رياضيون: الجمهور من حقه متابعة المباريات الحاسمة للصعود إلى «المحترفين»

دوري «الهواة» يطلب نقلاً تلفزيونياً والـ«فار» وحكاماً دوليين

صورة

طالب رياضيون بتوفير تغطية تلفزيونية مباشرة لمباريات الجولات الأربع المتبقية في دوري الدرجة الأولى لأندية الهواة، والتي تعد حاسمة في تحديد هوية الفريقين الصاعدين إلى دوري الخليج العربي. وقالوا، في حديث لـ«الإمارات اليوم»، إنه لمزيد من الحياد، وبالنظر إلى أن المباريات المتبقية مهمة جداً للأندية المتصارعة على الصعود، والتي سيتوقف عليها نجاح موسم بكامله، هناك حاجة شديدة لتعاون مشترك بين القنوات التلفزيونية واتحاد الكرة وإدارات الأندية لإنجاح الجولات الأربع، منها: نقل المباريات الحاسمة تلفزيونياً، وتطبيق تقنية الفيديو (الفار)، وتوفير قضاة ملاعب دوليين ومتمرسين لإدارة المباريات الأكثر حساسية.

ويتصدر دوري الدرجة الأولى فريق العروبة برصيد 34 نقطة، وهو رصيد البطائح نفسه، الذي يتأخر عنه بفارق المواجهات المباشرة، بينما يأتي في المركز الثالث فريق الإمارات بـ33 نقطة، وهي الفرق التي تمتلك أقوى حظوظ للصعود إلى دوري الأضواء، بينما دبا الفجيرة (25 نقطة)، في وضعية صعبة جداً، وحساباته معقدة جداً، إذ يتوقف الأمر على نتائج الآخرين.

وستشهد الجولات المقبلة مباريات قوية ومؤثرة، تحتاج إلى أن تصل إلى بر الأمان دون أخطاء تحكيمية مؤثرة، بالنظر إلى أهمية نقاطها، ما يستوجب وجود تقنية الفيديو (الفار) للبت في الحالات التي يمكن لها أن تحفظ حق الأندية المتنافسة.

وقال الأمين العام السابق لنادي رأس الخيمة، حسن عبدالله المنصوري: النقل التلفزيوني للمباريات المتبقية سيكون مهماً جداً، خصوصاً مع دخول البطولة مراحلها الأخيرة الحاسمة، كي يتعرف الجمهور إلى مستويات الفرق التي ستصعد إلى الأضواء، ولتشجيع الفرق المتبارية على تقديم أفضل المستويات.

وأضاف: لابد من الاستعانة بتقنية الفيديو لمساعدة قضاة الملاعب على الخروج بأفضل مردود تحكيمي في المباريات، مع أهمية تكليف أفضل الطواقم التحكيمية لمباريات الفرق التي لها حظوظ بالصعود. وأكمل: المباريات المقبلة تعتبر ترجمة لحصاد موسم كامل، واللقاءات المؤثرة ليست كثيرة، خصوصاً أن الصراع منحصر بين أندية العروبة والبطائح والإمارات.

من جهته، قال إداري فريق 21 سنة لنادي الفجيرة، خليفة المسماري: تحتاج الجولات المتبقية لدعم استثنائي، قد يكون سبباً في إنجاح موسم بأكمله، ومن ذلك النقل التلفزيوني، وتعيين قضاة ملاعب دوليين، وتوفير تقنية (الفار)، وجميع الأمور التي تقوي منافسات دوري الأولى، وذلك لتطبيق مبدأ المساواة بين جميع الفرق، كي لا تضيع جهود الفرق طوال الموسم، كما أن النقل التلفزيوني سيوفر فرصاً جديدة لمتابعة المباريات.

بدوره، قال الإداري السابق للفريق الأول في نادي رأس الخيمة، محمد بن حمادي: من الواضح أن البطولة في أقوى مراحلها، والمنافسة تشتد من جولة لأخرى، ولمزيد من الحياد لابد من نقل المباريات تلفزيونياً، وأيضاً تطبيق تقنية (الفار)، لأن أي خطأ في القرارات التحكيمية قد يضيع جهود أي فريق، ومن وجهة نظري ليس فقط لأجل الحياد التحكيمي المطلوب، بل للجمهور الحق في متابعة هذه المباريات.

وتابع: مع الاقتراب من ختام البطولة، أصبح من الضروري نقل جميع المباريات المؤثرة في تحديد بطاقات الصعود، إذ إن الجمهور يحتاج لمعرفة الفرق التي تتنافس في الصعود، ولإبراز إمكانات اللاعبين، خصوصاً أن النقل التلفزيوني يحفزهم على تقديم مستويات مميزة، تلفت أنظار فرق المحترفين.

وأضاف: بخصوص تطبيق تقنية الفيديو، من المؤكد أنها ستسهم في إعطاء كل ذي حق حقه، وأيضاً لابد من إسناد المباريات لحكام دوليين ذوي خبرة لقيادة المباريات، لما لذلك من آثار إيجابية في وصول البطولة إلى بر الأمان.

أقوى المباريات المتبقية

العروبة – مسافي (الجولة 19).

الإمارات – دبا الحصن (الجولة 19).

البطائح – دبا الفجيرة (الجولة 20).

مصفوت – العروبة (الجولة 20).

التعاون – الإمارات (الجولة 20).

العروبة – الذيد (الجولة 21).

العربي – البطائح (الجولة 21)

مصفوت - الإمارات (الجولة الأخيرة).

العروبة - البطائح (الجولة الأخيرة).


- 3

فرق تتصارع بقوة على الصعود، قبل أربع جولات من ختام المسابقة، هي: العروبة المتصدر (34 نقطة)، والبطائح الوصيف بفارق المواجهات (34 نقطة)، وفريق الإمارات الثالث بـ33 نقطة.

طباعة