العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «فرسان دبي» يطلب بداية مثالية أمام استقلال دوشنبيه

    3 مغريات تحفز شباب الأهلي على تحدي الغيابات في انطلاق «الرحلة الآسيوية»

    شباب الأهلي غادر من دور الـ16 في النسخة الماضية. من المصدر

    يبدأ شباب الأهلي مشواره في دور المجموعات بدوري أبطال آسيا بخوض مواجهة غامضة أمام استقلال دوشنبيه الطاجيكي، الساعة 11 ليلاً اليوم على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى التي ستشهد مواجهة أخرى تجمع الهلال السعودي مع أجمك الأوزبكي. وسيكون أكبر عائق أمام «فرسان دبي» الغيابات المؤثرة، أبرزها إعلان الجهاز الفني استبعاد النجمين عمر عبدالرحمن وأحمد خليل لعدم اكتمال جاهزيتهما، بينما لم يسافر مع البعثة إلى الرياض الأرجنتيني كارتابيا بداعي الإصابة، وزادت متاعب شباب الأهلي بتأكد غياب الأوزبكي ماشاريبوف أمام استقلال دوشنبيه والهلال السعودي، بعدما حصل على البطاقة الحمراء في آخر مباراة خاضها في النسخة الماضية مع فريقه السابق باختاكور الأوزبكي أمام بيروزي الإيراني في ربع النهائي.

    ويراهن شباب الأهلي على ثلاث مغريات تحفزه على تحدي الغيابات أمام الفريق الملقب بـ«الأسود»، أبرزها الحصول على دفعة معنوية كبيرة في بداية مشواره بالمسابقة قبل خوض مواجهة من العيار الثقيل أمام الهلال في الجولة الثانية، بينما ثانية المغريات هي قلة خبرة دوشنبيه الذي يشارك للمرة الأولى في تاريخه بدور المجموعات بمسابقة دوري أبطال آسيا.

    وتُعد هذه المشاركة الثالثة للفريق الطاجيكي، إذ خرج من الدور الثاني في نسخة 2019 أمام أجمك الأوزبكي، وخسر في الدور نفسه بالنسخة الماضية أمام الأهلي السعودي، بينما شارك دوشنبيه ست مرات في كأس الاتحاد الآسيوي، وأبرز إنجازاته التأهل إلى النهائي مرتين في 2015 و2017، لكنه حل ثانياً في المرتين بعدما خسر أمام كل من جوهور دارول الماليزي والقوة الجوية العراقي.

    في المقابل، ثالث الأمور التي تغري شباب الأهلي، أن دوشنبيه لعب مباراة رسمية واحدة في آخر ستة أشهر، عندما خاض كأس السوبر أمام رافشان الأسبوع الماضي، بينما لم يلعب «الأسود» أي مباراة في النسخة الحالية من الدوري المحلي، وتم تأجيل مباراتيه في الجولتين الأولى والثانية من المسابقة.

    ويأمل «فرسان دبي» أن يواصل نتائجه الرائعة في النصف الثاني من الموسم تحت قيادة المدرب مهدي علي، إذ لم يخسر شباب الأهلي في 21 مباراة متتالية، كما تقدم من المركز التاسع إلى الثالث في الدوري، وحقق لقبين هما كأس سوبر الخليج العربي على حساب الشارقة، وأخيراً في الأسبوع الجاري فاز بلقب كأس الخليج العربي بتغلبه على النصر بركلات الترجيح.

    المحفزات الـ3 لشباب الأهلي

    1- ارتفاع معنويات الفريق بعد لقبي الكأس.

    2- قلة خبرة الفريق الطاجيكي في دوري أبطال آسيا.

    3- دوشنبيه خاض مباراة واحدة رسمية في آخر ستة أشهر.

    كارتابيا يغيب للإصابة.. وماشاريبوف بسبب الإيقاف.

     

    طباعة