العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حصد نقطتين فقط في موسم 2010-2011

    «5 من 30 نقطة» تقرب الظفرة من ثاني أسوأ حصيلة تاريخية في إياب الدوري

    صورة

    أصبح فريق الظفرة قريباً من تحقيق ثاني أسوأ حصيلة له من النقاط في مرحلة الإياب بمسابقة دوري الخليج العربي لكرة القدم، بعد أن جمع خمس نقاط فقط خلال المباريات الـ10 التي خاضها حتى الآن من أصل 30 نقطة، ويحتل الفريق حالياً المركز الـ11 برصيد 21 نقطة، وأمن موقفه من الهبوط بصعوبة بالغة، في ظل الغيابات التي شهدتها صفوفه بسبب عامل الإصابة، إلى جانب التحاق لاعبين بشرف الخدمة الوطنية.

    وتعود أسوأ حصيلة من النقاط جمعها الظفرة في تاريخ مشاركاته إلى موسم 2010-2011، حينما حصل على نقطتين فقط من أصل 33 كانت أمامه، وهو الموسم الذي تسبب في هبوطه من المنافسة إلى دوري الدرجة الأولى بعد ما أنهى البطولة في الترتيب الأخير برصيد 13 نقطة، وكان الفريق قد جمع النقطتين بتعادله السلبي في مواجهة شباب الأهلي في افتتاحية الدور الثاني، إلى جانب التعادل الإيجابي 1-1 في المرحلة الأخيرة.

    وعلى مدار تاريخ مشاركاته، فقد جمع الفريق 10 نقاط فقط في الدور الثاني خلال موسمي 2009-2010 و2017-2018، وكان لافتاً أنهما الموسمان اللذان شهدا مشاركة 12 فريقاً فقط، فيما تعود أفضل حصيلة تاريخه للفريق إلى موسم 2012-2013، ووقتها حصد 21 نقطة من 13 لقاءً، وأنهى الموسم في المركز الثامن برصيد 36 نقطة.

    من جهته، أكّد لاعب فريق الظفرة، خالد الدرمكي، أنهم يطمعون في تحقيق الفوز في الجولات الثلاث المتبقية لديهم، من أجل إنهاء الموسم وفي رصيدهم 30 نقطة، لافتاً إلى أن الفريق قادر على أن يظهر بصورة جيدة عقب استئناف المنافسة المتوقفة حالياً، بسبب مشاركة ثلاثة أندية في دوري أبطال آسيا، وهو ما سيمنحهم فرصة تصحيح الأخطاء.

    وقال الدرمكي لـ«الإمارات اليوم»: «إن تأمين موقف الفريق في مسابقة الدوري لم يكن سهلاً، وأن الفريق كان يعاني إصابات مؤثرة، ما تسبب في حصدهم خمس نقاط فقط»، وأضاف: «لا ننسى أننا فقدنا نقاطاً في مباريات كانت في متناولنا، وبكل تأكيد كانت الأمور ستتغير في حال حققناها».

    طباعة