة مواجهة تاريخية عندما يلتقي مع خورفكان في الجولة الـ26 من دوري الخليج العربي الساعة 10 ليلاً على استاد محمد بن زايد في أبوظبي، إذ يسعى «فخر أبوظبي» الى الاعتماد على نفسه بتحقيقه الفوز على «النسور»، ليضمن التتويج بلقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه.

يتصدر الجزيرة لائحة الترتيب برصيد 54 نقطة متقدماً على بني ياس الثاني ورصيده 53 نقطة، ويكفي «فخر أبوظبي» الفوز بأي نتيجة ليحقق اللقب، دون النظر إلى نتيجة مباراة بني ياس مع الوحدة الذي يلعب بالتوقيت ذاته.

ويُعد الجزيرة من أكثر الأندية التي قدمت مستويات رائعة على مدار مباريات الموسم، بينما ودّع الفريق مسابقتي كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي، ولم يشارك في دوري أبطال آسيا، ليصبح تركيزه على الدوري.

كما يسعى الجزيرة إلى «رد الدين» لخورفكان الذي حقق مفاجأة في لقاء الذهاب بالساحل الشرقي عندما فاز بثلاثة أهداف دون رد.

في المقابل، يخوض خورفكان اللقاء بأعصاب هادئة بعدما ضمن البقاء عقب تغلبه على الوصل في الجولة الـ24، ويأمل بجذب الأنظار إلى قدراته الفنية، وهو ما يتمناه بني ياس.

من جهته، قال مدرب الجزيرة، الهولندي مارسيل كايزر: «نحن لا نفكر في احتفالات الفوز بالدرع، والتركيز فقط على مباراة خورفكان وكيفية الفوز فيها، خصوصاً أنه الطريق الوحيد من أجل الاحتفال باللقب».

وأضاف في مؤتمر صحافي: «اللاعبون يعرفون تماماً أهمية المباراة، وأنها الخطوة الوحيدة المتبقية على التتويج، ومن المؤكد أن اللاعبين الذين يمتلكون خبرات كبيرة سيساعدون الشباب في هذا الموقف».

وأشار إلى أن خورفكان فريق جيد للغاية، وقال: «المنافس يقدم كرة قدم متميزة، والدليل فوزه علينا في الدور الأول، لذلك يجب علينا الحذر والقتال، من أجل النقاط الثلاث».

وأوضح كايزر أنه لا توجد غيابات في صفوف الجزيرة، ولكنه شدد على أن الإرهاق بسبب لعب مباراتين في ستة أيام، قد يكون عاملاً وراء غياب بعض اللاعبين بداعي الإرهاق، مشيراً إلى أن التدريب الأخير سيحدد موقف جميع اللاعبين.

طباعة