رياضيون يشدّدون على معاناة الفريق من ضغط الصدارة خلال الأمتار الأخيرة.. ويؤكدون:

«الإعداد النفسي» طريق بني ياس المختصر إلى لقب الدوري

صورة

حذّر رياضيون من الآثار الجانبية لـ«ضغط الصدارة» التي يتعرض لها فريق بني ياس عقب اعتلائه ترتيب دوري الخليج العربي لكرة القدم للمرة الأولى منذ بداية الموسم الحالي بعد فوزه على حتا، السبت الماضي، بهدف نظيف في الجولة 22، مستفيداً من خسارة المتصدر السابق الجزيرة أمام الوحدة بهدفين دون مقابل.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم»: «يجب التعامل مع الموقف بشكل سليم بتحويلها إلى نقطة قوة من خلال إعداد اللاعبين نفسياً للجولات الأربع الصعبة المقبلة التي تنتظر بني ياس حينما يواجه الشارقة، شباب الأهلي، الظفرة والوحدة على التوالي، خصوصاً أن الضغط بدأ يظهر في أداء الفريق، وكان واضحاً في لقاء حتا».

من جهته، أكد المحلل الرياضي محمد مطر غراب أن ضغط الصدارة بدأ يظهر في الأداء الذي يقدمه لاعبو بني ياس في الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أن لقاء أول من أمس أمام حتا لم يظهر فيه الفريق بشكل جيد، وأن «الإعصار» كان قريباً من معادلة النتيجة في أي وقت من عمر اللقاء، مشيراً إلى أن الضغوط جزء من كرة القدم، ومن المهم تحويلها لتكون ضغوطاً إيجابية.

وقال غراب إنه يقع على عاتق الجهازين الفني والإداري تهيئة اللاعبين للفترة القادمة بشكل مناسب من أجل تحويل الآثار الجانبية للصدارة الى نقطة قوة، وأضاف: «حالياً الكثيرون أصبحوا يتابعون مباريات بني ياس لأن المنافسة اشتعلت بينه وبين الجزيرة، بالتأكيد عامل الضغط مؤثر، خصوصاً أننا نعيش حالياً في عصر التكنولوجيا، وكل ما يكتب في وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يصل للاعبين بصورة مباشرة».

وأشار غراب إلى عدم ترك الإعداد النفسي للاعبين للصدفة، وقال: «هذه المرحلة من الموسم يتوجب فيها تحضير اللاعبين نفسياً وعدم إغفال هذا الأمر، في دوري الخليج العربي لا يوجد نادٍ لديه مُعدّ نفسي مختص، والتحضير النفسي لا يجب أن يترك للصدفة لأنه يمكن أن يؤثر في مسار الفرق».

بدوره، قال لاعب فريق العين والمنتخب الوطني السابق جمعة خاطر: «إن بني ياس ظل في الفترة الماضية بعيداً عن دائرة الضغوط بسبب بقائه ما بين المركز الثالث والرابع، ولكن تذوقه طعم الصدارة أخيراً عقب فوزه على حتا يضع الضغط على الفريق قبل أربع جولات على نهاية المسابقة»، مشيراً إلى أن الجزيرة هو الآخر يعاني هذه الضغوط.

وأشار خاطر إلى أن دوامة الضغوط تؤثر دائماً في الفرق بالأمتار الأخيرة من المسابقة.

في المقابل، قال المحلل الرياضي، سلطان حارب، إن قائد فريق بني ياس، فواز عوانة، يقع على عاتقه عمل كثير في المرحلة الحالية، وأشار إلى أنه لمس وجود حالة من الثقة في نفوس اللاعبين كانت واضحة في التصريحات التي ظلوا يدلون بها لوسائل الاعلام عقب نهاية المباريات.

وأضاف: «بني ياس يمتلك الكثير من الحوافز التي تعطيه القدرة على الاستمرار في تحقيق النجاح في المباريات المقبلة، إضافة إلى ذلك هم ليس لديهم ما يخسرونه، في الفترة الحالية من المهم التعامل مع الجانب النفسي، لذلك فإن قائد الفريق فواز عوانة مطالب بتحفيز زملائه، وأن يقوم بدور القائد من أجل جمع زملائه اللاعبين على قلب رجل واحد للاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية».

• بني ياس يواجه الشارقة وشباب الأهلي والظفرة والوحدة في المباريات المتبقية.


إداري بني ياس: تراجع أداء الفريق سببه الإرهاق فقط

علّل إداري فريق بني ياس، منصور صالح، تراجع أداء «السماوي» في الجولتين الماضيتين أمام العين وحتا، على التوالي، لعامل الإرهاق فقط وليس ضغط الصدارة، مشيراً إلى أن «الفريق كان قد اجتهد في الجولات الخمس التي سبقت مواجهتي العين وحتا، وهو ما جعلهم لا يظهرون بالمستوى الذي ظلوا يقدمونه، لكنهم مع ذلك حققوا الأهم، وهو الحصول على النقاط الثلاث التي مكنتهم من اعتلاء الصدارة». وقال منصور صالح لـ«الإمارات اليوم»: «إن الفريق يمر حالياً بمرحلة من الاجهاد، وإنه من الجيد أن هذه الفترة صادفت توقف المسابقة»، وأضاف: «من الجيد أن لدينا بعض الوقت الكافي للقيام بعملية استشفاء جماعي لكل اللاعبين لاسترجاع الطاقة، إلى جانب إعادة حساباتنا، عملياً لدينا الوقت الكافي، كما ذكرت، ونتطلع إلى إكمال المسيرة الحالية في صدارة المنافسة».

طباعة