تفوق تهديفياً على 4 فرق في الدوري

الجزيرة خارج أرضه «زلزال» بقوة 31 هدفاً

علي مبخوت يتصدر قائمة هدافي الدوري بـ17 هدفاً. تصوير: أسامة أبوغانم

حقق الجزيرة أرقاماً هي الأبرز في دوري الخليج العربي لكرة القدم، مكنته من اعتلاء صدارة جدول الترتيب العام منفرداً برصيد 40 نقطة، عقب انتهاء المرحلة 18 من المسابقة، وبفارق ثلاث نقاط عن الشارقة صاحب المركز الثاني.

ووصل «فخر أبوظبي» إلى الصدارة بفضل نتائجه الإيجابية خارج ملعبه، إذ تمكن من الفوز في سبع مناسبات، وسجل الحصيلة الأكبر من أهدافه خارج الديار في 31 مرة، بينما فاز على ملعبه في خمس مرات، وسجل 17 هدفاً فقط.

وأحكم الجزيرة قبضته على الصدارة، بفضل القوة الهجومية التي يمتلكها، مسجلاً 48 هدفاً، وبفارق 13 هدفاً عن أقرب ملاحقيه بني ياس، صاحب المركز الثالث في الترتيب العام لجدول المسابقة.

وتفوق الجزيرة تهديفياً على فرق حتا وعجمان والفجيرة وخورفكان، التي سجلت معاً 41 هدفاً فقط.

ويعود توهج الجزيرة الهجومي إلى لاعبه الدولي، علي مبخوت، الذي سجل 17 هدفاً، متصدراً قائمة الهدافين، ومتصدراً كذلك قائمة أفضل صناع الأهداف بثماني محاولات ناجحة.

وشارك علي مبخوت في جميع مباريات فريقه في الدوري، أساسياً، بعدد دقائق بلغ 1620، وسجل وصنع ما يزيد على 50% من أهداف الجزيرة هذا الموسم، وتخطت نسبة تسديداته على المرمى ما يزيد على 33% من عدد تسديدات الجزيرة على المرمى، والتي بلغت 96 تسديدة، كان لمبخوت منها 33 محاولة.

وتساوت حصيلة الخسارة والتعادل على ملعبه وخارجه، إذ خسر من الشارقة في ملعبه، وأمام خورفكان في ملعب الأخير، فيما تعادل بملعبه أمام الظفرة وبني ياس، وضد النصر والعين خارج أبوظبي.

وعلى الرغم من أن بداية الجزيرة لم تكن جيدة في الدوري، إذ فقد أربع نقاط في أول مواجهتين ضد النصر والظفرة، بالتعادل 1-1 في كلتا المباراتين، إلا أنه استطاع أن ينهض بصورة مثالية بعد الخسارة من الشارقة في الجولة الخامسة، وحقق بعدها ستة انتصارات متتالية، مكنته من العودة إلى دائرة المنافسة، بعد النتائج المهتزة في أول خمس جولات.

وتوقفت انتصارات الجزيرة في الجولتين 12 و13، بالتعادل أمام العين، 2-2، والخسارة الكبيرة من خورفكان بثلاثة أهداف دون رد، لكن الفريق مضى في انتصارات بعد ذلك في ثلاث مباريات متتالية، ثم تعادل مع بني ياس 3-3 بعد مباراة مثيرة، وكان الفوز الأهم له أمام الشارقة بنتيجة 3-صفر، إذ تمكن من الانفراد بصدارة دوري الخليج العربي.

وتميز الجزيرة في المباريات من خلال أرقامه الواضحة، إذ بلغ معدل استحواذه في كل مباراة 61%، ووصل عدد التمريرات في المباراة الـ18 إلى 10283، بدقة تمريرات تجاوزت 87%.

وعاب على الجزيرة طريقة الأهداف التي استقبلتها شباكه، إذ تلقى 15 هدفاً من أصل 18 دخلت مرماه من داخل الصندوق، وثلاثة أهداف فقط من خارجه، فيما احتفظ بنظافة شباكه في ثماني مباريات.

طباعة