دياز: نعمل على تصحيح أخطاء المباراة قبل نهائي الكأس

مُحصّلة سلبية للنصر أمام الوحدة.. و«المقعد الآسيوي» يبتعد عن «العميد»

وضع النصر نفسه في مأزق صعب بعد التعادل الذي خرج به أمام مستضيفه الوحدة 2/‏‏‏‏2، لحساب الجولة 25 من دوري الخليج العربي، رغم تقدمه بهدفين ليكتفي بنقطة واحدة، ويزداد موقفه صعوبة في الحصول على مقعد لضمان المشاركة في البطولة الآسيوية.

وخرج النصر بمُحصلة سلبية من مباراة الوحدة، أبرزها تراجعه للمركز الخامس على سلم الترتيب العام لجدول المسابقة برصيد 46 نقطة ليصبح مطالباً بالفوز على شباب الأهلي في الجولة الختامية، حيث يتقدم عليه «فرسان دبي» بفارق نقطة.

وظلت العقدة التاريخية للوحدة تطارد «العميد» بعد هذا التعادل، إذ لم ينجح النصر في تحقيق الفوز على «العنابي» خلال المواجهات الـ24 التي جمعتهما في الدوري، سوى أربع مرات فقط، في حين فاز الوحدة في 13 مناسبة، وحضر التعادل في سبع مرات.

ومن بين الظواهر السلبية التي شهدها النصر، استقبل مرماه أهدافاً للمباراة السابعة على التوالي، حيث بدأت أمام الشارقة بالجولة 19. وتعود آخر مباراة لم تتعرض فيها شباكه للتسجيل أمام حتا بالجولة 18، ليصبح أكثر فرق المقدمة استقبالاً للأهداف بواقع 30 هدفاً.

من جانبه، أكد مدرب النصر، رامون دياز، في المؤتمر الصحافي أن عدم ترجمة فريقه للفرص التي سنحت له لم تمكنه من تحقيق الفوز. وقال:

«خرجنا بالعديد من النظريات في تلك المباراة، سنعمل على حلها وتصحيح الأخطاء في هذا اللقاء قبل مباراة نهائي الكأس».

تين كات مقتنع بالتعادل

أبدى مدرب الوحدة، الهولندي هينك تين كات، قناعة تامة للنتيجة التي انتهت عليها مباراة فريقه ضد النصر، وحصول فريقه على نقطة التعادل. وقال في المؤتمر الصحافي: «المباراة مرت بفترتين، في أول 30 دقيقة سيطرنا على مجريات اللعب، لكن بسبب الأخطاء التي ارتكبناها ساعدنا النصر على التسجيل مرتين». وأضاف: «في الشوط الثاني أصبحت المباراة مفتوحةً أكثر، فأدركنا التعادل، وكان بوسعنا أن نضيف هدفاً آخر».

• لم ينجح النصر في الفوز على «العنابي» في 24 مواجهة إلا في 4 مرات، مقابل 13 فوزاً للوحدة.

طباعة