قالت إنه نصّب نفسه واحداً من أنجح المدربين في دوري الخليج العربي

صحف رومانية: إيسيلا يكتب التاريخ مع بني ياس خلف البحار

صورة

تغنت الصحف الرومانية بما يحققه المدرب الروماني دانيال إيسيلا مع فريق بني ياس في دوري الخليج العربي، حيث يتصدر لأول مرة في تاريخ «السماوي» بـ48 نقطة، وفي موسم مميز للغاية للفريق وللمدرب، مع تبقي أربع جولات على ختام المسابقة، إذ يحلم بني ياس بتحقيق الدرع الأولى في تاريخه.

وقالت مجموعة من الصحف الرومانية إن إيسيلا يكتب التاريخ مع بني ياس خلف البحار، وإنه بات من أنجح المدربين في تاريخ دوري الخليج العربي، وذلك بفضل التحول الكبير الذي أحدثه منذ توليه قيادة الفريق بداية الموسم الحالي.

وخصصت «سبورت» تقريراً مطولاً ذكرت فيه أن «إيسيلا، الذي لم يتذوق طعم الخسارة في آخر ثماني جولات في دوري الخليج العربي، أصبح حالياً المتصدر لجدول المسابقة عقب فوزه على حتا 1-صفر وخسارة منافسه الجزيرة أمام الوحدة صفر-2»، وأن الفريق تحت قيادته حالياً يكافح لتحقيق حلم التتويج بلقب المسابقة المحلية.

وأكدت الصحيفة، الواسعة الانتشار، أن التحول الكبير الذي أحدثه إيسيلا جعله يضع نفسه على قائمة طويلة من المدربين الناجحين، الذين مروا عبر مسابقة دوري الخليج العربي، في إشارة إلى المدرب السابق للعين وشباب الأهلي، الروماني كوزمين، الذي فاز بالدوري مع «الزعيم» و«الفرسان» خلال فترة عمله في الإمارات.

بدورها نشرت صحيفة «زياري» العديد من الأرقام والإحصاءات عن إيسيلا، من بينها قيادته منتخب الشباب الروماني، وكيف أنه «حالياً يقوم بصناعة التاريخ مع الفريق الإماراتي، الذي قاده لصدارة ترتيب المنافسة متفوقاً على منافسه المباشر فريق الجزيرة الذي يمتلك في رصيده 47 نقطة».

وأشارت الصحيفة إلى أن النقلة الكبيرة التي حققها المدرب كانت سبباً في تجديد إدارة النادي عقده لمدة عامين آخرين، وأن العقد الجديد جرى تحسينه، إذ تلقى زيادة في الراتب، وأشار التقرير إلى أن إيسيلا الذي ينحدر من إقليم براسوف شمال العاصمة بوخارست، يعتمد في الجهاز الفني على مواطنيه دوميترو ستانغاسيو وجابي كاجكسا وماريان أونغوريانو.

من جانبها، واصلت «جي أس بي» التغزل بما يقوم به المدرب وفريق بني ياس، وذكرت أنه أحدث تغييراً كبيراً في الدوري الإماراتي، وأنه وصل إلى 48 نقطة وهو رقم قياسي كأكبر حصيلة في تاريخ مشاركاته، واعتبرت أنه من الرائع أن ينجح في قيادة السماوي للحصول على لقب المنافسة لأول مرة في التاريخ.

ونقلت الصحيفة تصريحاً للمدرب أدلى به عقب تصدر الترتيب، حيث اعترف بالضغوط التي تحاصرهم، وقال: «هنالك دائماً ضغوط حتى لو لم تكن تنافس في اللقب، لدينا أربع مباريات تنتظرنا، كل شيء ممكن وتنتظرنا خطوة جديدة إلى الأمام».

وكان إيسيلا قاد «السماوي» لأفضل انطلاقة بعد أن حصد العلامة الكاملة (9 نقاط) تحت قيادته في أول ثلاث مباريات، وهو ما لم يحدث على مدار المواسم الـ10 التي خاضها الفريق بين أندية المحترفين.

وحطم الفريق تحت قيادته الرقم التاريخي الذي ظل صامداً لسبعة مواسم، إذ وصل للنقطة 48 كأكبر حصيلة تاريخية من النقاط يجمعها في تاريخ مشاركاته في الاحتراف، إذ كانت 47 نقطة هي أكبر معدل حصده السماوي، وكان ذلك في موسم 2012/‏‏2013، ووقتها حصل على 47 نقطة من 14 فوزاً، وخمسة تعادلات، في حين خسر في سبع جولات، وسجل لاعبوه 50 هدفاً واستقبل 37، وأنهى الموسم في المركز الرابع

يُذكر أن المدرب إيسيلا قاد سابقاً فريق استرا الروماني لتحقيق كأس رومانيا والسوبر الروماني، بالإضافة إلى وصافة الدوري الروماني والتأهل لأول مرة في تاريخه للدوري الأوروبي، وعلى الصعيد الدولي عمل مساعداً لمدرب منتخب رومانيا الأول، ومدرباً لمنتخب رومانيا تحت 21، كما عمل مدرباً لنادي الحزم السعودي.


4

جولات تفصل إيسيلا عن أول لقب للدوري في تاريخ بني ياس بعد أن بات متصدراً بـ48 نقطة.

- إدارة «السماوي» جددت عقد المدير الفني الروماني عامين آخرين.

طباعة