المواجهة 25 بعيدة عن القمة في الجولة 20 لدوري الخليج العربي

العين والوحدة.. «كلاسيكو» الظروف الصعبة

كايو أحد أخطر مهاجمي العين على مرمى الوحدة. تصوير: إريك أرازاس

يستضيف استاد آل نهيان في أبوظبي مواجهة من العيار الثقيل تجمع الوحدة والعين في الساعة 8:15 من مساء اليوم في الجولة 20 من دوري الخليج العربي لكرة القدم.

ويأتي «الكلاسيكو» هذه المرة وسط ظروف صعبة يعيشها الفريقان على مستوى النتائج وخروجهما خاليي الوفاض هذا الموسم من جميع البطولات، إلا أن هذه المواجهة تبقى محط أنظار دائم دون النظر لموقعهما في جدول الدوري.

وستكون مباراة اليوم فرصة جيده أمام كل فريق لتوديع حالة الإحباط التي يعيشها على مستوى النتائج والتي تراجعت بهما في جدول الترتيب.

ويحتل الوحدة صاحب الضيافة، المركز السابع على جدول الترتيب العام، برصيد 29 نقطة وبفارق مركز واحد عن العين صاحب المركز السادس برصيد 31 نقطة.

تاريخياً، يتفوق العين على الوحدة في عدد المواجهات التي جمعتهما في عصر المحترفين، إذ سبق أن التقى الفريقان في 24 مواجهة منذ موسم 2008-2009، فاز «الزعيم» في 13 مرة والوحدة في ست مرات فقط، وحضر التعادل في خمس مباريات، وعلى صعيد التسجيل اهتزت شباك الوحدة 35 مرة، واستقبل العين 20 هدفاً فقط.

لكن العين دائماً ما يجد صعوبة في الفوز على الوحدة في استاد آل نهيان، منذ أن التقيا في بطولة الدوري، حيث لعبا 12 مباراة على هذا الملعب، حقق العين ثلاثة انتصارات فقط وتغلب الوحدة في أربع مناسبات وتعادلا خمس مرات.

واتفق مدربا الفريقين خلال المؤتمر الصحافي قبل المباراة على أهمية تلك المواجهة تاريخياً دون النظر لموقع كل فريق في جدول الدوري، متوقعين مواجهة صعبة ومثيرة على حد تأكيداتهما.

ويسعى الوحدة للفوز على العين والثأر لخسارته في الدور الأول على استاد آل نهيان بهدف دون رد، ومحاولة خطف المركز السادس من العين من أجل تحسين وضعيته في جدول المسابقة.

ويتسلح «العنابي» بلاعبه السوري عمر خريبين الذي لم يغب عن التسجيل في المباريات الأربع التي خاضها مع فريقه منذ أن قدم إليه في فترة الانتقالات الشتوية، محرزاً خمسة أهداف في تلك المواجهات، لكن الوحدة سيعاني غيابات مؤثرة خصوصاً على مستوى خط الدفاع بغياب فارس جمعة بداعي الإصابة.

وظهر تأثير المدافع الدولي في المباراة الماضية، حينما خرج بداعي الإصابة وحل مكانه اللاعب الصاعد أحمد راشد، ليستقبل أصحاب السعادة هدفين في غضون ثماني دقائق ليتعادل أخيراً 3-3 ويفقد نقطتين كانتا في متناول الأيدي.

وفي المقابل، يحاول العين كسر سلسلة النتائج السلبية في آخر جولتين، إذ خسر من الظفرة 1-2 وتعادل مع الوصل بهدف لكل فريق.

ويأمل الزعيم أن تخدمه النتائج في تلك المرحلة من الدوري، بخسارة شباب الأهلي أمام عجمان وفوزه في مباراة اليوم للانفراد بالمركز الخامس، ومحاولة التقدم للمربع الذهبي.


العين يتفوق على الوحدة في عدد الانتصارات

التي جمعتهما في عصر المحترفين

(13 مقابل 6).

العين يحتل المركز السادس برصيد 31 نقطة، والوحدة سابعاً بـ29 نقطة.

طباعة